آخر الأخبار :

صيام تشدد علي ضرورة تمكين النساء اقتصاديا واجتماعيا وسياسيا عبر برامج ومشاريع تنموية

شددت الاستاذة امال صيام مدير مركز شؤون المرأة بقطاع غزة علي ضرورة تمكين النساء اقتصاديا واجتماعيا وسياسيا عبر برامج ومشاريع تنموية تهدف بشكل مباشر الي تمكينهن اقتصاديا وتوفير فرص عمل لهن وتحسين وصولهن للخدمات بما يضمن نيلهن لحقوقهن للوصول الي الدالة والمساواة وتعزيز مشاركتهن السياسية وفي مواقع صنع القرار .
وطالبت صيام خلال دراسة لها بعنوان "تداعيات الحصار والانقسام علي المرأة الفلسطينية في قطاع غزة "ضرورة تحقيق المصالحة وإنهاء الانقسام وإنهاء كافة الازمات الناتجة عن سنوات الانقسام والوقف الفوري للإجراءات التي اتخذتها حكومة الوفاق الوطني بحق سكان قطاع غزة وتغليب مصلحة الناس وتحيدهم عن كل الخلافات السياسية داعية المجتمع الدولي بضرورة الضغط علي الاحتلال الاسرائيلي حتى رفع الحصار وبشكل كامل وفتح كافة المعابر .
ونوهت صيام الي ضرورة توفير الدعم الكافي والمستمر للمؤسسات النسوية والمؤسسات الاهلية التي تقدم خدمات الدعم والتمكين والتوعية والضغط والمناصرة للنساء في قطاع غزة حتى تتمكن من مواجهة هذا التدهور الحاصل في اوضاع المرأة في كافة المجالات واستمرار الدعم المقدم للاونروا من قبل الجهات المانحة حتى تتمكن الاونروا من تحمل هذا العبء الكبير الملقي علي عاتقها والمستمر طالما ليس هناك حل عادل للفلسطينيين .
ودعت الي ضرورة تعزيز التنسيق والشراكة بين المنظمات الاهلية والمحلية والدولية وتعزيز الشراكة مع مؤسسات المجتمع المدني علي قاعدة تعزيز وتمكين المؤسسات وليس اضعافها مشددة علي ضرورة التركيز علي دعم برامج ومشاريع طويلة الامد وليست لفترات قصيرة ومتقطعة لكي تتمكن المؤسسات من الوصول الي اهدافها المرجوة وخدمة الفئات المهمشة وخاصة الاطفال والنساء والمهمشين وذوي الاعاقة .




نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://pn-news.net/news8166.html
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : التعليقات
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.