آخر الأخبار :

بيان صحفي صادر عن الحراك الطلابي في أكاديمية الإدارة والسياسة للدراسات العليا

لا يخفى على أحد حجم المعاناة التي عاناها طلاب أكاديمية الادارة والسياسة للدراسات العليا من تسويف كبير في الحصول على شهادة درجة الماجستير في البرامج العلمية المشتركة بين الاكاديمية وجامعة الاقصى, وذلك منذ تولي د.كمال الشرافي رئاسة جامعة الأقصى منذ ما يزيد عن عام ونصف وطوال تلك الفترة بذلنا نحن الطلاب جهود كبيرة في إقناع الدكتور كمال الشرافي بتصديق شهادات خريجين أكاديمية الادارة والسياسة للدراسات العليا إلا أن هذه الجهود باءت بالفشل, وبعد أن أوصلنا قضيتنا للمحكمة واقتراب حصولنا على قرار محكمة يُلزم جامعة الأقصى بتوقيع شهاداتنا, تدخل عدد من الوسطاء الخيّرين ممثلين بــ ( د.عبد الرحمن الجمل - د.كمال ابو عون - د.محمود الجعبري) وتوصلوا لاتفاق يُلزم جامعة الأقصى بتوقيع شهادات الخريجين والطلاب الموجودين على مقاعد الدراسة مقابل فك الشراكة بين الاكاديمية وجامعة الأقصى, واجتمع بنا رئيس الاكاديمية د.محمد المدهون ورئيس جامعة الأقصى د.كمال الشرافي وزفوا لنا خبر الاتفاق والذي ينهي معاناتنا التي استمرت لما يزيد عن عام ونصف, وبعد مرور عدة أيام على توقيع الاتفاق تفاجئنا برفض الدكتور كمال الشرافي رئيس جامعة الأقصى توقيع عدد من الشهادات بحجة أنه لا يعترف بمخرجات المؤسسات التعليمية التي اعتمدتها وزارة التربية والتعليم العالي في قطاع غزة بل وبعد أقل من شهر علمنا أن جامعة الأقصى حصلت على تخصصات أكاديمتنا الغراء في خطوة نادرة ودخيلة على مستوى التعليم في قطاع غزة واستهجنها ورفضها الكثيرين من الغيورين على المسيرة التعليمية وممن يحفظوا ويردوا الحقوق لأهلها, وأمام المعطيات السابقة وأمام ما تعرضنا له من تسويف وتعطيل لمستقبلنا لمدة تزيد عن العام ونصف نؤكد على التالي:
1. نطالب الدكتور كمال الشرافي بالالتزام بما تم الاتفاق عليه مع لجنة الوسطاء بتوقيع شهادات كافة الطلبة والخريجين الذين تعطل مستقبلهم بمجرد توليه رئاسة جامعة الأقصى.
2. نطالب لجنة الوسطاء ( د.عبد الرحمن الجمل - د.كمال ابو عون - د.محمود الجعبري) التي رعت توقيع الاتفاق بين رئيس الاكاديمية ورئيس جامعة الأقصى إلزام جامعة الأقصى بتوقيع الشهادات وإتخاذ الموقف القانوني والعرفي والأدبي تجاه من يعطل مستقبل الطلاب.
3. نُعبر عن استياءنا الشديد عما قامت به جامعة الأقصى بالحصول على تخصصات أكاديمية الادارة والسياسة بطريقة لا تليق بتاريخ جامعة ومؤسسة تعليمية عريقة لها تاريخها الكبير وتضم نخبة من الأكاديميين المميزين.
4. نناشد معالي الوزير د.صبري صيدم باعتماد شهادات الخريجين وتصديقها وأن يُغلب مصلحة الطلاب والخريجين وأن لا يعطل مستقبلهم وذلك دعماً لجهود المصالحة وتوحيد شقي الوطن.
5. نناشد وزارة التربية والتعليم في قطاع غزة بأن تقول كلمتها في هذا الخلاف وأن لا يبقي مستقبل الطلاب معطل ومرهون بقرارات سياسية.
وأخيراً نؤكد على حقنا نحن الطلاب بحصولنا على شهاداتنا ضمن البرامج المشتركة مع اكاديمية الادارة والسياسة للدراسات العليا موقعه من جامعة الأقصى ووزارة التربية والتعليم وأن لا نكون رهائن لأي مواقف سياسية.
الحراك الطلابي
في أكاديمية الادارة والسياسة للدراسات العليا
سبتمبر 2018م




نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://pn-news.net/news9081.html
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : التعليقات
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.