آخر الأخبار :

محمود عباس: رئيس برتبة قاتل اطفال!

27-6-2017 5:50 PM
يستحق رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس ان يطلق عليه لقب ( قاتل الاطفال).

فخلال ايام قليلة اعلنت المستشفيات في قطاع غزة عن استشهاد اربعة من الاطفال حديثي الولادة في مستشفيات القطاع بسبب الحصار الذي يفرضه رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس.

والاطفال الاربعة هم: مصعب العرعير و يوسف زعرب و ابراهيم طبيل و براء غبن.

وتوفي هؤلاء بسبب النقص في الادوية ومنع تحويل المرضى تطبيقا للقرارات التي اتخذها عباس والتي تقضي بمنع ارسال الادوية الى قطاع غزة ووقف اجراءات التعامل مع وزارة الصحة في القطاع والتوقف عن تحويل المرضى الى مستشفيات خارج القطاع.

وتأتي هذه القرارات ضمن حزمة من القرارات التي اتخذها محمود عباس مثل خصم رواتب الموظفين من غزة وفصل المئات منهم وطرد مئات من عناصر فتح والتوقف عن تسديد ثمن الكهرباء ووقف مرتبات الاسرى والمعتقلين الفلسطينيين المحررين من سجون الاحتلال.

ويحاول عباس معاقبة حركة حماس وارغامها على تقديم تنازلات لسياساته ومعاقبة عناصر حركة فتح الذين يدينون بالولاء للقيادي محمد دحلان المفصول من الحركة .

ويحاول محمود عباس ايضا من خلال اجراءاته العقابية افشال اي محاولة للتقارب بين القاهرة وحركة حماس.

وتتلازم سياسات محمود عباس في حصار قطاع غزة مع السياسات الاسرائيلية التي لا تزال تحاصر القطاع وتمنع السفر وتفرض قيودا شديدة على إنتقال البضائع وادخال المواد الانسانية الاساسية.

ويهدف عباس الى ايصال قطاع غزة الى حافة الانفجار في وجه حركة حماس او في وجه الاحتلال ليصبح هو الرابح الوحيد.

وتعتبر قرارات عباس من قرارات العقاب الجماعي التي تستهدف جميع الفلسطينيين وهي سياسات يدفع ثمنها جميع المواطنين على اختلاف توجهاتهم السياسية.

وفي حين ينفذ عباس هذا الحصار ضد الفلسطينيين فإنه يعيش هو وعائلته في اوضاع غاية في الرفاهية و يمارسون اعمال التجارة والإستثمار وحضور الحفلات الفنية واستقبال الفنانين والفنانات .

وفي حين يموت الاطفال في قطاع غزة بسبب فقدان الادوية فإن عباس يوزع الجنسية الفلسطينية على فنانين وفنانات ويهاجم عواصم عربية مثل القاهرة قررت اعادة النظر بمواقفها من قطاع غزة.

ان اجراءات عباس هذه تخدم مشروعه الشخصي فقط وهي مضرة بجميع الفلسطينيين وهي قرارات فردية اتخذها هو ومساعديه الامنيين المرتبطين بالاحتلال وليست قرارات صادرة عن اي جهة وطنية فلسطينية.

محمود عباس هو مشروع لقتل الفلسطينيين وتدمير القضية وتخريب المجتمع وهو لن يكون عامل مصالحة او داعية حوار او مشروع وحدة.




نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://pn-news.net/news6042.html
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : التعليقات
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.