محاكمات ميدانية واعدامات في مخيم المية ومية - شبكة الاخبار الفلسطينية
آخر الأخبار :

محاكمات ميدانية واعدامات في مخيم المية ومية

ما لبثَ أن أطلق "ليبانون ديبايت" تحذيره قبل ايام من مغبة اقدام حركة انصار الله الفلسطينية على اعدام احد عناصرها بعد اكتشاف مخطط يشارك فيه لاغتيال زعيمها جمال سليمان حتى حصل ما كان في الحسبان.

فقد ترددت معلومات جرى تأكيدها من مصادر رسمية في انصار الله أن الفلسطيني بلال زيدان وهو الموقوف الرئيس على خلفية المشاركة في محاولة اغتيال جمال سليمان اقدم على شنق نفسه، دون ادراج مزيد من التفاصيل.

لكن رواية انصار الله تفتقد الى الحد الادنى من المصداقية نسبت الى المخاوف التي راجت بعيد احباط عملية الاغتيال والسياق الذي اظهر ان الحركة في نيتها تصفية الموقوف لعدم تسريب المعلومات التي حصلت عليها منه لصالح جهة اخرى.

وخلال عملية احباط محاولة الاغتيال وبعدها، عملت مديرية المخابرات في الجيش اللبناني على الطلب من انصار الله تسليم الموقوف لديها للتوسع بالتحقيقات ومعرفة الجهة التي تقف خلف التخطيط، لكن تجاهلت الطلب وطلبات أخرى وردت اليها من جهات حزبية لبنانية على علاقة وثيقة مع أنصار الله، ما يعني أن الحركة لا تقيم وزناً لأحد.

وتحسب مصادر متابعة للملف بالاستناد على ما توفر لديها من معلومات أن الحركة أقدمت على اعدام الموقوف زيدان جسدياً عبر شنقه بعد أن أجرت له محكمة ميدانية في مقرها العام في مخيم المية ومية حضره مسؤولو فصائل وقيادات فلسطينية في المخيم ادلى زيدان اثنائه باعترافات بعد أن أقسم على القرآن الكريم أنه مكلف من شبكة جاسوسية بوضع عبوة ناسفة لجمال سليمان.

وشبهت المصادر بين ما جرى تطبيقه على الموقوف زيدان في المية ومية وما كان يجري من محاكمات ميدانية في الجرود والتي كانت تعتمدها الفصائل التكفيرية كمحاكم شرعية تبرر قيامها بتصفيات جسدية.

ونقلت مصادر لـ "ليبانون ديبايت" أن جثة الموقوف زيدان التي نقلت الى مستشفى يظهر عليها آثار عمليات تعذيب.

واستغربت المصادر تحويل مخيم المية ومية الى نموذج تتحكم فيه الاحكام العرفية التي تصدر على قياس شخص.

والغريب أيضاً أن زعيم أنصار الله وكل وعين نفسه حاكماً بأمر الله، متخذاً صفة المحقق والسجان والمحامي والقاضي في نفس الوقت دون العودة الى سلطات الدولة الرسمية المعنية بمتابعة الملف ولها وحدها الحق باتخاذ قرار، لا تحويل مخيم الى منصة اعدامات تطبق فيه قوانين عرفيه، وسألت: "من عين جمال سليمان وأعطى له الحق باجراء محاكمات واتخاذ القرار؟".



نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://pn-news.net/news8789.html
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : التعليقات
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.