آخر الأخبار :

جبريل : هزيمة داعش في الموصل سقوط لمشروع تقسيم العراق وسوريا.

اعتبر احمد جبريل الأمين العام للجبهة الشعبية لتحرير فلسطين " القيادة العامة " أن هزيمة داعش في الموصل هو بمثابة سقوط للمشروع الإرهابي الصهيوني التقسيمي للعراق وسوريا والمنطقة العربية .

وفي برقية تهنئة الى رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي بتحرير مدينة الموصل من جماعة " داعش " الارهابية قال جبريل ان هزيمة داعش في الموصل وتبددها في سورية هو سقوط للمشروع الارهابي الصهيوني التقسيمي. مهنئا من "موقع النضال والمقاومة بتحرير مدينة الموصل من ارهابيي التكفير والفتنة عملاء الصهاينة وأدواتهم".

واضاف جبريل " إننا في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين القيادة العامة ندرك حجم التضحيات التي قدمها شعب العراق الشقيق والبطولات التي خاضها جيشه وقواه الأمنية والدور الكبير للحشد الشعبي ما أسهم في صنع هذا النصر الذي ستكون له أبعاده الكبرى في معركة مواجهة الارهاب وهزيمته في سورية وباقي البلاد العربية وبالذات على ارض العراق الذي نتطلع الى دوره كعمق استراتيجي لأمتنا وقضيتنا الفلسطينية".

وتابع جبريل في برقيته بالقول أننا "كلنا ثقة أن العراق المعافى من أثقال الحروب ومحاولات الهيمنة الامريكية والرجعية العربية سيكون وعبر التكامل مع الجمهورية الاسلامية في ايران ومع سورية وقوى المقاومة في أمتنا الظهير والسند الفعال في معركة المصير والحرية التي تخوضها سورية بقيادتها وجيشها وشعبها مع الحلفاء الأوفياء دفاعاً عن ثوابت الأمة وحقوقها وخاصة في فلسطين".

وختم جبريل برقيته بالقول " إننا وإذ نبارك لكم ولأمتنا هذا الانتصار فإننا نتطلع إلى يوم النصر الكبير بهزيمة رأس الارهاب العالمي المتمثل بالعدو الصهيوني، لعل الإنتصار في الموصل والإنتصارات التي تتحقق في سورية ومع صمود شعبنا الفلسطيني وتضحياته كلها خطوات عملية تصب في هذا الاتجاه" .




نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://pn-news.net/news6132.html
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : التعليقات
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.