آخر الأخبار :

بعد تغلبهما على الشجاعية وخدمات جباليا حامل اللقب شباب جباليا ومنافسه الصداقة في منافسة مفتوحة على لقب كأس الكرة الطائرة

تأهل كل من شباب جباليا والصداقة إلى المباراة النهائية من بطولة كأس الكرة الطائرة للمحافظات الجنوبية، بعد تغلبهما على اتحاد الشجاعية، وخدمات جباليا توالياً، وذلك عصر أمس الثلاثاء، على صالة الشهيد القائد سعد صايل.
وستقام المباراة النهائية بين الفريقين خلال الأسبوع الأول من شهر رمضان المبارك، وذلك على صالة الشهيد سعد صايل، بعد الانتهاء من صلاة التراويح، وسيعلن الاتحاد عن موعد اللقاء بالتحديد خلال الأيام القادمة، بعد الاجتماع الذي سيعقده مع الناديين، وإدارة الصالة المغطاة التي سيتم على أرضها اللقاء.
شباب جباليا (3_0) اتحاد الشجاعية
ونجح حامل اللقب شباب جباليا بالتغلب على منافسه اتحاد الشجاعية، وذلك بثلاثة أشواط نظيفة، ولكنه واجهة صعوبة ومنافسة شرسة من أبناء "المنطار"، خاصة في الشوط الأول، ولكن خبرة لاعبي "ثوار" الشمال نجحت بحسم كافة الأشواط، والتي جاءت نتائجها على النحو التالي: الأول (25_23)، (25_15)، و(25_19).
قاد اللقاء طاقم تحكيمي مكون من حاتم حمودة أولاً، محمد أبو سعدة ثانياً، سمير المقيد مسجلاً، أكرم السرسك، وجهاد أبو حبل على الخطوط، محمد عوكل من لجنة المسابقات، وجمال فياض من لجنة الحكام.
الصداقة (3_1) خدمات جباليا
ونجح الصداقة بالتغلب على منافسه العنيد خدمات جباليا، وذلك بثلاثة أشواط لواحد، في اللقاء الجماهيري الكبير الذي جمعهما على صالة الشهيد سعد صايل.
وشهد اللقاء ندية وإثارة بين الفريقين الكبيرين، حيث نجح خدمات جباليا بحسم الشوط الأول لصالحه بنتيجة (25_21)، ولكن الصداقة تمكن من قلب الطاولة، وحقق الفوز بثلاثة أشواط متتالية، كان آخرها الأكثر منافسة بينهما، حيث جاءت نتاج الأشواط المتبقية على النحو التالي: الثاني (25_22)، الثالث (25_20)، والرابع(28_26).

قاد اللقاء طاقم تحكيمي مكون من رجب عبيد أولاً، أسامة المقيد ثانياً، سمير المقيد مسجلاً، وعلى الخطوط كل من بلال أبو سمعان، حارث أبو العمرين، محمد عوكل من لجنة المسابقات، وجمال فياض من لجنة الحكام.




نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://pn-news.net/news8404.html
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : التعليقات
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.