آخر الأخبار :

ادانه واسعة لسلاح الفوضى القاتلة وسقوط اكثر من 7 جرحى في عين الحلوة

ما زالت ظاهرة سلاح الفوضى والقتل العبثي المجاني متفلتة من اية رقابة , بعد ان استشرت وانتشرت وباتت تتنقل في معظم المناطق اللبنانية بما فيه المخيمات الفلسطينية دون حسيب او رقيب , حاصدة الابرياء, وغالبا من دون سبب ؟؟. واذا كانت هذه الظاهرة قد نمت وتمادت كثيرا في المناطق اللبنانية , فان وقعها في مخيمات اللاجئين اقسى واشد خاصة ان اي شكال فردي في اي مخيم يتحول مباشرة الى اشتباكات عنيفة بين العائلات والاحياء والفصائل..

آخر تفاصيل فوضى السلاح قيام مجهولين بالقاء قنبلة يدوية في الشارع التحتاني من المخيم وسط زاروب حي الزيب في ساعة الازدحام والناس تتحضر لشراء لوازم العيد ومعها اطفالها.. وقد حصد انفجارها ما بين سبعة الى عشرة جرحى معظمهم من الاطفال .

وعلى الفور تدخلت سيارات الاسعافات وباشرت بنقل المصابين وسط حاله من الهلع والذعر, بعد ان تسبب القاء القنبلة بهروب المشترين والمتبضعين وخلو معظم الزواريب من المارة, اضافة الى استياء شعبي عارم. وقد عرف من بين المصابين كل من سامر مرعي ومجد عباس وابوهيثم الخطيب وامراة .

مصادر فلسطينية حذرت “من تمادي فوضى السلاح العبثي وتحوله الى سلاح منظم في الاحياء, مع الاستسهال في القاء الرصاص وحتى القنابل على المارة وعلى الاطفال دون اي رادع “.. وتساءلت المصادر “اين هي القوة الامنية المشتركة , ومن يلجم هؤلاء ويضع حدا لهذه الفوضى , ومن المسؤول عن ضرب الاقتصاد والوضع التجاري في المخيم”.

القيادة السياسية

واصدرت “القيادة السياسية لمنظمة التحرير الفلسطينية في صيدا بيانا اشارت فيه الى “ان مخيم عين الحلوة قد شهد سلسلة من الأحداث الأمنية المؤلمة وسقط ضحيتها العديد من الاصابات وكان اخرها نجاة سكان المخيم من جريمة بشعة تمثلت بألقاء قنبلة وادت الى اصابة العديد من الابرياء غالبيتهم من الأطفال”. اضاف البيان “ان القيادة السياسية في منظمة التحرير الفلسطينية منطقة صيدا تدين الجريمة البشعة التي وتؤكد بان هذه الجريمة البشعة تهدف الى مس الأمن و الأستقرار في المخيم بهدف ادخالة في صراعات و تجاذبات تؤدير الى ضرب المخيم واستقرارة بهدف تفكيك الهوية الوطنية للمخيم…من هنا ندعو القوة المشتركة الى العمل بشكل جدي وسريع لفتح تحقيق وكشف مرتكبي الجريمة و توقيفهم ودعت الاهالي الى التماسك وتفويت الفرصة على المتربصين بالمخيم”.

التعويضات

في المقابل فان اهالي احياء الطيره والصحون ومفرق سوق الخضار وغيرها من الاحياء ما زالوا ينتظرون من يعوض عليهم الاضرار التي لحقت ببيوتهم منذ نيسان الماضي نتيجة الاشتبكات التي وقعت في حينه . وخلفت وفق الاحصاءات التي قامت بها “جمعية عمل تنموي بلا حدود – نبع” ووفقاً لمسح شامل انجزه فريقها “ان المنازل التي تعرضت للأضرار وقد وصل الى 772 منزلاً قد وزعت على الشكل التالي 53 منزلاً مدمرا بشكل كلي وبحاجة لأعادة بناء و 215 منزلاً مدمرا بشكل جزئي وغير صالحة للسكن في الوقت الراهن و 504 منازل تحتاج لأعمال صيانه طارئة.بالاضافة الى ما يقارب 757 خزان ماء قد تضرر بشكل كبير خلال الاحداث “.

وتشير “نبع” في بيان لها الى انها قامت بالتنسيق مع عدد من المنظمات الدولية والمحلية والأونروا، والصليب الأحمر الدولي، من وضع خطة ميدانية للعمل والبدء بالتعويض والترميم في المخيم ,وقد نجحنا في بلورة حزمة من الأفكار، تتلخص في توزيع العمل وتنفيذ مشاريع ذات صلة بترميم المنازل تمهيدا لللمباشرة بإعادة البناء, الا ان المباشرة بعملية الترميم مرهونة بالوضع الامني وما يشهده المخيم يوميا من توترات امنية واطلاق نار وسقوط ضحايا” .

واشارت “نبع” في بيانها الى انها “منذ اندلاع تلك الاشتباكات وقفت الى جانب الاهالي ومدتهم بكل ما يوفر لهم سبل ومقومات صمودهم”

بلدية صيدا تباشر تسليم 120 خزان مياه

وبمبادرة من رئيسها المهندس محمد السعودي ، باشرت بلدية صيدا تسليم هبة عينية تمثلت بتقديم بـ 120 خزان مياه للمتضررين الفلسطينيين من أبناء مخيم عين الحلوة ، الذين دمرت منازلهم إبان الإشتباكات التي وقعت داخل المخيم قبل نحو ثلاثة اشهر..

وقد جرت عملية تسليم الخزانات في مجمع البلدية في صيدا بحضور وإشراف مدير المجمع مصطفى أرناؤوط والمراقب عفيف سلامة ، ووفد من اللجنة الشعبية الفلسطينية ضم كل من “عدنان الرفاعي وأبوحسام زعيتر عن تحالف القوى الفلسطينية، وسامر السيد ومحمود أبوسويد عن منظمة التحرير الفلسطينية ، والشيخ أبوإسحاق عن القوى الإسلامية في المخيم. وتم توزيع الخزانات وفقا للوائح وبطاقات إسمية للمتضررين الذين توافدوا إلى مجمع البلدية لإستلام الخزانات العائدة لكل منهم.

من جهته لفت المهندس السعودي إلى أن هذه الخزانات تم تأمينها عقب إنتهاء الإشتباكات المؤسفة قبل عدة أشهر، ولكن إلى أن تم تنظيم ألية إستلامها والتوافق على ذلك من قبل القوى واللجان الفلسطينية، باشرنا اليوم تسليم هذه الخزانات بموجب بطاقات إسمية لكل المتضررين وفقا للوائح المعتمدة من الإخوة الفلسطينيين.

أما ممثل وفد اللجان الشعبية الفلسطينية أبوحسام زعيتر فشكر للمهندس السعودي ولبلدية صيدا هذه الهبة الأخوية والمساهمة الهامة لأبناء وعائلات المتضررين من الإشتبكات في المخيم، معربا عن أمله في أن لا تتكرر مثل هذه الإشتباكات التي كان لها وقع الصدمة وأحدثت دمارا وخرابا وخسائر في الأرواح والممتلكات .




نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://pn-news.net/news6040.html
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : التعليقات
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.