آخر الأخبار :

الميزان يحذر من تدهور حالة حقوق الإنسان على خلفية تصاعد وتيرة الخلافات السياسية

استدعت أجهزة الأمن نشطاء سياسيين محسوبين على حركة فتح في محافظات قطاع غزة منذ يوم الاثنين الموافق 24/9/2018، حيث تم استدعائهم وتم الإفراج عنهم، باستثناء (11) شخصا استمر توقيفهم حتى صدور هذا البيان.
وتشير المعطيات التي تمكن مركز الميزان لحقوق الإنسان من جمعها إلى أن الأجهزة الأمنية في قطاع غزة استدعت (51) شخصاً من المحسوبين على حركة فتح، كما وتشير المعلومات إلى أن عددا آخر تلقوا اتصالات تحذيرية على هواتفهم الخلوية.
هذا وتشير المعلومات التي جمعها المركز من المستدعين أنفسهم إلى أنهم حذروا من القيام بأي فعاليات جماهيرية للتعبير عن دعم الرئيس محمود عباس، تزامناً مع خطابه أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة الخميس الموافق 27/9/2018.
هذا وأفادت مؤسسات حقوق إنسان زميلة عاملة في الضفة الغربية أنه تم استدعاء حوالي (60) من النشطاء السياسيين المحسوبين على حركة حماس كما وتم احتجاز عدد منهم حتى صدور هذا البيان.
مركز الميزان إذ يستنكر حملة الاستدعاءات والاعتقالات فإنه يحذر من مغبة أن تكون مقدمة لتدهور حالة حقوق الإنسان المدنية والسياسية المدفوعة بتصاعد الخلافات السياسية والعودة إلى مربع الفعل ورد الفعل، ويطالب بوقف الاستدعاءات والإفراج عمن تم احتجازهم واحترام القانون وحماية الحريات.




نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://pn-news.net/news9262.html
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : التعليقات
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.