آخر الأخبار :

عباس يرسل شحنة أدوية إلى " فنزويلا" .. أقرب من غزة !

في الوقت الذي يوجه رئيس السلطة كل سهامه نحو قطاع غزة لإخضاعها، من قطع للرواتب ومنع للتحويلات وتقليص الأدوية والتوافق مع الاحتلال لتقليص الكهرباء وغيرها من الاجراء، يطل مسؤولون في السلطة للإعلان اليوم عن التبرع بشحنة أدوية إلى "فنزويلا" .

وفي هذا الإطار أصدر عباس أوامره إلى وزارة السلطة برام الله لإرسال شحنة أدوية عاجلة لمساعدة " فنزويلا" على تجاوز أزمة تمر بها، وذلك عبر ميناء "اسدود " الإسرائيلي.

ويتلقى القطاع الصحي الفلسطيني نسبة كبيرة من الأدوية عن طريق قبل هبات دولية وبرامج مساعدة من حكومات عربية وأجنبية أو عبر مؤسسات دولية.

يذكر أن عشرات المواطنين ارتقو في قطاع غزة نتيجة وقف السلطة للتحويلات الطبية، بالإضافة إلى تقليص كميات الأدوية المخصصة للقطاع، وما تنوي اتخاذه من فرض التقاعد الإلزامي على الأطباء، بغية تدمير القطاع الصحفي في غزة.

وعقد وزير خارجية السلطة رياض المالكي ووزير الصحة د. جواد عواد مؤتمراً صحافياً صباح اليوم الأحد، بمناسبة تقديم شحنة ادوية تم التبرع بها لجمهورية فنزويلا البوليفارية.

وبدأ الوزير د. المالكي المؤتمر بتقديم الشكر لمحمود عبّاس الذي صدّر تعليماته لتقديم هذه الشحنة هديَّة الى الشعب الفنزويلي ، كما شكر المالكي وزير الصحة وطاقمه لتعاونهم وإستجابتهم السريعة للقيام بذلك.

وأشار المالكي إلى أن احتفالاً مركزياً سيقام في فنزويلا استقبالا لهذه الشحنة.

من جهته، اشار الوزير عواد إلى أنه سيتم اليوم نقل شحنة الادوية عبر ثلاث قاطرات تحتوي على مضادات حيوية وأدوية لعلاج الامراض المزمنة وكل ما يلزم للطورائ عبر ميناء "اسدود" الإسرائيلي وصولا الى فنزويلا.







نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://pn-news.net/news6465.html
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : التعليقات
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.