آخر الأخبار :

كلية الطب تعقد الورشة التحضيرية الأولى لمؤتمر إدارة الأزمات والكوارث

عقدت كلية الطب في الجامعة الإسلامية بمدينة غزة، ورشة تحضيرية خاصة بمؤتمرها السنوي السابع المعنون: "إدارة الأزمات والكوارث الصحية في قطاع غزة", وذلك في كلية الطب بجوار مستشفى الصداقة الفلسطيني-التركي, بحضور عدد من الأخصائيين والخبراء وممثلين عن وزارة الصحة والنقابات الصحية والكليات الصحية, والعديد من المؤسسات الإغاثة، والهلال الأحمر القطري، والدفاع المدني، وسلطة المياه، وممثلين عن مصلحة مياه بلديات الساحل، ووزارة التربية والتعليم وبلدية غزة.
من جانبه، رحب فضل نعيم- عميد كلية الطب، رئيس المؤتمر، في كلمته بالحضور، وأشاد بالمشاركة الفاعلة، ووقف على أهداف الورشة باعتبارها تمهيداً لعقد المؤتمر السابع لكلية الطب المزمع عقده في العاشر من نوفمبر 2017م، وحث الدكتور نعيم الحضور على تقديم أوراق عمل تعكس تجارب المشاركين في إدارة الأزمات والكوارث الصحية بما يسهم في إثراء المؤتمر، والخروج بتوصيات يستفاد منها في المستقبل.
وأوضح الدكتور محمد الكاشف- رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر، أهم الانجازات التي تمت في سبيل إنجاح المؤتمر، وتحدث عن دور المؤسسات الشريكة والتحديات التي تواجه انعقاد المؤتمر، والصعوبات التي قد تواجه المتحدثين من الخارج نتيجة استمرار الحصار وإغلاق المعابر.
وتطرق الدكتور أنور الشيخ خليل- رئيس اللجنة العلمية للمؤتمر، إلى محاور المؤتمر، وذكر أن المؤتمر سيركز على المحاور الصحية، والبيئية، والنفسية، والمجتمعية، ودعا المشاركين إلى تقديم أوراق بحثية في الموعد المحدد ليتسنى تقييمها من قبل اللجنة العلمية.
وأعرب المشاركون في الورشة عن شكرهم للقائمين على المؤتمر، وطالبوا بالاهتمام بوضع خطة إستراتيجية تتبناها المؤسسات الفاعلة بالشراكة مع الحكومة تتضمن موازنات مالية كافية لمواجهة مخاطر الأزمات والكوارث سواء الناتجة عن الحروب أو عوامل طبيعية، وأكد المشاركون على أهمية التشبيك وتنسيق الجهود لمواجهة الأزمات سواء على الصعيد الإغاثي أو البيئي أو الصحي، وتقديم برامج للدعم النفسي، والعمل على توفير الدعم للقطاع الصحي في ظل أزمة نقص الدواء والوقود.




نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://pn-news.net/news5855.html
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : التعليقات
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.