آخر الأخبار :

الجيش الإسرائيلي يسعى للتوصل إلى تسوية مع الفصائل في غزة

قالت صحيفة يديعوت احرنوت الإسرائيلية اليوم الخميس ان الجيش الإسرائيلي يسعى الى التواصل لتسوية مع الفصائل الفلسطينية في قطاع غزة ، فيما يؤيد وزير الأمن نفتالي بينت هذا الموقف.
ونقلت الصحيفة عن مصادر عسكرية إسرائيلية قولها ان نفتالي بينت أبدى خلال المداولات الأخيرة دعمه لمنح سكان غزة تسهيلات اقتصادية بشرطين: أولهما ألا تكون الأموال مصدرها إسرائيل، وثانيهما تعزيز قوة الردع بالرد على أي اعتداء ينطلق من القطاع.
وكانت صحيفة هآرتس قد ذكرت قبل أيام ان هيئة الأركان العامة تؤيد منح تسهيلات واسعة النطاق لغزة مقابل ضمان الهدوء.
وأضافت ان جهاز الأمن العام (الشاباك) يبدي بعض التحفظات، اذ ان الخلاف الرئيسي يتمحور حول السماح لآلاف العمال الآخرين من القطاع بالعمل داخل إسرائيل.
وبحسب هآرتس فإن القرار النهائي في يد المستوى السياسي الذي يعاني أزمة في ظل تعثر تشكيل الحكومة.
وقالت وسائل إعلام إسرائيلية بعد ظهر امس الأربعاء ان وزير الأمن الإسرائيلي نفتالي بينت اجتمع مع منسق الأمم المتحدة الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط نيكولاي ملادينوف .
وبحسب قناة كان الإسرائيلية فإن اجتماع بينت ملادينوف بحث الوضع الأمني في قطاع غزة والجبهة الشمالية مع لبنان.
ومنذ عدة شهور، تُجري وفود مصرية وقطرية وأممية، مشاورات وساطة متواصلة، بين الفصائل بغزة، وإسرائيل، بغرض التوصل لتفاهمات "نهائية"، تقضي بتخفيف الحصار عن القطاع، مقابل وقف الاحتجاجات الفلسطينية قرب الحدود.




نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://pn-news.net/news13902.html
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : التعليقات
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.