آخر الأخبار :

ديوان فلسطين ينظم مؤتمره الشبابي الأول حول الشباب معرفة وحراك

نظم ديوان فلسطين التابع لمنتدى الشرق الشبابي، الجمعة، مؤتمره الأول في غزة تحت شعار "معرفة وحراك"، مجسداً صورة غير نمطية عن المؤتمرات الشبابية.
وبدأت فعاليات المؤتمر، بجلسة افتتاحية، بحضور وكيل وزارة الشباب والرياضة أحمد محيسن، ووزير الشباب والرياضة الأسبق عماد الفالوجي، ومدير جمعة الثقافة والفكر الحر مريم زقوت.
وقال نائب رئيس منتدى الشرق، بشير نافع، خلال الجلسة الافتتاحية، إن المنتدى يعزز القيم الاجتماعية والعلاقات بين العرب والمجتمعات الأخرى، ما يربطنا أكبر بكثير مما يفرقنا.
وأكد نافع أن الفلسطيني لم يستسلم أبداً للظروف القهرية التي تعرّض لها، آملاً في أن تتزايد الفرص المتاحة لعقد مؤتمرات تدعم الشباب وتغيّر العالم للأفضل.
من جانبه، بين وكيل وزارة الشباب والرياضة أحمد محيسن، أنه لا يمكن للقضية الفلسطينية أن تتحرك إلا بفعل الشباب ودورهم الفعال في التحرير والتغيير لأنهم يتميزون بالحيوية والعطاء.
بدوره، عبر وزير الشباب والرياضة الأسبق عماد الفالوجي، عن فخره بأن شباب فلسطين -شباب غزة تحديداً- لديهم الثقافة والطاقة التي تمكنهم من الحراك والتأثير.
من ناحيتها، وجهت مدير جمعة الثقافة والفكر الحر مريم زقوت، نصيحتها للشباب بألا يكتفي بالشهادة الأكاديمية وأن يتوجهوا إلى مؤسسات المجتمع المدني لاكتساب الخبرات.
وقدم بعد ذلك ميسرو المحاور الإعلامية والاقتصادية والسياسية والفنية والفلسفية، عرضاً لمجمل وقائع المؤتمر وجلساته على مدار يومي المؤتمر.
وانطلقت وقائع المحور السياسي، بجلسة حوارية ناقشت واقع المشاركة السياسية للشباب، بمشاركة كل من عبير ثابت، وإبراهيم معمر، ودعاء العمور، ومحمد العمور، وصلاح عبد العاطي؛ حيث شهدت الجلسة تبادلاً للآراء وإثراء للنقاش من خلال مداخلات الجمهور وردود المشاركين.
وجرت جلسة ثانية ناقشت تاريخ الحركات الطلابية ودور القيادات الشابة في حركات التحرر في فلسطين، بمشاركة، حمزة أبو شنب، وصلاح عبد العاطي، ومحمد كشكو، وأحمد الشيش.
أما في جلسة المحور الفلسفي، فتحدث أحمد أبو رتيمة عن دور الإعلام الجديد في تشكيل الوعي والفهم، فيما تحدثت روند الهور عن القرار الأخلاقي وحسابات الهوية والانتماء، في حين ناقش صبح القيق النظام التعليمي ودوره في تكوين المجتمع وعياً وثقافة.
ويستهل المؤتمر فعالياته في يومه الثاني، بالمحور الاقتصادي، وجلسة نقاشية حول سياسات التمويل وعملية التنمية في فلسطين، في الوقت الذي تناقش فيه الجلسة الثانية ريادة الأعمال ودورها في حل مشكلة البطالة.
كما يناقش المؤتمر في ثاني أيامه، في المحور الفني، دور الشباب في الحركة الفنية الفلسطينية بمشاركة فنانين تشكيليين وكتاب سيناريو، وموسيقيين، في حين يعرض على هامش المحور معرض فني، وعرض موسيقي.
أما في المحور الإعلامي فيستهل جلساته بمناظرة إعلامية تناقش دور الإعلام اللا مركزي في تشكيل الوعي السياسي لدى الشباب، ويتبعها جلسة حوارية تناقش دور الإعلام اللا مركزي في تكوين الرأي العام، ويختتم وقائعه بعروض لتجارب مميزة ومشاركات لإعلاميين وأصحاب تجارب على وسائل التواصل الاجتماعي.




نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://pn-news.net/news6111.html
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : التعليقات
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.