آخر الأخبار :

المولد النبوي.. منهج حياة

ما أجمل ذكرى يوم المولد الكريم. في مثل هذا اليوم أشرقت الأكوان بنور الهادي عليه الصلاة والسلام. وما زال نوره في الكون يشيع في كل شيء حتى يرث الله الأرض ومن عليها. نور الهادي من نور ربه الذي اصطفاه واختصه بما فضله على العالمين.
في مولده آيات للعالمين. وفي حياته النقية قبل البعثة آيات أيضا، وفي بعثته آيات ثالثة، وفيما أنزل عليه من قرآن ، جمع بين المنهج الدائم، والمعجزات الدائمة آيات عظيمة لأولي الألباب.
في الكون آيات معجزات. وفي القرآن آيات معجزات. وفي مولده وسيرته آيات. فما بال المسلمين اليوم يحتفون بمولده الشريف، دون الاحتفاء بمنهجه، من خلال العمل به وتطبيقه، والله سبحانه أرسله هاديا ومبشرا ونذيرا، وداعيا إلى الله بإذنه وسراجا منيرا. وإن أعظم ما في محمد أنه رسول يحمل للناس منهجا معجزا؟!
إن الاحتفال بالمولد الشريف، وبالرسول المجتبى لا ينبغي فصله عن الاحتفال بالمنهج الذي حمله لنا صاحب الذكرى العطرة. ومن تمام الاحتفال به الاحتفال الدائم بمنهجة، و تطبيقه في الحياة بحب واحترام وفخر.
لا أقول للناس لا تحتفلوا بالمولد، بل احتفلوا به وادعو أبناءكم لقراءة سيرته ، ولكن لا تقفزوا عن منهجه الذي جا ء به من عند ربه خاتما للمناهج، ومهيمنا على الكتب التي سبقته، واجعلوه حكما في أقضية الدنيا والآخرة، ولا تهملوه فتحصروه في زاوية المسجد، دون أن تلتزموا احكامه في كل أقضية حياتكم.
نعم. ربما لم يحتفل الصحابة بالمولد على نحو ما نفعل في عصرنا، ولكنهم كانوا في احتفال دا ئم به وبمنهجه يوما بيوم، وساعة بساعة، وما كانت بينهم وبين سيرته ومنهجه هذه الفجوات الواسعة التي يعيشها الناس في عصرنا.
لو تخيلنا أنه صلى الله عليه وسلم حيا اليوم بيننا، ورأى حالنا واحتفالاتنا، لربما قال لنا كيف تحتفلون بالمولد ولا تقيمون الصلاة، ولا تؤتون الزكاة، وتفعلون المعاصي وتجعلون لها حفلات، ولجان ترفيه؟! كيف تحتفلون بالمولد وانتم ف هزيمة، وقدسكم محتل، وعلماؤكم معتقلون ؟! كيف تحتفلون وعلى ر ؤسكم رويبضات تذلون لهم من دون الله وتمدحونهم بما لا تمدحوا به علماءكم، وأهل الله فيكم؟!
احتفالاتكم ناقصة، وشكلية، وتؤذي العارفين، وعليكم واجب التوبة، والتزام المنهج، وتحقيق غزة الإسلام والمسلمين ، ولا معى لكل شكل غاب عنه الجوهر. الجوهر : إن العزة لله ولرسوله وللمؤمنين. وكل عام وانتم بخير ، وكل عام والعاملين في الصحفية بخير وعلى المنهج.




نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://pn-news.net/news13568.html
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : التعليقات
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.