آخر الأخبار :

حشد تؤكد أن قطع راتب 277 أسير محرر انتهاك للقانون

تابعت الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني ( حشد ) باستنكار واستغراب شديدين ما تناقلته وسائل الأعلام المحلية حول قيام السلطة الوطنية( وزارة المالية والجهات المالية العسكرية الأخرى) بقطع راتب قرابة 277 أسير محرر في قطاع غزة.
ووفقا للمعلومات التي أدلي بها الأسير المحرر: زيد الكيلاني، عبر الهاتف، للدائرة القانونية في الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني (حشد)، أكد على أن عدد من الأسرى المحررين ومن بينهم عدد من المبعدين إلى قطاع غزة ، قد تفاجئوا بقطع رواتبهم الشهرية عندما توجهوا للبنوك لاستلامها، وتبين لهم من خلال مراجعة البنوك بعدم وجود رواتب في حساباتهم، وأضاف بأن السيد عيسي قراقع، رئيس هيئة شؤون الأسري وزير الأسرى الأسبق، أرجع صدور هذا القرار إلى قرارات من جهات عليا.

الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني ( حشد ) تؤكد على عدم دستورية هذا القرار ومخالفته الصريحة لأحكام القانون الأساسي الذي أكد على أن رعاية الشهداء والأسرى والجرحى والمتضررين واجب ينضم القانون أحكامه ، وفقاً للمادة (22/2) كما يعتبر انتهاكاً لقانون الأسرى والمحررين رقم (19) لسنة 2004م وتعديلاته، الذي أكد على حق الأسرى المحررين في تقاضي راتب شهري وفقا لنظام محدد.
وتعتبر الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني " حشد " هذا الإجراء يأتي استجابة من السلطة الوطنية للاشتراطات الإسرائيلية والأمريكية الجديدة، والداعية إلى وقف تمويل ودفع وراتب الأسرى والمحررين، دون اكتراث أو احترام لأحكام القانون وحقوق الإنسان.
و ترى الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني " حشد " أن هذا القرار الغير قانوني وغير أخلاقي ، يندرج في إطار السياسة الحكومية التي تستهدف ملاحقة الموظفين والأسرى في لقمة العيش والحياة الكريمة، وخاصة في قطاع غزه.
وتشدد الهيئة الدولية لدعم حقوق الشعب الفلسطيني على انه لا يجوز لأي أحد التفريط بحقوق الأسري التي كفلها القانون، كما أنها تحذر من خطورة أي إجراءات جديدة تستهدف التضحية بحقوق الإنسان من أمثلة قطع رواتب الموظفين والأسري المحررين، واسر الشهداء، واستمرار فرض العقوبات على قطاع غزة مقابل الرهان على أوهام العودة للمفاوضات والقبول بتسوية لا تستجيب للحقوق الوطنية وتشكل بوابة لإدانة نضال ومقاومة الشعب الفلسطيني.




نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://pn-news.net/news5940.html
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : التعليقات
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.