آخر الأخبار :

تقدير إسرائيلي يدعو نتنياهو لفك حصار غزة وإنشاء ميناء لها

اعتبر السياسي الإسرائيلي عومر بارليف، أن على حكومة الاحتلال الإسرائيلي القيام بخطوات مباشرة وعملية مع قطاع غزة، وعدم التلويح بشن حرب عليها.
وقال "بارليف" الذي عمل كعضو كنيست عن حزب العمل، في مقال نشرته صحيفة "هآرتس": "إن البعض فهم طلبي مسبقا بقيام حكومة نتنياهو بخطوات عملية وشجاعة، بأنه دعوة للحرب، وهو ما لم أقصده بتاتا، بل إن ما قلته كان يهدف لتحسين الوضع في قطاع غزة ورفع الفيتو عن أي مطلب فلسطيني حتى لو كان الأمر متعلقا بالميناء".
واتفق "بارليف" مع دعوات الكتاب والمحللين الإسرائيليين، الذين انتقدوا مهاجمة خصوم نتنياهو له في أعقاب التصعيد الأخير مع قطاع غزة.
وأضاف: "لا أحد منهم يعرض خطة عمل واقعية… على استمرار إطلاق الصواريخ، عدا الشعارات".
وانتقد السياسي الإسرائيلي ما أسماه "تحريفاعتبر السياسي الإسرائيلي عومر بارليف، أن على حكومة الاحتلال الإسرائيلي القيام بخطوات مباشرة وعملية مع قطاع غزة، وعدم التلويح بشن حرب عليها.
وقال "بارليف" الذي عمل كعضو كنيست عن حزب العمل، في مقال نشرته صحيفة "هآرتس": "إن البعض فهم طلبي مسبقا بقيام حكومة نتنياهو بخطوات عملية وشجاعة، بأنه دعوة للحرب، وهو ما لم أقصده بتاتا، بل إن ما قلته كان يهدف لتحسين الوضع في قطاع غزة ورفع الفيتو عن أي مطلب فلسطيني حتى لو كان الأمر متعلقا بالميناء".
واتفق "بارليف" مع دعوات الكتاب والمحللين الإسرائيليين، الذين انتقدوا مهاجمة خصوم نتنياهو له في أعقاب التصعيد الأخير مع قطاع غزة.
وأضاف: "لا أحد منهم يعرض خطة عمل واقعية… على استمرار إطلاق الصواريخ، عدا الشعارات".
وانتقد السياسي الإسرائيلي ما أسماه "تحريف" مقاله الذي حمل عنوان "الاتفاق بين بيبي وقطر يعدّ عملية استراتيجية فاشلة لنتنياهو، ستؤدي إلى حرب"، معتبرا أن ما تم اقتباس جزئي يلائم رواية المقتبس، ولكنه لا يلائم مقاصده.
وأكد أن ما يطالب به "تحسين دراماتيكي للوضع الإنساني في القطاع، بما في ذلك رفع المعارضة عن بناء الميناء وإعادة الجثث".
وتابع: "المعنى العملي لهذه الأقوال هو في البداية مبادرة سياسية تعرض فيها إسرائيل علناً، وبالأساس على الفلسطينيين في القطاع والنظام الدولي، موقفها واستعدادها لخطوات إنسانية بدلاً من رد عسكري".
ولفت إلى أن "أساس هذه المبادرة هو عدم الاحتمال المطلق لموجات العنف المستمرة في الجنوب منذ 15 سنة، مع الاستعداد للقيام بخطوات إنسانية بعيدة المدى".
وأوضح "موقفي هذا الذي أعلنت فيه أن الطريق لا يمر إلى الهدوء في الجنوب باستخدام قوة الذراع، بل بواسطة تحسين الوضع الإنساني وتطوير القطاع، قلته للمرة الأولى قبل خمس سنوات بعد عملية الجرف الصامد على الفور، في خطة نشرتها بعنوان “غزة هي الفرصة".
وختم: "كلمة أخيرة، تسوية نتنياهو التي تشمل في الأساس تفاهمات مع قطر وتوسيع منطقة الصيد هي كحبة الاكامول تعطى لمريض في وضع صعب، هدفها هو إعطاء المريض الشعور بالراحة لفترة قصيرة، لكنها لا تعالج المرض".
" مقاله الذي حمل عنوان "الاتفاق بين بيبي وقطر يعدّ عملية استراتيجية فاشلة لنتنياهو، ستؤدي إلى حرب"، معتبرا أن ما تم اقتباس جزئي يلائم رواية المقتبس، ولكنه لا يلائم مقاصده.
وأكد أن ما يطالب به "تحسين دراماتيكي للوضع الإنساني في القطاع، بما في ذلك رفع المعارضة عن بناء الميناء وإعادة الجثث".
وتابع: "المعنى العملي لهذه الأقوال هو في البداية مبادرة سياسية تعرض فيها إسرائيل علناً، وبالأساس على الفلسطينيين في القطاع والنظام الدولي، موقفها واستعدادها لخطوات إنسانية بدلاً من رد عسكري".
ولفت إلى أن "أساس هذه المبادرة هو عدم الاحتمال المطلق لموجات العنف المستمرة في الجنوب منذ 15 سنة، مع الاستعداد للقيام بخطوات إنسانية بعيدة المدى".
وأوضح "موقفي هذا الذي أعلنت فيه أن الطريق لا يمر إلى الهدوء في الجنوب باستخدام قوة الذراع، بل بواسطة تحسين الوضع الإنساني وتطوير القطاع، قلته للمرة الأولى قبل خمس سنوات بعد عملية الجرف الصامد على الفور، في خطة نشرتها بعنوان “غزة هي الفرصة".
وختم: "كلمة أخيرة، تسوية نتنياهو التي تشمل في الأساس تفاهمات مع قطر وتوسيع منطقة الصيد هي كحبة الاكامول تعطى لمريض في وضع صعب، هدفها هو إعطاء المريض الشعور بالراحة لفترة قصيرة، لكنها لا تعالج المرض".




نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://pn-news.net/news13510.html
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : التعليقات
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.