آخر الأخبار :

القوة المشتركة في عين الحلوة تسلم ملقي القنبلة في حي الزيب لمخابرات الجيش اللبناني بعد اعترافه ان الهدف من القنبلة ايقاع الفتنة

افاد مراسل “النشرة” في صيدا أن “القوة المشتركة الفلسطينية في مخيم عين الحلوة اوقفت الفلسطيني “رزق. ع” الذي اعترف بالقاء القنبلة اليدوية قرب محل موسى الراعي في “حي الزيب” في الشارع التحتاني في المخيم، والذى ادى انفجارها عشية عيد الفطر المبارك الى سقوط خمسة جرحى”.

وابلغت مصادر فلسطينية “النشرة”، ان “كل القوى الفلسطينية الوطنية والاسلامية تعاملت بجدية لمعرفة الفاعل رزق والذي اعترف ان الهدف منها كان ايقاع الفتنة وتوتير الاجواء على خلفية اشكالات وقعت قبل ايام في المنطقة.

وقد قامت “القوة المشتركة” بتسليمه الى مخابرات الجيش اللبناني في الجنوب عند الحاجز العسكري في التعمير التحتاني لاستكمال التحقيق والتوسع به ومعرفة من يقف وراءه، في وقت لاقى هذا التوقيف ارتياحا لانه الاول من نوعه ولانه عزز التعاون والاجماع الفلسطيني ولانه جاء في اطار تعزيز التعاون والتنسيق المشترك مع الجيش اللبناني في مثل هذا الحادث الخطير الذي كاد يؤدي الى فتنة لو سقط نتيجة القاء القنبلة ضحايا.

واشار قائد القوة المشتركة الفلسطينية العقيد بسام السعد اننا لن نألو جهدا في حفظ أمن واستقرار المخيم وحمايته من واجبنا، ومصلحة ابنائه وامنهم فوق اي اعتبار، مؤكدا ان هذا التوقيف يعتبر انجازا كبيرا بفضل التعاون والتنسيق بين القوى الفلسطينية على مختلف انتماءاتها.




نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://pn-news.net/news6065.html
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : التعليقات
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.