آخر الأخبار :

الأسرى والمحررين : حكومة الاحتلال شكلت لجنة خاصة للتضييق على الأسرى والأوضاع على وشك الانفجار

حذر رئيس هيئة شؤون الأسرى والمحررين قدري أبو بكر، من انفجار الأوضاع في سجون الاحتلال الإسرائيلي، بعد تشكيل حكومة اليمين المتطرف لجنة لتشديد العقوبات على الأسرى بزعامة "وزير الأمن الداخلي" جلعاد اردان.

جاء ذلك خلال لقائه مجموعة من الأسرى المحررين وعائلات أسرى من محافظة طولكرم، في قاعة المحافظة اليوم الخميس، بحضور المحافظ عصام أبو بكر، ونائب قائد المنطقة ومدير الهيئة عصمت أبو صاع، حيث قدم التهاني للأسرى الذين أفرج عنهم مؤخرا، وهم محمد جدع ونادر زبيدي وفراس دبور الذين أمضوا أكثر من 15 عاما، ومجد علي الذي أمضى 7 سنوات.

وأوضح أبو بكر أن عمل اللجنة يتمثل في الانتقام من الأسرى ومحاربتهم بتفاصيل حياتهم اليومية واستهداف استقرارهم، وإدخال الأسرى في حالات نفسية صعبة، حيث صادرت الكتب وتنفذ اقتحامات لغرف وأقسام الأسرى، وتفرض قيودا على مشتريات "الكانتينا"، إلى جانب تركيب كاميرات في ساحة "الفورة" لدى الأسيرات في سجن "هشارون".

وأضاف "إذا استمرت العقوبات والانتهاكات بهذا الشكل، على إسرائيل أن تستعد لمواجهة وعصيان حقيقي من قبل الأسرى، وسيكون الشعب الفلسطيني بكل مكوناته خلفهم، ومهما كانت الهجمة شرسة لن تنال من عزيمتهم وشموخهم.

وأشار إلى أنه "من غير المعقول أن يستمر الصمت الدولي على هذه التجاوزات الإسرائيلية العلنية، وأن القيادة الفلسطينية لن تتخلى عن الأسرى وعائلاتهم لأن ذلك واجب وطني غير قابل للنقاش".

ووجه رسالة دعم ومساندة باسم الحركة الأسيرة للرئيس محمود عباس.

من جانبه، قال المحافظ عصام أبو بكر، إن على الجميع أن يتحمل مسؤولياته تجاه قضية الأسرى، وعلينا أن نقوم بواجبنا على أكمل وجه في التواصل مع عائلاتهم، لأن هذه الشريحة تستحق كل الوفاء.

وزار رئيس الهيئة والمحافظ الأسير المحرر قاسم الشرشير الذي اعتقل عام 1974 وأمضى 20 عاما، كما زارا الأسير المحرر عدنان بليدي للاطمئنان على صحته، وتقديم واجب العزاء لذوي الأسير بكر أبو عبيد بوفاة والده، وهو معتقل منذ 16 عاما ومحكوم بالمؤبد.

وقدم رئيس الهيئة واجب العزاء بالأسيرة المحررة لطفية أبو ذراع، وبوالدة الشهيد وائل عرايشة من محافظة نابلس.




نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://pn-news.net/news9274.html
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : التعليقات
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.