آخر الأخبار :

فصائل فلسطينية بغزة ترحب بإجراء الانتخابات

رحَّبت قيادات فصائلية في تصريحات صحافية بالموافقة على إجراء الانتخابات، مطالبين بضرورة توفير أجواء من الحرية والديمقراطية وضمانات لإنجاحها.
وقال القيادي بالجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين طلال أبو ظريفة إن لقاء وفد لجنة الانتخابات المركزية بالفصائل الفلسطينية اليوم بيّن استعداد الكل الوطني للتعاطي مع الانتخابات بروح المسؤولية؛ بما يمكن من تعزيز ركائز الديمقراطية، والعودة للشعب لقول رأيه.
وقال أبو ظريفة إنه من أجل ضمان نجاح الانتخابات يتوجّب التحضير لها من خلال حوار على مستوى قيادي مقرر لفتح الطريق لمعالجة العديد من القضايا الوطنية.
وأكد أبو ظريفة أهمية هذا اللقاء للتوافق على إجراء الانتخابات الفلسطينية وقوانينها وضمان سيرها بأجواء من الحرية والديمقراطية؛ "بما يمكن من احترام نتائج الانتخابات لفتح الطريق نحو توحيد الحالة الوطنية وإنهاء الانقسام واستعادة الوحدة الفلسطينية".
وكان رئيس لجنة الانتخابات حنا ناصر قال خلال مؤتمر صحفي عقده بمكتب حركة حماس وبحضور ممثلي الفصائل، "نحن الآن سائرون في اتجاه إجراء انتخابات تشريعية ورئاسية ونأمل في المستقبل أن نجري انتخابات مجلس وطني".
من جانبه، أكد رئيس حركة حماس إسماعيل هنية أن اللقاء مع لجنة الانتخابات يكتسب أهمية خاصة من حيث التوقيت والنتائج، مبينا أن الفصائل أكدت أننا مستعدون وجاهزون للاحتكام لصناديق الاقتراع وإرادة شعبنا.
من جانبها، أكدت الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين حرص شعبنا على تذليل كافة العقبات لضمان إجراء انتخابات شاملة "رئاسية وتشريعية ومجلس وطني".
وقال عضو اللجنة المركزية بالجبهة إياد عوض الله لمراسل "صفا" إن تزامن إجراء الانتخابات التشريعية والرئاسية يجب أن يأتي ضمن توافق وطني.
وأوضح عوض الله أن القوى الوطنية خلال لقائها مع وفد لجنة الانتخابات المركزية كانت حريصة على تذليل العقبات، وأن تقدم موقف إيجابي باتجاه إجراء الانتخابات ضمن حوار وطني شامل.
وذكر أن لجنة الانتخابات المركزية جاءت برسالة تؤكد ضرورة إجراء الانتخابات، "وتحدثت بشكل مطول حول ذلك، وتباحثت مع الفصائل حول عملية إجراء الانتخابات، وسيكون هناك رسالة إيجابية حول ذلك من الكل الوطني".
وبيّن عوض الله أن حركة حماس أبدت مرونة عالية بقبول إجراء الانتخابات ضمن توافق وطني مع الكل الفلسطيني؛ كي تكون انتخابات ناجحة.
وأضاف أن "الانتخابات خطوة هامة لإعادة بناء كل مؤسسات شعبنا السياسية باتجاه توحيد كل الجهود ومواجهة كل المخاطر التي تهدد مشروعنا الوطني".
بدورها، أكدت الجبهة التحرير الفلسطينية أن التوافق الوطني على إجراء الانتخابات ضرورة لإنهاء الانقسام وتحقيق المصالحة الوطنية.
وقال القيادي بالجهة سفيان مطر إن إجراء الانتخابات سواء تشريعية أو رئاسية يجب أن يكون ضمن توافق من الكل الفلسطيني الوطني لضمان نجاحها.
وأعرب مطر عن أمله بتحقيق توافق فلسطيني شامل على إجراء الانتخابات للخروج من حالة الانقسام التي يعاني منها شعبنا.
ولفت إلى أن الفصائل ناقشت باستفاضة مع وفد لجنة الانتخابات السبل والطرق اللازمة لضمان نجاح انتخابات عامة، مؤكدًا أهميتها كخطوة على طريق تحقيق المصالحة وإنهاء الانقسام.




نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://pn-news.net/news13392.html
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : التعليقات
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.