آخر الأخبار :

اتحاد صناعات الألمنيوم يستضيف دورة تدريبية حول السلامة والصحة المهنية

نظّم الاتحاد العام للصناعات الفلسطينية بالتعاون مع وزارة العمل الفلسطينية وتمويل المؤسسة الألمانية للتنمية "GIZ "دورة تدريبة حول السلامة والصحة المهنية اليوم الأحد، في مقر اتحاد صناعة الألمنيوم الدائم في غزة.
وشارك في الدورة العديد من المهتمين وأصحاب الصناعات الفلسطينية، بحضور أمين صندوق الاتحاد العام للصناعات ورئيس اتحاد صناعات الألمنيوم، سفيان النعسان" أبو المعتصم "
وقال النعسان خلال افتتاحه الدورة التدريبة، إنها تهدف للتوعية بأهمية السلامة والصحة المهنية على الصعيد المحلي، ودور الجهات المختصة من وزارات ومؤسسات في متابعة اجراءات الصحة والسلامة المهنية، والنابع من اهتمامها تقديم أقصى حماية للعمال في القطاع .
وأوضح النعسان، أن اتحاد الصناعات الفلسطينية، ارتأى أن مثل هذه الدورات ستكون بمثابة بداية الطريق الصحيح للحفاظ على العمال وأصحاب العمل معًا، من خلال توعيتهم بأهمية السلامة والصحة المهنية.
بدورها، قالت رئيسة قسم الدراسات في الإدارة العامة للتفتيش وحماية العمل بوزارة العمل، سماح الغزالي، إن هذا البرنامج التدريبي يهدف إلى تقليل نسبة حوادث واصابات العمل وذلك للحفاظ على صحة العامل الفلسطيني، الذي يعتبر أهم عنصر في المؤسسة العامة.
وأشارت الغزالي إلى، أن هذا البرنامج من الدليل الوطني لبرامج التدريبة للسلامة والصحة المهنية، والذي صمم لتطوير منظومة السلامة والصحة المهنية لمدة 5 سنوات.
ولفتت إلى أن البرنامج يستهدف صاحب العمل مباشرة كونه المسؤول عن تطبيق اشتراطات السلامة والصحة المهنية داخل ورشته الصناعية، وذلك لتعزيز الوعي عنده بشكل أكبر، ليتمكن من الحفاظ على عماله من حوادث واصابات العمل.


وأكدت الغزالي، أنه خلال العام الماضي 2017 بلغ العدد الكلي من إصابات وحوادث العمل الواردة لوزارة العمل نحو 192 إصابة عمل منها الطفيفة والمتوسطة والبليغة، معظمها حدثت بقطاع التشييد والبناء.
بدوره، قال منسق مشاريع غزة بالاتحاد العام للصناعات الفلسطينية، المهندس أحمد النبريص، أن الدورة تستهدف قطاعات صناعية لتوعيتهم على أساليب الأمان الصناعي وخطط الاخلاء والطوارئ.




نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://pn-news.net/news9525.html
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : التعليقات
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.