آخر الأخبار :

حمدونة : سلطات الاحتلال تنغص على الأسرى حياتهم في سجونها بحجة الأمن


أكد مدير مركز الأسرى للدراسات الدكتور رأفت حمدونة اليوم الخميس أن إدارة مصلحة السجون الاسرائيلية تقوم بالتفتيشات المستفزة للأقسام والغرف والأسرى نهاراً وليلاً متجاوزة أى خصوصية للأسرى خلال النوم أو لحظة تناول الطعام أو حتى وجود أسرى في الحمامات أو لوجود كبار سن أو أجواء باردة أو مرضى عند دخولها الغرف بشكل ارهابى ومفاجىء، وأثناء التفتيش تقوم الوحدات الخاصة بعمليات بعثرة وتخريب ومصادرة لممتلكات الأسرى وحاجاتهم .

وقال د. حمدونة أن إدارة مصلحة السجون قامت بتدريب عدد من الوحدات الخاصة كوحدة " كوحدة اليمار واليماز والمتسادا ودرور والناحشون وكيتر وغيرها " لاجراء التفتيشات والاقتحامات الليلية المفاجئة ، وتعزز سياسة عدم الاستقرار والارهاق بحق الأسرى وذويهم ، وذلك عبر نقل الأسرى المفاجىء من سجن إلى سجن ، والنقل الجماعى للأسرى والأسيرات بهدف الارباك .
وأضاف أن تلك الوحدات تدخل الأقسام مقنعة ومسلحة وتمارس الإرهاب من صراخ وتقييد وضرب الأسرى ومصادرة الممتلكات الخاصة ، وأحياناً تدخل الأقسام بالسلاح الحى ، وقد تقوم باطلاق النار على المعتقلين في بعض الظروف كما حدث مع الشهيد محمد الأشقر في معتقل النقب .

وطالب د. حمدونة المؤسسات الدولية وعلى رأسها مجلس حقوق الانسان واللجنة الدولية للصليب الأحمر ومنظمات الأمم المتحدة والمؤسسات الانسانية والحقوقية بزيارة الأسرى والمعتقلين للاطلاع على قسوة ظروفهم على صعيد النقل والتفتيشات والعزل والغرامات والاستهتار الطبى وسوء الطعام وعدم انتظام الزيارات ، والضغط على الاحتلال لحماية المعتقلين الفلسطينيين من ممارسات تلك الوحدات الخاصة وانتهاكاتها اللحظية واليومية والتفصيلية بحقهم .




نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://pn-news.net/news9787.html
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : التعليقات
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.