آخر الأخبار :

الصليب الأحمر يبذل جهدا كبيرا لتوفير الاحتياجات الطبية لغزة

أفادت اللجنة الدولية للصليب الأحمر، بأنها تبذل جهدًا كبيرًا على الصعيدين الفلسطيني المحلي والدولي لتوفير الاحتياجات الطبية لوزارة الصحة في قطاع غزة.
جاء ذلك على لسان منسق الشؤون الصحية في الصليب الأحمر بمكتب القدس، جابريل سلا ثار، خلال اجتماعه أمس الأربعاء، مع باسم نعيم رئيس قطاع الصحة والبيئة في اللجنة الإدارية لغزة.
وحذر نعيم من خطورة تداعيات الأزمة التي تعصف بالقطاع الصحي جراء تسارع وتيرة نقص الأدوية والمستهلكات الطبية، وتفاقم أزمة نقص الوقود اللازم لتشغيل المولدات الكهربائية.
وشدد على أن "كافة القطاعات الحيوية في غزة تأثرت وبشكل كبير خلال سنوات الحصار المطبق منذ 11 عامًا، وأن هذه الفترة هي الأشد والأخطر على الوضع الصحي بشكل خاص جراء منع وصول الأدوية والمستهلكات الطبية".
وصرّح المسئول الفلسطيني، بأن النظام الصحي بات يتهدده خطر حقيقي يؤثر سلبًا على تقديم الخدمات الصحية الأساسية للمواطنين في قطاع غزة.
وذكر أنه تم تأجيل نحو 1000 عملية جراحية بمجمع الشفاء الطبي لصعوبة إجراؤها في الوضع الراهن.
وأردف: "هناك العديد من مرضى السرطان والكلى والتليف الكيسي بحاجة إلى أصناف هامة من الأدوية لاستكمال علاجهم، وهي غير متوفرة، إضافة إلى أخرى وصلت لـ 170 صنفًا من القائمة الأساسية".
وجدد نعيم مطالبته، بسرعة اتخاذ الخطوات والإجراءات لتأمين الوصول الكامل للأدوية والمستهلكات الطبية إلى مستشفيات وزارة الصحة بغزة، محذرًا من نتائج توقف محطات معالجة وضخ المياه العادمة وتحويلها إلى البحر.
بدوره، أوضح الناطق باسم وزارة الصحة في غزة، أشرف القدرة، أن الوضع الصحي في القطاع يزداد ضراوة مع الاستنزاف اليومي لما هو متوفر من أصناف الأدوية والمستهلكات الطبية وكميات الوقود الإسعافية المحدودة.
وحذر القدرة من "التداعيات الخطيرة" لقرار الاحتلال تقليص كميات الكهرباء المغذية لقطاع غزة على المرضى وعلى الصحة العامة للمجتمع الفلسطيني في قطاع غزة.
وأثّر الحصار المفروض على قطاع غزة منذ 11 عامًا، على الوضع الصحي للقطاع ما أدى إلى تراجع المنظومة الصحية في ظل نقص الدواء، ودخول أزمة الكهرباء والوقود على القطاع الصحي بصورة خطيرة.
وترفض وزارة الصحة في رام الله منذ أكثر من شهرين إرسال حصة قطاع غزة من الأدوية التي تصل إلى مخازنها من قبل الدولة المانحة، لا سيما أدوية مرضى السرطان وبعض الأمراض الخطيرة ومرتفعة الثمن.




نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://pn-news.net/news5981.html
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : التعليقات
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.