آخر الأخبار :

وحدة حقوق الانسان بالداخلية ودائرة اصلاح منطقة الزيتون والصبرة ينظمان صلحا عشائريا بين عائلتي مرتجي وشعشاعة والنقلة

نظمت امس وحدة حقوق الانسان بوزارة الداخلية والامن الوطني بغزة ودائرة اصلاح منطقة الزيتون والصبرة التابعة لرابطة علماء فلسطين صلحا عشائريا بين عائلتي مرتجي وشعشاعة والنقلة وذلك امام منزل عائلة النقلة شرق مدينة جباليا .
وحضر الصلح العشائري كلا من الدكتور احمد بحر النائب الاول لرئيس المجلس التشريعي الفلسطيني والأستاذ رياض الزيتونية مدير عام وحدة حقوق الانسان بوزارة الداخلية والأمن الوطني بغزة والمستشار علاء الدين العكلوك رئيس لجنة اصلاح منطقة الزيتون والصبرة والقيادي في حركة حماس ابو سائد القانوع وممثلي عائلتي مرتجي وشعشاعة والنقلة وجمع غفير من الوجهاء والمخاتير ورجال الاصلاح في غزة .
وقال المستشار العكلوك ان الاسلام عني واهتم اهتماما كبيرا في تنظيم المجتمع وتربيته في اصلاح ما ذات البين وتنظيم العلاقة بين الفرد كما يتدخل الاسلام بين العشيرة والقبيلة والاصلاح مقام عظيم حيث اختار له الله صبحانه وتعالي الانبياء مهنئا الطرفين علي هذا الصلح الكريم .
وأكد العكلوك اننا امام عائلتي مرتجي وشعشاعة والنقلة وجدنا منهم حسن الاستقبال للجاهة والتعليم لقضاء الله وقدره بمجرد ان ما اصابهم في فقيدتهم وكان منهم العفو والسمح وحسن الاستقبال والسرعة والقيام بالواجبات العرفية بين هاتين العائلتين .
وأضاف ان في ظل مسيرة العودة الكبري التي تجمع فيه شعبنا الفلسطيني اجتمع الوجهاء والمخاتير لتعزيز حالة السلم والأمن والأمان بين مجتمعنا الفلسطيني ونبذ الخلافات .
من جانبه اكد الدكتور بحر ان هذا اليوم فيه الفخر والعزة والكرامة وهو الخير يرفع الانسان شعبه لشعبنا الفلسطيني الواحد المتوحد في الاصلاح ومقاومة الاحتلال في مسيرة العودة وشعبنا متوحد في استقبال شهر رمضان المبارك وهذه الوحدة ستقودنا لتحرير شعبنا من دنس الاحتلال الصهيوني في اراضينا .


وقال ان هذا الصلح جاء اثر حادث السير بالراحلة امل مرتجي ونحن نقف بين المصلحين من اجل اصلاح ذات البين ونري الصلح بين هاتين العائلتين وهذه العائلة الكريمة تقدم لامتنا وشعبنا ووقفة العز والكرم الذي نراه ما بين عائلتي مرتجي وشعشاعة والنقلة ومرتجي ما يدل علي الكرم والامانة والطريق لوحدة شعبنا الفلسطيني .
وقدم الدكتور بحر شكره وتقديره للوجهاء والمخاتير الذين قدموا الخير لهذه العائلة متمنيا التوفيق والنجاح لهذه العائلات حتي يكون لقاءنا القريب في القدس والتحرير
بدوره قال ابو عمر ابو انجيلة ممثل عائلة النقلة ان باسم العائلة النقلة يتقدمون لعائلة مرتجي وشعشاعة الكرام هذا الصلح الخير ليكون الامل والعفو والصفح مشيرا ان تنازلهم يأتي في تعود عوائل شعبنا وامتنا وكرامتنا تعالي ويسال الله الفقيدة الرحمة والمغفرة وانهم يدشنون هذا الصلح بين شعبنا خاصة ان شعبنا بحاجة الي مسح الدموع وتكفيف المبادرات حتي الوصول للهدف المنشود .
من جانبه دعا ابو فؤاد شراب ممثل عائلة شعشاعة ومرتجي الصبر والسلوان والرحمة والعافية لعائلة المرحومة النقلة ودعا التوفيق لرجال الاصلاح في عملهم الخير وطالب الجميع بضرورة توخي الحذر لان ارواح الناس امانة في اعناقهم .
اما ابو يوسف مرتجي ممثل عائلة مرتجي فهنا رجال الاصلاح والمخاتير تقديمهم الخير وأعلن عن تنازل عائلته عن حقها الشرعي الذي تسبب فيه خطا محمد منير النقلة وان يكون هذا العمل في ميزان حسناتنا .
من جهته قال الاستاذ الزيتونية ان هذا الصلح العشائري رسم صورة مشرفة لشعبنا الفلسطيني وضرب اروع التسامح والصفح والتصافح معلنا عن صك الصلح بين العائلتين المذكورين امام الحضور .




نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://pn-news.net/news8423.html
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : التعليقات
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.