آخر الأخبار :

العمل الزراعي بغزة تؤكد أن أزمة الكهرباء تهدد الأمن الغذائي في قطاع غزة

حذر اتحاد لجان العمل الزراعي اليوم الأحد، من خطورة تداعيات استمرار أزمة انقطاع التيار الكهرباء، على المزارعين في قطاع غزة، مؤكداً أن استمرار الأزمة بالتزامن مع موجة الحر الشديدة تهدد الأمن الغذائي في القطاع.
وقال مدير عام اتحاد لجان العمل الزراعي محمد البكري: إن استمرار انقطاع التيار الكهرباء كبد المزارعين الفلسطينيين في قطاع غزة خسائر فادحة، نتيجة إصابة محاصيلهم بجفاف جراء عدم قدرتهم على ري مزروعاتهم، مضيفاً: "المزارعون نتيجة
أوضاعهم الاقتصادية الصعبة لا يستطيعون توفير وقود لتشغيل أي مولد كهربائي من أجل تشغيل الآبار لري مزروعاتهم"، وهو ما يهدد بمزيد من التدهور في ميزان الأمن الغذائي في القطاع، الذي يعاني أوضاعاً صعبة في هذه الأوقات.
وبين البكري، أن عشرات الآلاف من الدونمات المزروعة بالخضراوات والفواكه مهددة بالجفاف في حال استمرار الوضع الحالي، بالإضافة إلى مزارع الدجاج اللاحم والبياض، مشيراً إلى أن عدم الاستقرار في مواعيد وصل ساعات الكهرباء واقتصار وصولها على 3 ساعات، أدى لوصول المياه في أوقات غير مناسبة، مما أجبر المزارعين على ري مزروعاتهم بأوقات غير مناسبة وغير ملائمة، وهو ما يتسبب بأضرار للمزروعات".
ووجه البكري نداءً عاجلاً للحكومة الفلسطينية وذوي الاختصاص للقيام بواجبهم تجاه القطاع الزراعي والعمل على توفير الكهرباء للمزارعين في قطاع غزة، مطالباً مؤسسات المجتمع المدني العاملة في القطاع الزراعي لتقديم المزيد من المساندة
والدعم للمزارعين؛ لتخفيف الأعباء الاقتصادية، وتجنب وقوع خسائر لديهم وعدم تفاقم الأزمة.
وجدد البكري مطالبته للمجتمع الدولي بضرورة التحرك، واتخاذ إجراءات استباقية لتفادى حدوث كارثة غذائية في قطاع غزة، نتيجة تفاقم وتزايد نسبة انعدام الأمن الغذائي.




نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://pn-news.net/news6104.html
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : التعليقات
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.