آخر الأخبار :

جماهير قطاع غزة تحتفي بعودة ابطال الزعيم متوجين بكاس فلسطين للمرة الأولى بتاريخه

لقيت بعثة فريق شباب رفح المتوج بلقب كأس فلسطين استقبالا حارا وحافلا عقب عودتها من المحافظات الشمالية مساء الأحد قادمة من محافظة الخليل بالضفة الغربية، عقب تتويجه الفريق بلقب كأس فلسطين للمرة الأولى في تاريخه، بفوزه على أهلي الخليل بطل الضفة في مجموعة مباراتي الذهاب والإياب بهدفين نظيفين، وذلك عبر معبر بيت حانون شمال غزة.
وقد كان في استقبالهم في المعبر عدد كبير من الشخصيات الاعتبارية والرياضية، يتقدمهم عبد السلام هنية عضو المجلس الأعلى للشباب والرياضة، ورابطة مشجعي شباب فح.
كما تجمع الآلاف من الجماهير في الشوارع المؤدية إلى ملعب رفح البلدي جنوب قطاع غزة, قبل رجوع البعثة للاحتفاء بها, بمناسبة حصولها على اللقب التاريخي.
وعبرت الجماهير عن سعادتها برؤية لاعبي "الزعيم", الذي أفرحوا جماهير قطاع غزة, بالتفوق على أهلي الخليل في كأس فلسطين بنتيجة (2-0) في مجموع المباراتين, ليتوّج باللقب الغالي للمرة الأولى بتاريخه والذي فشل في تحقيقه في العامين الماضيين كل من اتحاد الشجاعية وشباب خان يونس في العامين 2015 و2016 على التوالي.
السباخي قائد بامتياز
وقد استطاع سعيد السباخي ان يقود فريقه شباب رفح لإحراز لقب كأس فلسطين على حساب أهلي الخليل, بالفوز (2-0) بمجموع مباراتي الذهاب والإياب.وظهر السباخي بمستوى مميز للغاية في المباراتين, رغم أنه كان مصابا في الكتف, ولم يلعب في التشكيلة الأساسية لشباب رفح.في لقاء الذهاب دخل في الدقائق الأولى من الشوط الثاني, وساهم في ارتفاع مستوى فريقه, ويسجل الهدف الأول من ركلة جزاء.
أما في الإياب فقد لعب آخر 30 دقيقة, وصنع أكثر من كرة خطيرة لزملائه في خط الهجوم, كما حفّز لاعبي الوسط على السيطرة على الكرة في متوسط الميدان خلال الدقائق الأخيرة, ما منع المنافس من تسجيل أي أهداف.وكان السباخي انضم لصفوف الشباب بالموسم المنصرم, قبل أن يجدد عقده لموسم آخر هذا الصيف.
بدوره بات ناهض الأشقر المدير الفني لشباب رفح, اكثر المدربين حصولا على الألقاب في تاريخ الرياضة الفلسطينية؛حيث قاد فريقه للحصول على لقب كأس فلسطين 2017.ويملك في سجله الرياضي ستة ألقاب رسمية, حققها كلاعب ومدرب في البطولات الفلسطينية.وخلال مشواره كلاعب, حصل على كأس فلسطين عام 2000 مع شباب خان يونس, قبل أن ينال معه لقب الدوري موسم 2010-2011 كلاعب ومدرب في نفس الوقت, ثم قاده كمدرب لإحراز كأس القطاع 2016.وواصل الأشقر رحلة نجاحه مع الألقاب ليحرز كأس القطاع مع خدمات رفح 2014, ونفس اللقب مع شباب رفح 2017, ثم تبعه بكأس فلسطين "مؤخرا".وبهذه الألقاب أصبح الأشقر المدرب الوحيد الذي حقق هذه الألقاب خلال مشواره التدريبي في فلسطين.
المكافآت تتوالى على الزعيم
وعقب تفوقه وفوزه بالكأس الغالية فقد تدفقت المكافآت المالية على فريق شباب رفح حيث اعلن بهاء مطر مسئول ملف الرياضة بغزة عن تقديم مكافأة مالية مقدرها 10 آلاف دولار إلى نادي شباب رفح بمناسبة حصوله على لقب الكأس .ونقل مطر تهاني قيادة الحركة في ساحة غزة إلى نادي شباب رفح ومجلس إداراته ولاعبيه وجماهيره بهذا الإنجاز الكبير للفريق الذي حقق أعلى الألقاب والبطولات الكروية المحلية.
وأكد مطر أن المكافأة تأتي ضمن برنامج قيادة غزة الساعية إلى تطوير الحركة الرياضية في فلسطين مشيراً إلى أن قطاع الرياضة سيشهد العديد من الخطوات الخاصة بدعم وتطوير المنظومة الرياضية خلال الفترة المقبل.




نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://pn-news.net/news6334.html
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : التعليقات
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.