آخر الأخبار :

اللجنة الأولمبية تفتتح الأسبوع الأولمبي بزيارة مؤسسة الرئيس المرحوم ياسر عرفات وبيت الحاج احمد القدوة بغزة

افتتح المكتب التنفيذي في محافظات الوطن الجنوبية صباح اليوم السبت29/7 فعاليات الأسبوع الرياضي الاولمبي السنوي، بحضور د.اسعد المجدلاوي نائب رئيس المكتب التنفيذي للجنة الأولمبية، وأعضائه عصام قشطة وعبد السلام هنية، ومحمد العمصي الأمين العام المساعد للجنة، ووليد أيوب رئيس المجلس الاولمبي الفلسطيني،وإبراهيم أبو سليم نائب رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم، إضافة الى عدد كبير من رؤساء الاتحادات الرياضية الأخرى العاملة في محافظات الوطن الجنوبية، ولاعبي منتخب فلسطين الأول بألعاب القوى في الدورات الأولمبية المتعاقبة، وممثلي وسائل الإعلام الرياضي.
واشتملت فعاليات اليوم الأول من الأسبوع على زيارة بيت الرئيس المرحوم ياسر عرفات بمدينة غزة، ثم زيارة بيت الحاج احمد القدوة رئيس اللجنة الأولمبية الفلسطينية السابق،وقد كان في استقبال كوادر الأسرة الرياضية اللواء عرابي كلوب مدير مؤسسة بيت الرئيس ياسر عرفات وعدد من القائمين عليها.
وشكر اللواء كلوب اللجنة الأولمبية والأسرة الرياضية على هذه اللفتنة الكريمة، والتي تجسد قيم الوفاء والإخلاص من قادة الحركة الرياضية، وعرفانا بالدور التاريخي الذي قدمه الرئيس ياسر عرفات، واهتمامه الكبير بقطاع الشباب والرياضة، ودعمه الكبير لهم باعتبارهم الشريحة الأوسع والأكبر بين أبناء شعبنا الفلسطيني.
واعتبر"ان الزيارة تكتسب قيمة وأهمية كبيرة ولها علاقة بتاريخية ورمزية الرئيس المرحوم ياسر عرفات، وابرز أهمية هذه المؤسسة في الحفاظ على بيت الرئيس الفلسطيني،ومقتنياته التي جسدت مراحل النضال الفلسطيني منذ خمسينيات القرن المنصرم، وأحيت روح الأمل لدى الشعب الفلسطيني في كافة أماكن تواجده".
وقدم كلوب شرحا وافيا عن أقسام بيت الرئيس ومقتنياته التي تجسد حياة وكفاح الرئيس الخالد ياسر عرفات خلال الجولة التي قام في بيت الرئيس ،وأهمية الحفاظ عليها باعتبارها ملكا لكافة أبناء الشعب الفلسطيني.
بدوره قدم الدكتور اسعد المجدلاوي الشكر والتقدير للقائمين على مؤسسة الرئيس ياسر عرفات وحسن استقبالهم للأسرة الرياضية في محافظات الوطن،والتعرف من خلالهم على ارث الرئيس المرحوم ياسر عرفات.
وعبر د.المجدلاوي عن فخره والأسرة الرياضية بانتمائهم إلى الشعب الفلسطيني، وقيادة الرئيس ياسر عرفات الحكيمة؛موضحا أهمية الثقافة الأولمبية،والتزامها بالميثاق الأولمبي،وتطور الحركة الرياضية الفلسطينية المتسارع منذ قدوم الرئيس ياسر عرفات إلى ارض الوطن في تسعينيات القرن الماضي.
واعتبر الدكتور المجدلاوي:"أن هذه الزيارة تكتسب مجموعة من الرسائل الرمزية ذات الدلالة، وأبرزها الحالة الوحدوية الرياضية التي تتجسد خلال الأسبوع الأولمبي في محافظات الوطن والشتات ،وتعزيز قيم الانتماء والوفاء،كما انها تمثل باكورة فعاليات الأسبوع؛حيث ارتأت اللجنة الأولمبية ان تبدأ بزيارة بيت ومؤسسة الرئيس عرفات،كما أنها تجسد القيم والثوابت التي ناضل من اجلها الرئيس ياسر عرفات عبر مراحل نضاله المتعاقبة".
واختتم د.المجدلاوي ان الرئيس عرفات ارتبط بعلاقات خاصة بالأسرة الرياضية الفلسطينية ،ولم يبخل عليها بشئ، وهو من غرس قيم الانتماء والوفاء وتصويب البوصلة نحو الوطن؛ داعيا إلى نشر الثقافة الفلسطينية التي تعرف،وتبين تاريخ ونضال الشهيد ياسر عرفات من خلال إقامة المراكز الحضارية والثقافية؛ واعدا بإجراء المزيد من الزيارات لهذا الصرح الوطني الكبير مستقبلا.
وقدم د.المجدلاوي في ختام الزيارة درعا تذكارية من المكتب التنفيذي للقائمين على مؤسسة الشهيد ياسر عرفات، وكذلك الزي الخاص والشعار بالأسبوع الأولمبي الفلسطيني.
زيارة بيت الحاج احمد القدوة
وبعد الانتهاء من زيارة بيت الرئيس ياسر عرفات فقد توجه المكتب التنفيذي للجنة الأولمبية والأسرة الرياضية المرافقة إلى بيت الحاج احمد القدوة رئيس اللجنة الاولمبية الفلسطينية السابق، والأب الروحي للرياضيين الفلسطينيين.
وأكد د.المجدلاوي ان هذه الزيارة تأتي للاطمئنان على صحته ،وإطلاعه على فعاليات الأسبوع الأولمبي،مؤكدا السير على خطى السابقين في مواصلة المسيرة الرياضية الفلسطينية، والارتقاء بها ورفعة شانها بين الأمم الأخرى،لافتا الى ان فعاليات هذا الأسبوع الرياضي الفلسطينية تكتسب نكهة خاصة،وأشاد بجهودهم في خدمة الحركة الرياضية الفلسطينية على مدار العقود الماضية.
كما قدم محمد العمصي الأمين العام المساعد للحاج القدوة الزي والشعر الخاص الذي يجسد فعاليات الأسبوع الأولمبية الفلسطيني.
وفي ختام اللقاء تحدث الأستاذ وليد أيوب حول قيم الوفاء والإخلاص التي باتت معلما رئيسيا بين أبناء الأسرة الرياضية الفلسطينية عرفانا منهم بدور من سبقونا في خدمة هذا الوطن العزيز.




نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://pn-news.net/news6286.html
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : التعليقات
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.