آخر الأخبار :

القدس الدولية تعقد ندوة بعنوان التعايش السلمي بين المسلمين والمسيحيين في بيت المقدس ما بين 1897-1994

عقدت مؤسسة القدس الدولية في فلسطين اول امس الخميس 25/5/2017 في مقر المؤسسة بمدينة غزة ندوة حوارية بعنوان: "التعايش السلمي بين المسلمين والمسيحيين في بيت المقدس ما بين 1897-1994: مظاهره وآثاره وتحدياته" بحضور لفيف من المهتمين والسياسيين والباحثين في شؤون القدس، وعنوان الندوة هو عبارة عن أطروحة دكتوراه قدمها الباحث إبراهيم الزعيم لجامعة ملايا في ماليزيا لنيل درجة الدكتوراه.
وتحدث في الندوة الدكتور أحمد أبو حلبية رئيس مؤسسة القدس الدولية في فلسطين حول الأوضاع التي تمر بها مدينة القدس والاعتداءات اليومية التي تمارسها سلطات الاحتلال ضد أهل القدس من المسلمين والمسحيين وعن الاقتحامات المتكررة لقوات الاحتلال للمسجد الأقصى المبارك والتي ازدادت هذا الأسبوع في ذكرى احتلال الشطر الشرقي من القدس والذي يسمونه "توحيد القدس".
وقال الدكتور إبراهيم الزعيم: "إن رسالتي تناولت مختلف جوانب الحياة الدينية، والاجتماعية، والفكرية، والسياسية وأساليب التعايش التي كانت بين المسلمين والمسيحين على مدار 100 عام".
وتحدث الزعيم عن أبرز المعالم الإسلامية والمسيحية مثل: المسجد الأقصى وكنيسة القبر المقدس، وتناول الأعياد الإسلامية والمسيحية مثل: عيد الفصح عند المسحيين وموسم النبي موسى عند المسلمين، وتطرق إلى آليات التصدي للمؤتمر التبشيري الذي انعقد عام 1928م، وعن العلاقات الاجتماعية مثل: التجاور، والتزاور، والتهادي في جميع المناسبات.
ونوه للتحديات التي تواجه التعايش الأخوي بين أهل القدس، ولمشكلة انحصار أعداد المسحيين في القدس بسبب الاحتلال والتحديات التي تواجه أهل القدس بشكل عام، والإجراءات التي يفرضها الاحتلال "الإسرائيلي" للإيقاع بين المسلمين والمسيحيين في القدس، وغياب المرجعيات السياسية والدينية في الفترات التي يجب أن تكون.
وقام الدكتور جهاد البطش بتقديم عرض شامل وموجز للرسالة ومناقشة أهم ما تناوله الباحث من مواضيع، وأثنى على ما جاء فيها وعلى المنهجية التي اعتمدها الباحث، حيث تناول الموضوع بأريحية وشمول وأمانة علمية وأكد على أهمية الباحث في هذا الموضوع.
وفي النهاية اختتم الدكتور فؤاد حمادة الندوة بفتح باب النقاش للحضور الذين أثروا اللقاء بالنقاش والتعليق، ثم أبرق بالتحية للأسرى البواسل الصامدين في سجون الاحتلال حيث يمر اليوم 37 يوماً على خوضهم معركة الأمعاء الخاوية ضد سجانيهم لنيل أبسط الحقوق الإنسانية.




نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://pn-news.net/news5893.html
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : التعليقات
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.