آخر الأخبار :

حكاوي الحياة مهرجان لنساء ناجيات من مرض السرطان بغزة

أقامت جمعية العون والأمل لرعاية مرضى السرطان، مهرجاناً فريداً من نوعه من حيث مضمونه، وما يحمله من فقرات تتحدث خلالها مريضات السرطان الناجيات منه، عن تجاربهن مع هذا المرض خلال فترة علاجهن.
وحضر الحفل عدد كبير من المسؤولين والأطباء ورجال الأعمال ومريضات سرطان، وناجيات، ومؤسسات مجتمع مدني ومحلي، ووفد من المستشفى الميداني الأردني بمدينة غزة.
وعُرض بالمهرجان لوحة فنية رسمتها نساء ناجيات من سرطان الثدي، خلال الفترة الماضية، من خلال العلاج المكثف، إضافة للدعم النفسي والمعنوي، الذي كان له آثار كبيرة في الشفاء والنجاة، من خلال باكورة نشاطات وبرامج، قامت بها مؤسسة العون والأمل لرعاية مرضى السرطان.
وقالت إيمان شنن، مدير برنامج العون والأمل لرعاية مرضى السرطان، على هامش الحفل، بأن هذا المهرجان هو رسالة لكل امرأة للفحص المبكر، وأن مرض السرطان ليس نهاية الحياة، وهذا المهرجان سيكون مساحة لنساء ناجيات يتحدثن عن تجاربهن مع المرض، ودفعة قوية للمريضات الجدد بالعلاج، من خلال دعم نفسي متواصل من خلال هذه النشاطات التي نوفرها لهم إلى جنب العلاج المكثف.
وقال شنن، بان جمعيتها، تقوم بتوفير العديد من الخدمات المجانية للمريضات من خلال تركيزهم على قطاع غزة، من خلال تأمين المواصلات والعلاجات والصور الطبية والتحاليل اللازمة بشكل مجاني كامل، من خلال الدعم الذي تتلقاه الجمعية من القطاع الخاص في غزة.
من جانب آخر، قالت الناجية أنصاف، بأن هذا المرض كان بداية لحياة جديدة، وفرصة جيدة بأن أكون قوية بداخلي، وأن أترجم هذه القوة الفعلية، وقمت بالتطوع داخل الجمعية، خاصة بعد نجاتي، وأن اشرح تجربتي الشخصية مع هذا المرض، وكنت دوماً التقي بالمريضات الجديدات، وكنت أحفزهن على العلاج بدعم نفسي ومعوني متواصل إلى جانب العلاج بكافة أشكاله.


أما الناجية تغريد الحمامي، التي توقفت على خشبة المهرجان وتحدثت عن تجربتها، والتي لاقت تشجيعاً كبيراً من الحاضرين، خاصة وأنها دخلت في مرحلة يرثى لها، لكن قدرتها على الحياة من خلال الدعم التي تلقته من المؤسسة، كان لها عون مساعد في النجاة من هذا المرض.
وقالت الناجية الحمامي: إن مريضة السرطان بحاجة لمن يسندها بشكل مستمر، وإن العامل النفسي والمعنوي مهم جداً ويشكل 95%، من نسبة العلاج، خاصة مع متابعتها المستمرة مع المراكز المتخصصة والمستشفى المتخصص لعلاجها على طول فترة إصابتها بالمرض.
وعزفت الفرقة الغنائية على أنغام الشفاء والحب للمريضات، وسط تفاعل كبير منهن، ومن الحاضرين من كافة الفئات، معبرين عن سعادتهم بأن يلتقوا بحفل ناجيات، بخلاف الأعوام الماضية.




نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://pn-news.net/news9311.html
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : التعليقات
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.