آخر الأخبار :

حماس واللجنة العليا لشؤون العشائر ورابطة علماء فلسطين ترعى صلحاً عشائرياً بين عائلتي عياد وجندية بالشجاعية شرق غزة

رعت حركة المقاومة الاسلامية حماس واللجنة العليا لشؤون العشائر ورابطة علماء فلسطين مساء اليوم الجمعة صلحًا عشائريًا بين عائلتي عياد وجندية، إثر حادث سير مؤسف أدى إلى وفاة المغفور له بإذن الله خالد مهدي عياد .

وحضر مهرجان الصلح الذي عقد في باحة مسجد الإصلاح بحي الشجاعية نائب رئيس حركة حماس في قطاع غزة الدكتور خليل الحية , ورئيس اللجنة العليا لشؤون العشائر المختار حسني المغني, والأستاذ منير اقطيفان القيادي في حركة حماس، الأستاذ هاني اسليم رئيس لجنة اصلاح الشجاعية والمستشار علاء الدين العكلوك رئيس لجنة اصلاح الزيتون والصبرة ،الرائد نضال حمادة مدير مركز شرطة الشجاعية ،بالإضافة إلى قيادة كتائب القسام في المنطقة، ومخاتير العشائر والعائلات بحي الشجاعية وأبناء عائلتي عياد وجندية.

وبدأت مراسم الصلح العشائري بالتصافح فيما بين العائلتين في رحاب المسجد ،فيما رحب الشيخ فريد زيارة عريف مهرجان الصلح بالحضور وقدم شكره لمن قاد سفينة المصالحة من المخلصين من الوجهاء ورجال الإصلاح بتكليف من عائلة جندية للقيام بالواجبات الشرعية والقانونية والعشائرية مع عائلة عياد.

وأشاد زيارة بموقف العائلتين حيث قرروا الاحتكام الى الشرع الحنيف طمعاً في رحمة الله وتشجيعا على السير في طريق الشريعة ،وعليه فقد قررت هذه المصالحة والمخالصة، وتلا زيارة بيان الصلح أمام الحاضرين.

وخلال كلمة له قال الحية : “نعيش لحظات الصلح والإيمان والخير والكرم والعزة والافتخار بين أبناء هذا الحي الذي قدم أبنائه في سبيل الله مخاطباً عائلة عياد :”يا أهل العفو والصفح وأهل الجهاد والشهداء

وأضاف : "اليوم تضربون مثلا لعوائلنا الفلسطينية ولعوائل حينا بهذا المشهد وأنتم تاجنا اليوم وفي موطن الصدارة بالرضى والتسليم لشرع الله .
وتابع "قد كان من عائلة عياد الكرام موقفاً مشرفاً لحظة وقوع الحادث فكان منهم كل الرضى والتسليم والتسامح والعفو ،وكذلك عائلة جندية وجدنا منهم كل الألم والحزن على هذا المصاب".

وشكر عضو المكتب السياسي لحركة حماس عائلتي جندية وعياد لامتثالهما تطبيق شرع الله, مباركًا هذا العفو والتسامح .

وفي كلمتين منفصلتين لعائلة عياد وعائلة جندية أثنتا فيهما على الجهود التي بذلتها حركة حماس ولجنة العشائر ورابطة علماء فلسطين من أجل إصلاح ذات البين، محتسبين ذلك عند الله عز وجل راجين الأجر والعفو منه.




نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://pn-news.net/news6399.html
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : التعليقات
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.