آخر الأخبار :

اهم المجازر الصهيونية في فلسطين خلال شهر تموز وأخطرها ما يجري الآن في القدس وفي المسجد الأقصى


"اللد" و"جمزو" أكثر المجازر دموية وإرهاباً في الأرض الفلسطينية حتى النكبة الأولى والمجازر في غزة بعد النكسة إلى جانب الاعتداء على الصحفيين والمؤسسات الصحفية والإعلامية في قطاعي غزة والضفة الغربية وهذه المجازر والاعتداءات على الصحافة والإعلام الأكثر بشاعة في إرهاب الدولة المنظم ولجيش وعصابات الصهاينة المغتصبين للأرض الفلسطينية أما أخطر الأحداث فكان نقل مقر وزارة الخارجية الصهيونية من تل أبيب إلى القدس وإصدار الكنيست الصهيوني لقانون بجعل المدينة المقدسة العاصمة الأبدية للدولة العبرية ، هكذا يمكن وصف ما جرى من مجازر وتضييق الخناق على الصحفيين والحريات الصحفية والإعلامية في شهر تموز/ يوليو بهدف محاولة تغييب الفعل الصهيوني وممارساتها اللاإنسانية حيث يؤكد مؤرخون عسكريون أن عملية التهجير القسري للفلسطينيين قد تمت بشكل مبرمج ومخطَّط ؛ بهدف "تطهير" فلسطين من سكانها العرب، وقد واكبت عملية التهجير القسري حملات مكثفة من العنف والإرهاب والمجازر، والتي شكلت أحد الأسباب الرئيسية لهجرة عرب فلسطين قراهم ومدنهم إلى جانب سياسة الحرب النفسية التي استخدمتها عصابات الصهاينة من خلال تسريب أخبار المجازر على نطاق محلي؛ كي تصل أنباء القتل الجماعي والاغتصاب والهدم إلى الفلسطينيين؛ وذلك كي تزرع في نفوس السكان حالة من الهلع والذعر ليقوموا بإخلاء قراهم؛ حفاظًا على أرواحهم ومتاعهم وأعراضهم.
وبحسب الإحصائيات فإنه حين صدر إعلان قرار التقسيم رقم 181 بتاريخ 29 نوفمبر/تشرين الثاني 1947م عن الجمعية العامة للأمم المتحدة, كان يسكن في المناطق التابعة للدولة اليهودية - حسب قرار التقسيم- ما يزيد عن 243 ألف عربي في 219 قرية وأربع مدن هي حيفا وطبريا وصفد وبيسان. وقد هجر من هذه المناطق -في الفترة الواقعة بين قرار التقسيم وحتى شهر تموز/يوليو 1948م- ما يزيد عن 239 ألف عربي، وأخليت ودمرت 180 قرية عربية تمامًا! كما هجر سكان ثلاث مدن كبرى كليًّا هي صفد وطبريا وبيسان, بينما بقي في حيفا 1950 فلسطينيًّا، حيث قامت المنظمات العسكرية الصهيونية بتهجير ما يقارب 122 ألف عربي من المناطق التابعة للدولة الفلسطينية, وأخليت ودمرت 70 قرية تمامًا، وهجر سكان يافا وعكا بشكل كلي تقريبًا، كما تم تهجير جزء كبير جدًّا من سكان مدينتي اللد والرملة.
ودعوني هنا أنقل الوجه البشع للصهيونية وممارساتها الدموية والإرهابية التي تدلل عليها المجازر البشعة التي ارتكبت بحق الشعب الفلسطيني خلال شهر تموز /يوليو والتي زادت وتيرتها بعد إعلان قيام دولة الكيان الصهيوني في فلسطين .
- مجزرة حيفا : 6 /7/ 1937م: ألقى إرهابيو عصابتي (الإتسل وليحي) الإرهابيتين الصهيونيتين قنبلة على سوق حيفا؛ مما أدى إلى استشهاد (18) مواطنًا، وأصيب (38) آخرون بجراح.
مجزرة سوق حيفا: في السادس من تموز عام 1938، فجر إرهابيو عصابة "إتسل" الصهيونية سيارتين ملغومتين في سوق حيفا؛ ما أدى إلى استشهاد 21 مواطناً عربياً، وجرح 52 آخرين.
- مجزرة مسجد القدس : بتاريخ 15/7/1938م، ألقى أحد عناصر عصابة "إتسل" قنبلة يدوية أمام أحد مساجد مدينة القدس أثناء خروج المصلين؛ فاستشهد جراء ذلك عشرة مواطنين، وأصيب ثلاثة آخرون بجروح.
- مجزرة السوق العربية في حيفا : بتاريخ 25/7/1938م، انفجرت سيارة ملغومة، وضعتها عصابة "إتسل" الإرهابية في السوق العربية في مدينة حيفا؛ فاستشهد جراء ذلك 35 مواطناً عربياً، وجرح 70 آخرون.
- مجزرة سوق حيفا :بتاريخ 26/7/1938م، ألقى أحد عناصر عصابة "إتسل" قنبلة يدوية في أحد أسواق حيفا؛ فاستشهد جراء ذلك 47 عربياً.
- مجزرة مدينة اللد : بتاريخ 11/7/1948م نفذت وحدة كوماندوز بقيادة موشيه ديان المجزرة، بعد أن اقتحمت مدينة اللد مساءً تحت وابل من القذائف المدفعية وإطلاق النار الغزير على كل شيء يتحرك في شوارع المدينة، وقد احتمى المواطنون العرب من الهجوم في مسجد دهمش، وما إن وصل الإرهابيون الصهاينة إلى المسجد، حتى قتلوا 176 مدنيًّا حاولوا الاحتماء فيه؛ ما رفع عدد ضحايا المذبحة الصهيونية إلى 426 شهيدًا.
- مجزرة غزة : بتاريخ 12/7/2006 وفي اللحظة التي ابتدأت بها إسرائيل عدوانها على لبنان، قصفت إحدى طائراتها من نوع "أف 16" بقنبلة تزن طنا من المتفجرات بناية سكنية في غزة، ذهب ضحيتها تسعة من أفراد عائلة الدكتور نبيل أبو سلمية في حي الشيخ رضوان وذلك عند الساعة الثالثة فجراً، حيث دمر الصاروخ المنزل المكون من ثلاث طبقات وأودى بحياة تسعة من أفراد عائلة الدكتور نبيل أبو سلمية، هم الأب والأم وسبعة من أبنائه.
- مجزرة قرية جمزو: تقع القرية على مرتفع. وتصل إلى اللد عبر طريق فرعية. كان فيها عام 1920 مدرسة ابتدائية فيها 175 طالبا. عدد سكانها عام 1945 بلغ 1510، وعدد المنازل 268 وعام 1945 كان ما جموعه 77 دونمًا مخصصة للحمضيات والموز و5577 دونمًا مخصصة للحبوب و1605 دونمات مروية و400 دونم مزروعة بالزيتون.
بتاريخ 9/7/1948م، تقدمت قوة من لواء "يفتاح" التابع للجيش الإسرائيلي، في إطار "عملية داني" وانقسمت إلى قسمين: أحدهما توجه نحو الجنوب واحتل قرية عنابة ثم احتلت قرية جمزو، قرب مدينة الرملة. بعد ذلك بقليل طرد المهاجمون أهل القرية، وكان القتلة يطلقون النار عليهم وهم هاربون، فاستشهد منهم عشرة أشخاص. وبعد شهرين من المذبحة (13 أيلول ) سمى "رئيس الحكومة الإسرائيلية بن جوريون " قرية جمزو من القرى الـ 14 المدرجة على قائمة القرى المنوي تدميرها.
- مجزرة المجدل: بتاريخ 17/10/1948، هاجمت كتيبة من منظمة "ليحي" الإرهابية يقودها الإرهابي موشي ديان قرية المجدل وبدأت تفتيش المنازل وإطلاق النار على سكانها، وقد أبيدت عائلات بأكملها خلال عملية التفتيش هذه ، وأسفرت المجزرة عن مقتل 200 من الذكور والنساء والأطفال.
- مجزرة غزة : في صباح يوم السبت 27/12/2008 كشرت الدولة العبرية عن أنيابها وأطلقت صواريخها على مليون ونصف المليون نسمة يسكنون قطاع غزة، ما أدى إلى استشهاد أكثر من 271 مواطناً فلسطينياً وجرح حوالي 700 آخرين بينهم أكثر من 120 حالة حرجة جداً.
- مجزرة حي الدرج : في مساء يوم 22/7/ 2002 : أقدمت طائرة صهيونية من طراز “إف 16“ أمريكية الصنع على إطلاق عدة صواريخ على منطقة سكنية بالقرب من ملعب اليرموك بمدينة غزة؛ ما أدى إلى تدمير منازل عديدة تسكنها عشرات العائلات، واستشهد جراء هذا العدوان الغاشم نحو 174 فلسطينياً، بينهم 11 طفلاً وثلاث نساء.فيما أصيب 140 شخصاً، بينهم 115 في حالة بالغة الخطورة في مجزرة إسرائيلية وحشية.
* اعتداء على الصحفيين:
- بتاريخ 2/7/ 2014 في جنين أقدمت قوات الاحتلال الصهيوني على الاعتداء على الصحفيين أثناء اقتحامها للحي الشرقي في مدينة جنين، حيث ذكر الصحفي علي السمودي مراسل صحيفة القدس المحلية في تقريره : "هاجمنا جنود الاحتلال وأشهروا سلاحهم في وجوهنا وهددونا وطردونا من الموقع ولأننا واصلنا تأدية واجبنا، هاجمنا ضابط إسرائيلي وصادر كاميرا زميلي محمد بلاص مصور الوكالة الأمريكية، ثم هاجمني وكسر الكاميرا الخاصة بي. وتحت تهديد السلاح طاردونا حتى أرغمونا على الخروج من الحي".
كا جرى في ذات اليوم اعتقال الصحافية والناشطة في مجال الأسرى والأسيرة المحررة بشرى الطويل من مدينة البيرة بالضفة الغربية المحتلة واقتيادها إلى جهة مجهولة.
- في 4-7- 2014 منع طاقم تلفزيون فلسطين من تغطية الأحداث والمظاهرات في عدة مناطق بالضفة وجرى تهديد الطاقم بإطلاق النار عليه.
- في 5/7/2014: أصيب مراسل شبكة CNN الأمريكية بين ويدمان برصاصة مطاطية اثناء تغطيته لمواجهات مع الاحتلال في القدس المحتلة.
- في 6 /7/2014: قوات الاحتلال تطلق القنابل الارتجاجية على طاقم فضائية "فلسطين اليوم" أثناء مواجهات بحي الطور بالقدس المحتلة، مما أدى إلى إصابة المراسل أحمد البديري في بطنه والمصور أحمد جابر بشظايا قنبلة صوت في عينه، وإصابة مهندس الصوت وليد مطر بشظايا في رأسه.وفي ذات اليوم اعتقلت قوات الاحتلال مصور قناة الأقصى في الضفة أحمد الخطيب على حاجز زعترة جنوب نابلس.وفي ذات التاريخ سلطات الاحتلال تهاجم الصحفي وسام عفيفة من غزة لكتابته مقالاً بعنوان " أبو خضير وفطير اليهود " والذي اتهم فيه الاحتلال باستدخال ثقافة العنف والقتل ضد الفلسطينيين إلى نصوصهم الدينية، على إثر مقتل الفتى محمد أبو خضير حرقا على يد مستوطنين صهاينة.
- في 7/7/2014: قوات الاحتلال تعتدي على مصور وكالة رويترز يسري الجمل ومصور وكالة بال ميديا عامر عابدين خلال تغطيتهم مسيرة دعت لها حركة حماس لنصرة غزة والقدس في مدينة الخليل.
ف 8/7/2014: إصابة المصور عرفات جرادات من تلفزيون فلسطين بقنبلة غاز مسيل للدموع في قدمه أثناء تغطيته لمواجهات مع الاحتلال في قرية راس كركر غرب رام الله..وفي ذات اليوم جرى قصف منزل الصحفية والمذيعة في إذاعة الرأي فاطمة القاضي في رفح..كما تمت إصابة الصحفي يعقوب أبو غلوة خلال تصويره لقصف صهيوني لمنزل عائلة كوارع في مدينة خان يونس.
- في 9/7/2014: المحكمة الصهيونية تحول مصور فضائية الأقصى أحمد الخطيب للاعتقال 4 أشهر إدارياً. . كما أن صواريخ الاحتلال تدمر منزل عائلة الصحفية بثينه اشتيوي في حي الزيتون..وتمت إصابة الصحفي محمود اللوح من إذاعة صوت الشعب بشظايا في قدمه أثناء قصف منزله في غزة.. وإصابة الصحفي زياد عوض في قصف الاحتلال على مخيم المغازي وسط قطاع غزة.. وكذلك قصف منزل مراسل وكالة الرأي عبادة قويدر في المحافظة الوسطى لقطاع غزة.
10- وفي 10/7/2014: قصف الطيران الحربي الصهيوني سيارة تابعة لشركة "ميديا 24" كانت تحمل إشارة الصحافة(TV ) مما أدى إلى استشهاد سائقها حامد عبد الله شهاب (30 عاما).. كما تم قصف منزل مصور تلفزيون فلسطين وإصابة زوجته بجروح خطيرة.
إلى جانب قيام قوات الاحتلال بالاعتداء على السيارة الخاصة بطاقم قناة ام بي سي والخاصة بالصحفي محمد الطريفي على مدخل مستوطنة جبل الطويل شرق مدينة البيرة، خلال تغطيته مواجهات مع جيش الاحتلال ومستوطنيه.. كما تم إصابة الصحفي محمود العثامنة في القدم واليدين، وإصابة زوجته وطفلته، في قصف منزله عائلة الحاج بمخيم خانيونس.. واستهداف سلطات الاحتلال بالتشويش على إذاعة صوت القدس بصورة متكررة.. إلى جانب تشويش طائرات الاحتلال على بث فضائية " فلسطين اليوم" و اختراق بث القناة حيث قام جيش الاحتلال بنشر رسائل تهديدية لمدة دقيقة وربع ضد المقاومة الفلسطينية.. وكذلك استشهاد الناشطة الإعلامية وطالبة الصحافة نجلاء محمود الحاج مع عدد من أفراد عائلتها في قصف استهدف منزلها جنوب قطاع غزة.
- في 11/7/2014: قوات الاحتلال تطلق النار بشكل متعمد على طواقم الصحفيين أثناء تغطيتهم لمواجهات في مدينة الخليل دون وقوع إصابات.
- في 14/7/2014: سلطات الاحتلال تشن حملة اختراق لمواقع إعلامية فلسطينية في غزة ومنها: موقع وكالة شهاب، موقع صحيفة الرسالة، موقع صحيفة فلسطين اون لاين، موقع وكالة صفا.. وفي ذات اليوم نجا الصحفي نور الدين الغلبان بعد فشل استهداف بالقصف لدراجة كان يقودها في مدينة خانيونس.. إلى جانب تدمير مقر المكتب الإعلامي لجبهة التحرير العربية في مدينة غزة وتضرره جزئيا.. وكذلك تدمير مكتب نقابة الصحفيين الفلسطينيين سابقاً والذي لازال يحتوي على أرشيف وملفات وممتلكات النقابة وتضرره جزئيا.
- في 15/7/2014: تعرض موقع وكالة الرأي على الانترنت إلى هجوم إلكتروني اشترك فيه هاكرز من أكثر من 31 دولة بينهم أمريكا والكيان الصهيوني. مما اضطر فيه الوكالة إلى الاحتجاب مؤقتا.. وكذلك محكمة صهيونية تمدد اعتقال المصور الصحفي عبد العفو زغير ليوم واحد..إلى جانب قيام محكمة صهيونية بتمديد اعتقال المصور الصحفي إياد طويل ليوم واحد.
- في 16/ 7 /2014: استهدفت قوات الاحتلال سيارة الصحفي جعفر اشتية مصور الوكالة الفرنسية بقنبلة غاز اخترقت الزجاج الخلفي وانفجرت بداخلها ما أدى إلى احتراقها بالكامل، فيما تمكن الزميل اشتية من الخروج منها والنجاة.
وفي الوقت ذاته هاجمت قوات الاحتلال على الصحفيين الذين كانوا يقومون بتغطية المواجهات التي شهدها حاجز حوارة جنوب نابلس بالضفة المحتلة.. والاحتلال يخترق ويشوش على بث فضائية الأقصى ويبث تهديدات وإنذارات لأهالي قطاع غزة مما أدى إلى انقطاع البث.. إلى جانب قيام طيران الاحتلال الحربي بقصف منزلي الصحفيين الشقيقين يوسف وعطية ابو شريعة مصوري تلفزيون فلسطين في حي الصبرة بمدينة غزة.. وتوقف بث إذاعة وطن إثر تهديد بقصف برج داود في حي الرمال الجنوبي ومن ثم قصفه. ثم قصفه وإصابة المذيع أحمد العجلة برضوض خفيفة، وإصابة المراسل طارق حمدية برضوض في ساقه، وقوع أضرار مادية في معدات الإذاعة وتوقف بثها. وتضرر سيارة خاصة بمحطة صوت الوطن بفعل القصف.. وكذلك توقف بث إذاعة صوت الشعب لبعض الوقت بعد إنذار الاحتلال بقصف المكتب في برج الباشا بشارع الثلاثيني. ثم قصف البرج وتوقف البث الإذاعي كاملا.. إلى جانب إصابة الصحفية أسماء الغول مراسلة موقع المونيتور بجراح طفيفة في ساقها ورأسها جراء قصف أبراج سكنية في محيط منزلها جنوب قطاع غزة.
- في 17/ 7/2014: قوات الاحتلال تقتحم منزل مراسل فضائية الأقصى بمدينة الخليل علاء الطيطي ولم تتمكن من اعتقاله.. كما تعرض برج داود الذي يضم مقرات إعلامية في حي الرمال بغزة للقصف للمرة الثانية خلال 24 ساعة ما أدى إلى توقف بث إذاعة الوطن المحلية.
- في 18-7-2014: إصابة مراسل إذاعة 24fm ومصور الوكالة الأوروبية علاء بدارنة بقنبلة غاز في كتفه بشكل مباشر في استهداف الصحفيين على حاجز حوارة جنوب نابلس.. وقصف مبنى الجوهرة في غزة والذي يضم مقار وسائل إعلامية مما أدى إلى إصابة المصور الصحفي محمد شباب، وحدوث دمار واسع في عدة مؤسسات إعلامية منها مقر الشركة الوطنية للإعلام.. وإصابة الزميلين علي دار علي مراسل تلفزيون فلسطين بقنبلة صوتية والمصور فادي الجيوسي بالرصاص المطاطي في مواجهات على حاجز قلنديا شمال القدس المحتلة.. وكذلك إصابة المصور كريم الترتوري من قناة ميديا(TV1)، في قطاع غزة بشظايا جراء قصف إسرائيلي، استهدف عمارة الجوهرة، التي يقع فيها مكتب القناة بغزة.. إلى جانب تضرر مكتب قناة ميديTV في قصف مبنى الجوهرة أيضا.. و اختراق مواقع " فلسطين اليوم" و "غزة الآن "وموقغ " وكالة شهاب".
- في 19-7-2014:إصابة المصور الصحفي توفيق حميد من وكالة الرأي وعدد من أفراد عائلته بعد قصف منزله ببلدة بيت لاهيا شمال غزة.. ومستوطنون صهاينة يعتدون على مصور تلفزيون فلسطين أحمد عباس خلال مظاهرة في حيفا المحتلة عام 1948.. إلى جانب قيام قوات الاحتلال بالاعتداء على المصورين الصحفيين علاء بدارنة و ناصر اشتية وجعفر اشتية من وكالات الأوروبية ورويترز والوكالة الفرنسية.
- في 20/7/2014: استشهاد الصحفي خالد حمد الذي يعمل مصورا لوكالة "كونتنيو" للإنتاج التلفزيوني في قصف استهدف طواقم صحفية خلال تغطيتهم مجزرة حي الشجاعية شرق غزة.
- في 21-7-2014: الاحتلال يقصف منزل الصحفية سهير الخراز مراسلة في شبكة الراي الفلسطينية في تل الهوى جنوب مدينة غزة.. والاحتلال يقصف منزل الصحفي من قناة العهد حمد خميس دحلان مرتين مما أدى إلى تدميره.. وكذلك إصابة المصور الصحفي أمجد عرفة برصاصة في كتفه في مواجهات مع الاحتلال بالقدس المحتلة.
- بتاريخ -7-2014: الاعتداء على مراسل BBC فراس الخطيب من قبل متطرفين صهاينة أثناء تغطية الأحداث عند الحدود مع غزة وعلى الهواء مباشرة.. وإصابة مراسل فلسطين اليوم في القدس احمد البديري في ساقه جراء إطلاق النار عليه من قبل قوات الاحتلال أثناء تغطيته للمواجهات في حي العيسوية.. وقوات الاحتلال تستهدف مكتب قناة الجزيرة الفضائية في برج الجلاء وسط مدينة غزة، وتطلق رصاصات من العيار الثقيل المتفجر باتجاهه، في الوقت الذي نصبت فيه كاميرات البث بشرفة المكتب، ونجاة الصحفيين من موت محقق لوجودهم خارج المكتب.. كما جرى استهداف مكتب الوكالة الأمريكية " أسوشيتدبرس" في برج الجلاء.. وإصابة الصحفي سامي ثابت مصور فضائية " فلسطين اليوم" خلال قصف استهدف مستشفى شهداء الأقصى وسط غزة.. إلى جانب قصف الاحتلال منزل الصحفية والمخرجة ريما أبو صبحة بصاروخين بلا سابق إنذار، ما أدى إلى استشهاد والدها وتدمير منزلها بالكامل وتشريد عائلتها.. وإصابة مراسل وكالة فرانس برس صخر مدحت أبو العون بشظايا في وجهه جراء قصف صهيوني في محيط مستشفى الشفاء.ونجاة طاقم فضائية الجزيرة من قصف إسرائيلي بالقرب من سيارة تابعة للقناة في أحد شوارع غزة.
- بتاريخ 23/7/2014: اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي الصحفي محمود أبو خضير مراسل شبكة راية اف ام من منزله في مخيم شعفاط قرب القدس المحتلة.. وإصابة المصور أنس أبو معيلق من وكالة الاناضول التركية جراء قصف الاحتلال لمستشفى شهداء الاقصى وسط غزة..والطيران الحربي الصهيوني يقصف منزل رئيس تحرير موقع وكالة صفا ياسر أبو هين في حي الشجاعية شرق غزة، مما أدى إلى استشهاد والده واثنين من أحفاده أحدهم الصحفي عبد الرحمن زياد أبو هين (26 عاما) من قناة الكتاب الفضائية.. وإصابة مصور في وكالة الأنباء الألمانية صابر نور الدين بشظايا القذائف التي أطلقها الاحتلال أثناء تغطية الصحفيين لعملية انتشال جثث الشهداء من حي الشجاعية المدمر.
- في 24 / 7/2014: إصابة الصحفي والمصور بتلفزيون فلسطين نادر بيبرس برصاصة مطاطية في أسفل رقبته خلال مواجهات في حي واد الجوز بالقدس المحتلة.
في 25/ 7/2014: إصابة مراسل قناة فلسطين اليوم جهاد بركات بالإغماء جراء استهدافه بقنابل الغاز في مواجهات عنيفة جداً على حاجز قلنديا شمال القدس المحتلة. وأدت المواجهات إلى إصابة المصور الصحفي شادي حاتم برصاص حي في قدمه، والصحفي معتز السوداني من طاقم تلفزيون فلسطين، والصحفي زكريا الصالحي من وكالة رامسات، وضياء حوشية مراسل قناة الغد العربي، وتضرر سيارات الصحفيين جراء اعتداءات الاحتلال.. وفي ذات اليوم الاحتلال يعتدي على فريق فضائية الميادين الفضائية أثناء تغطيتهم لمواجهات في حي العيسوية بالقدس المحتلة وخاصة مصور القناة ومراسلتها في القدس هناء محاميد.. وقوات الاحتلال تستهدف الصحفيين بالرصاص الحي في مواجهات قرب مستعمرة بيت ايل شمال مدينة البيرة مما أدى إلى إصابة مصور وكالة الأناضول التركية معاذ مشعل بشظايا الرصاص في يده. وإصابة مراسل راديو فانوس المحلي محمود هريش.. وتطلق القنابل الصوتية والغازية باتجاه طاقم فضائية فلسطين اليوم في بيت لحم.. وتستهدف الصحفيين في مواجهات الخليل وتلقي عليهم قنابل الصوت.. إلى جانب إصابة مراسل وكالة وفا الرسمية ثائر أبو بكر برصاص الاحتلال خلال مواجهات قرب حاجز الجلمة بمدينة جنين.. وإصابة الصحفي السويدي بيرنارد سوات في قصف على مدينة بيت حانون شمال غزة.
- في 26/7/2014: إصابة الصحفي رامي الخطيب في مدينة القدس برصاصة مطاطية في ساقه اليمنى.
- في 27/7-2014: طائرات الاحتلال تستهدف مقر مرئية الأقصى ببرج الشروق وسط مدينة غزة.
- في29 / 7/2014: استشهاد الصحفي بهاء الدين غريب محرر الشؤون العبرية في تلفزيون فلسطين مع ابنته في قصف اسرائيلي لمنزله.. وكذلك استشهاد الصحفي عزت ضهير مراسل إذاعة منبر الحرية في الخليل مع أربعة من أفراد عائلته في قصف استهدف منزله في مدينة رفح..إلى جانب استهداف مقرات فضائية الأقصى وإذاعة الأقصى وإذاعة الأقصى مباشر للمرة الثانية.. وقصف وتدمير منزل الصحفي والمحرر بوكالة صفا عماد اشتيوي في حي الزيتون في غزة.
في 30/7/2014: استشهاد المراسل الرياضي عاهد عفيف زقوت (49 عاما) الذي كان يعمل معلقاً رياضياً في تلفزيون فلسطين ومحللا رياضياً في قناة الكتاب الفضائية في قصف منزله بشارع النصر في مدينة غزة.. واستشهاد الصحفي رامي ريان من الشبكة الفلسطينية للإعلام في القصف على الشجاعية. وأصيب في القصف ذاته ايضا المصور الصحفي في وكالة المنار حامد رضوان الشوبكي (23عاما) كما أصيب المحرر في الشبكة محمود القصاص بجراح طفيفة في رأسه.. وكذلك استشهاد الصحفي بفضائية الأقصى سامح العريان متأثراً بإصابته خلال مجزرة حي الشجاعية اليوم.. إلى جانب قصف بقايا مقر فضائية الأقصى في حي النصر للمرة الثانية وتدميره بالكامل.
في 31/7/2014: استشهاد الصحفي في مؤسسة الرسالة للإعلام محمد ظاهر متأثراً بجراحه الحرجة التي أصيب بها في مجزرة الشجاعية الأولى يوم 20/7/2014 التي استشهد فيها والداه وشقيقاه وطفلته وأصيبت زوجته بجروح بالغة.. كما جرى قصف مكتب الصحفي سعود أبو رمضان والذي يعمل للوكالة الألمانية (د. ب. ا) بقذيفة مدفعية أطلقها الاحتلال على المكتب المتواجد في برج الباشا في شارع الثلاثيني ما أدى إلى تدميره.والاحتلال يمدد الاعتقال الإداري لمراسل وكالة قدس برس في نابلس محمد منى لمدة ٦ شهور جديدة.
** أحداث شهر تموز / يوليو في فلسطين

1- يوليو 1922 صدور الكتاب الأبيض البريطاني الذي حاول فيه وزير المستعمرات البريطاني تشرشل تفسير وعد بلفور تفسيراً يطمئن العرب به ، ولكنه خيب آمالهم .
2 - يوليو 1969 عقد أول اجتماع للجنة القدس بمدينة فأس المغربية.
4 -يوليو1967 إعلان الأمم المتحدة عدم قانونية قرار إسرائيل بضم القدس .
6 - يوليو 1961 إطلاق الكيان الصهيوني أول صاروخ له ((شاميت 1)) .
7 -يوليو 1937 إعلان ((تقرير بيل)) الذي يوصي بانتهاء فترة الانتداب على فلسطين وتقسيم فلسطين إلى دوله عربية وأخرى يهودية.
7 -يوليو 1989 حكومة جنوب أفريقيا في جوها نسبرج تعلن أنها نجحت بمساعدة إسرائيل في إطلاق صاروخ مداه 1440 كيلو متراً قادر على حمل رؤوس نووية.
8 -يوليو 1948 تجدد القتال في حرب فلسطين بعد الهدنة الأولى .
10 -يوليو 1919 وصول اللجنة الأمريكية برئاسة المستر كراين إلى يافا حيث أذاعت البيان الذي حددت فيه مهمتها .
11 -يوليو 1990 العراق تنفذ حكم الإعدام بجاسوس صهيوني يحمل الجنسية السويدية.
13 -يوليو 1953 الدولة العبرية تنقل مقر وزارة الخارجية من تل أبيب إلى القدس.
15 -يوليو 1948 صدر قرار مجلس الأمن رقم 54 بوقف الأعمال العسكرية في فلسطين و التوقيع على الهدنة .
15 -يوليو 1989 سفير الكيان الصهيوني في باريس ينسحب من احتفالات فرنسا الكبرى بمناسبة الذكرى 200 للثورة الفرنسية احتجاجاً على رفع علم فلسطين في قاعة الاحتفالات .
17يوليو 2017 حصار وإغلاق المسجد الأقصى ومنع الصلاة فيه وتركيب 9 بوابات الكترونية لاجبار الناس للدخول منها تمهيداً لتفسيمه مكانياً وزمانياً بين المسلمين واليهود .
17 -يوليو 1969 السلطات الصهيونية في فلسطين تصدر قانون الإشراف على المدارس للسيطرة على مناهج التعليم .
18 -يوليو 1948 بدأت الهدنة الثانية في حرب فلسطين والإعلان عن استمرار المساعي السياسية لإيجاد حل سلمي في فلسطين.
20 - يوليو 1949 توقيع اتفاقية الهدنة بين الكيان الصهيوني وسوريا.
24 -يوليو1922 عصبة الأمم تعلن صك الانتداب البريطاني على فلسطين وتصادق عليه.
24 -يوليو1954 اكتشاف عملية ((سوزانا)) التي دبرتها المخابرات الصهيونية لإشعال الحروب الأهلية في مصر حينما اشتعلت النار فجأة في ثياب شاب أمام سينما ريو بالإسكندرية((فضيحة لافون .((
26 -يوليو1983 مذبحة جامعة الخليل في فلسطين.
27 -يوليو 1949 الوسيط الدولي رالف بنشي الذي خلف برنادوت يعلن عن انتهاء مرحلة الصراع العسكري في النزاع العربي – اليهودي .
30 - يوليو 1946 اللجنة الأمريكية تجتمع في لندن مع اللجنة البريطانية لمناقشة المشكلة الفلسطينية وتمخض الاجتماع عن مشروع ينص على تقسيم فلسطين لثلاثة أقسام .
30 -يوليو1980الكنيست الصهيوني يعد قانون جديد يجعل القدس الموحدة عاصمة أبدية للدولة العبرية.




نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://pn-news.net/news6229.html
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : التعليقات
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.