آخر الأخبار :

لماذا غادر جمال سليمان من المية ومية الى دمشق وما دور حزب الله؟

غادر مسؤول مجموعة انصار الله الشيخ جمال سليمان، في حماية أمنية نحو سوريا، بعدما وفّر حزب الله له شروط الخروج على قاعدة انسحاب حركة فتح من الأحياء التي تقدمت فيها خلال المعركة الأخيرة مع مجموعة أنصار الله.

وكانت الخيارات التي جرى تقديمها لسليمان قبل ايام، هي الخروج الى مخيم عين الحلوة أو الضاحية الجنوبية، أو الى مخيم الرشيدية جنوب مدينة صور، فيما نقلت أوساط في حركة فتح التي طلبت بخروجه من المخيم بعد المواجهات العسكرية التي خاضتها معه، أن سليمان رضخ لفكرة الخروج الاّ أنه التف عليها عبر البحث عن سبيل للخروج من لبنان.

تشير الأوساط المتابعة في تفسير موقف سليمان، الى أن الأخير كان يتخوف من الملف الأمني الذي يكشف تورطه في تفجيرات أمنية، وهو ما يتكتم عليه جهاز أمني، كان ألقى القبض على احد المقربين من سليمان قبل أشهر قليلة وكان يتولى إدارة مجموعة انصار الله، لذا فهو يدرك بحسب الأوساط أن خروجه الى الأماكن المقترحة عليه قد يجعله صيداً سهلاً في مرحلة لاحقة ليحاكم في ملفات امنية لا تقل أهمية عن تلك التي تورط بها ميشال سماحة، خصوصا أن المعلومات تشير الى أن الشيخ سليمان هو في الأصل وديعة سورية عند حزب الله.




نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://pn-news.net/news9584.html
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : التعليقات
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.