آخر الأخبار :

وفد من وحدة حقوق الانسان بالداخلية يشارك في ورشة عمل بعنوان " الاعتقال الإداري والقانون الدولي".

شارك وفد من وحدة حقوق الانسان بوزارة الداخلية والأمن الوطني بغزة بورشة عمل بعنوان "الإعتقال الإداري والقانون الدولي" التي نظمتها مؤسسة القدس للشهداء والجرحي والأسري الخميس الماضي بمطعم الاورجانو بمدينة غزة بحضور شخصيات حقوقية وممثلي عن المؤسسات التي تُعنى بقضية الأسرى، حيث قدم المتحدثون في الورشة أوراق عمل متخصصة حول الإعتقال الإداري وأبعاده القانونية وسبل مواجهته.
وشارك في الورشة من وحدة حقوق الانسان كلا من الاستاذ عزات السويركي نائب مدير عام وحدة حقوق الانسان بالداخلية والأستاذ رمضان شابط مسئول التأهيل والتوعية بالوحدة
وقال الدكتور جميل عليان المدير العام لمؤسسة مهجة القدس في افتتاحية الورشة "إن الاعتقال الإداري الذي يمارس بحق أسرانا الأبطال داخل السجون الصهيونية هو إعتقال باطل وغير شرعي كونه لا يستند إلى أي مسوغ قانوني، وأن الاحتلال الصهيوني يعتمد هذه السياسة ضد الأسرى متجاهلاً كافة الأعراف والمواثيق الدولية التي نصت على عدم شرعيته.
وأشار عليان "أنه يجب أن يكون هناك خطة استراتيجية فلسطينية موحدة لكشف الوجه الحقيقي والبشع للعدو الصهيوني ولدعم ومساندة الأسرى الفلسطينيين داخل السجون الصهيونية".
وطالب عليان "السلطة الفلسطينية بمكاملة الدور مع الجماهير الفلسطينية التي تقف خلف الأسرى من أجل الضغط على العدو الصهيوني للإفراج عن كافة المعتقلين الإداريين وإيصال قضية أسرانا لكافة المحافل الدولية من أجل إنهاء هذه السياسة الإجرامية التي تمارس بحق أسرانا الأبطال.
مباركاً إنتصار الأسيرة الأردنية هبة اللبدي والأسير عبد الرحمن مرعي على سياسة الإعتقال الإداري الذي جاء بتكاملية الأدوار في المستوى الرسمي الأردني والضغط من أجل الإفراج عنهم.




نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://pn-news.net/news13572.html
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : التعليقات
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.