آخر الأخبار :

هذا ما كتبه الشاعر الفلسطيني خالد بشير احد ابرز قيادات التيار الاصلاحي لفتح في الساحه المصريه


زادت في الآونة الأخيرة هجمة حقيرة من الأقلام المأجورة الرخيصة ضدي انا ومجموعة من المناضلين واتهامنا اننا نتجه نحو شق حركة فتح . وكأن أصحاب هذه الأقلام المسمومة يعبرون عن ما يتمنون وما يسعي له سمسار الأقلام المأجورة كبير السحرة والمشعوذين ،

فيا هؤلاء لا تسرحوا بخيالكم الفاسد ووهمكم المريض وإعاقتكم الفكرية بعيدا ، فلا ولن تنالوا ما تتمنون ،ولن نترك حركة فتح لأمثالكم التجار ، ولو وضعتم الشمس في يميننا والقمر في يسارنا علي أن نترك فتح لن نتركها أبدا ، فكفاكم رقصا علي جراح الخلافات وكفاكم تأجيجها ، فانتم وحدكم المستفيدون من الانشقاق وهو أمنية لكم لا ولن تنالوها أيها المشعوذين ،

التيار الإصلاحي في حركة فتح يحمل فكرة اكبر من وعيكم ، فأنتم من تعودتم أن تكونوا قطيع وتعودتم تأجير عقولكم وبيع مواقفكم وعرض أقلامكم للبيع حسب من يدفع أكثر ، التيار الإصلاحي الذي يزعجكم فهو يعتمد وينبثق من مناضلين فتحاويين ،هم أصالة الفتح وصدق الانتماء لها ، وليتكم تعيدوا قراءة الواقع من حولكم لتعرفوا من هؤلاء ، فكرتنا هدفها تصحيح ما أفسدتموه بانتهازيتكم وتخاذلكم وجبنكم واسترزاقكم وتصفيقكم للباطل لنيل العطايا من سحرة القصر ،

نحن الأصول الثورية المناضلة ، نحن الأوفياء لعهد الشهيد ماجد أبو شرار الذي وقف وانتقد القيادة المتنفذه في حركة فتح في ذلك الوقت ، وفي وقتها كانت القيادة تختلف

وأخيرا أوجه رساله #لاحدهم

فلا تتصيد المواقف والأخطاء ، وكفي اصطياد بالمياه العكرة ، فحتما وقريبا ستصفو المياه وتتضح الصورة وحينها لن يكون لكم مكان وستقف أقلامكم مرتبكة مرتجفة ، لأنه في وقت النقاء لن يكون مكان لسمومكم وفتنتكم أيها الراقصون علي آلام الناس ،

نتمنى عليك وعلي المشعوذين ممن يوهموك بما تكتب أن ترتاحوا وكفاكم لهثا وراء مشروع التخريب ، فارتاحوا فكل مجهوداتكم ستفشل ولن يكون انشقاق بل سيكون إعادة فتح إلي أهلها ووحدتها وقوتها ، وحينها ستكونون هباءا بلا أي قيمة ولن تنالوا إلا مزيدا من العار ، فكفي أيها القلم المأجور الراقص ،

سقطت كل الأقنعة يا أقلام الرقص والتفحيج والبصم والاسترزاق ، فكفاك يا هذا .




نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://pn-news.net/news6041.html
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : التعليقات
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.