آخر الأخبار :

مؤسسة حقوقية تؤكد ان الاحتلال مستمر في إصدار القرارات العنصرية والإجرامية ضد الفلسطينيين.

استنكرت مؤسسة نزاهة للأعمال الإنسانية والحقوقية (الحياة حق) قرار رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو موافقته السير نحو المصادقة على مشروع قانون إعدام منفذي عمليات المقاومة.
ورفضت المؤسسة في بيان مشروع القانون الذي يعد انتهاكاً واضحاً للقوانين الدولية والإنسانية، سيما وأنه يعتبر تعدياً على حق الشعب الفلسطيني في مقاومة الاحتلال، حيث كفلت المواثيق الدولية للشعوب الواقعة تحت الاحتلال حق مقاومة المحتل.
ولفت البيان إلى أن مشروع القرار إن تم إقراره فإنه يمثل تجاوزاً حتى للسلطة القضائية في دولة الاحتلال، التي تدعي الديمقراطية، سيما وأنه ينص على "منح قضاة المحاكم العسكرية صلاحية إصدار أحكام الإعدام بحق منفذي العمليات حتى دون توفر إجماع بين هيئة قضاة المحكمة، ويمكن لرأي قاضيين من أصل ثلاثة المصادقة على الحكم" بحسب ما أوردته وسائل إعلام تابعة للاحتلال.
ودعت المؤسسة سلطات الاحتلال إلى الإقرار بحقوق الشعب الفلسطيني المتمثلة في إنهاء الاحتلال، وعودة اللاجئين، وإقامة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشريف، بدلاً من إقرار المزيد من القرارات العنصرية والإجرامية التي تهدف إلى "تأبيد" الاحتلال، وقهر الفلسطينيين، وسلب إرادتهم وحقهم في الحرية والحياة الكريمة.
يذكر بأن وسائل إعلام تناقلت أنباء حول إبلاغ رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الائتلاف الحكومي أمس الأحد بموافقته على السير نحو المصادقة على مشروع قانون إعدام منفذي عمليات المقاومة، فيما سيتم البدء قريبًا بإجراءات تمريره لدى اللجنة الوزارية لشؤون التشريع تمهيدًا لعرضه على الكنيست بالقراءة الأولى.




نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://pn-news.net/news9580.html
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : التعليقات
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.