آخر الأخبار :

سفيرة فلسطين د. مي كيله تستقبل فعاليه إحياء ذكرى النكبة ال69 في خيمة التضامن مع الأسرى في سفارة فلسطين في روما

استقبلت سفيره فلسطين د. مي كيله وطاقم السفارة يوم الثلاثاء 2017/5/16 فعاليه إحياء ذكرى النكبة الـ69 في خيمة التضامن مع الأسرى في سفارة دوله فلسطين لدى ايطاليا في مدينة روما، وذلك بالتعاون مع الجالية الفلسطينية ومع مؤسسات التضامن الايطالية.

وحضر الفعالية حشد هام من السلك الدبلوماسي العربي والأجنبي وممثلين عن بلديه روما وعن المؤسسات الايطالية المتضامنة ، بالإضافة إلى العديد من الشخصيات الاعتبارية والحزبية والنقابية .والصحافية وأبناء الجاليتين العربية والفلسطينية.

وفي كلمتها قالت سفيره فلسطين د. مي كيله بان ذكرى النكبة الفلسطينية والتي هي الآن التاسعة والستون تناقلها الشعب الفلسطيني من جيل إلى جيل حتى تبقى هذه الذكرى الوطنية الاليمه في وجدان الشعب الفلسطيني وأحرار العالم . ثم تحدثت عن آثارها على الشعب الفلسطيني من تبعات مأساوية والتي شردت المواطنين وجعلت منهم لاجئين يعيشون أقصى الظروف الانسانيه كما دمرت الاقتصاد والزراعة والبيوت، وما تبعه من سلب الأراضي وبناء للمستوطنات التي تعتبر عائق أساسي أمام السلام و طالبت المجتمع الدولي وأحرار العالم بأن يتخذوا موقفاً جاداً يفضي إلى إنصاف الشعب الفلسطيني وتحقيق مطالبه بالحرية وتقرير المصير وبناء دولته الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس . و أكدت أن الشعب الفلسطيني له الحق بان يعيش حرا وليس تحت طاغوت آخر احتلال في العالم ، وطالبت إسرائيل بالاعتذار عن ما فعلته بالفلسطينيين والاعتراف بالدولة الفلسطينية المستقلة على حدود الرابع من حزيران 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.

ثم تحدثت عن الأسري الفلسطينيين وإضراب الحرية والكرامة ،والذي يخوضه ١٧٠٠ معتقل بقياده القيادي والمناضل مروان البرغوثي والذي يقبع منذ خمسه عشر عاما متواصلة في سجون الاحتلال أضافه إلى السنوات المتفرقة الأخرى ومعه العديد من القيادات الفلسطينية مثل المناضل القيادي احمد سعدات والمناضل كريم يونس الذي يقضي الآن أطول فتره سجن في التاريخ المعاصر بطول ٣٦ عاما متواصلا وتحدثت عن مطالبهم الانسانيه والتي تعتبر حق للأسرى السياسيين حسب اتفاقيه جنيف الرابعة بالخصوص كما تحدثت عن ظروف الإضراب الصعبة وما آلت إليه من عدم اكتراث سلطات الاحتلال لمطالب الأسرى وحذرت من خطورة الوضع المأساوي الذي يعانون منه الأسرى من اعتداءات وتفتيش وتنقلات بطريقه تعسفيه وخاصة بان القائد مروان البرغوثي قد بدا اليوم برفع الماء من إضرابه وهو ما ينذر بخطر فادح وطالبت المجتمع الدولي بالتضامن مع الأسرى والتدخل لدى سلطات الاحتلال من اجل حقوقهم ومن اجل إطلاق سراحهم ، مؤكده على أن الاعتداء على الأسرى وحرمانهم من حقوقهم مخالف للقانون الدولي.

وفي ذات السياق تحدث عميد السلك الدبلوماسي العربي السفير حسن الأيوبي سفير المملكة المغربية الشقيقة حيث عبر عن دعم وتضامن الأمة العربية مع نضال الشعب الفلسطيني المشروع وحق الأسرى في الحرية والكرامة، و تناول بإسهاب معاناة الأسري اليومية من جراء ممارسات الاحتلال الإسرائيلي، وتحدث عن النكبة الفلسطينية وما خلفته من معاناة مست الشعب الفلسطيني بكامله،
كما تحدث رئيس الجاليه د. يوسف سلمان والذي تحدث بإسهاب عن النكبة وأثاراها على الشعب الفلسطيني منذ ال ١٩٤٨ ثم تحدث عن الأسرى وإضراب الحرية والكرامة ودعا الجميع للتضامن معهم لا سيما بان ممارسات إسرائيل مع الأسرى الفلسطينيين من حرمانهم الضروريات الانسانيه تعتبر منافية للقانون الدولي.

وقد تم دعوه الحضور لشرب مي + ملح تضامنا مع الأسرى .




نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://pn-news.net/news5848.html
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : التعليقات
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.