آخر الأخبار :

مركز شؤون المرأة يواصل أنشطة مشروع "دمج الرجال والفتيان في تعزيز عدالة النوع الاجتماعي في فلسطين"

يواصل مركز شؤون المرأة في غزة تنفيذ أنشطة مشروع "دمج الرجال والفتيان في تعزيز عدالة النوع الاجتماعي في فلسطين"، بدعم من صندوق الأمم المتحدة للديمقراطية (UNDEF)، والذي سيستمر لبداية عام 2021 وسينفذ في المناطق المهمشة من قطاع غزة.
وشددت ريم النيرب، منسقة المشروع في المركز على أهمية هذا المشروع، لما فيه من عدة أنشطة مفادها إحداث التغيير الإيجابي في الأدوار بين الجنسين القائمة على مبدأ النوع الاجتماعي، مشيرة إلى أنه في إطار هذا المشروع نفذ تدريباً حول "إعداد مدربين/ات حول الجندر - حقوق المرأة - المسؤولية الأبوية"، بواقع (40) ساعة تدريبية، بمشاركة (50) مشارك/ة من الناشطين/ات المجتمعيين/ات والحقوقيين/ات والإعلاميين/ات ضمن الفئة العمرية (20-30).
ملتقى "وكلاء التغيير"
كما نوهت النيرب إلى أنه من خلال التدريب السابق تم تشكيل ملتقى حمل اسم "وكلاء التغيير"؛ أعضاؤه من الفتيات والفتيان المشاركين/ات في التدريب؛ ليتمكنوا من تنسيق وتنفيذ أنشطة المشروع، التي ستستخدم كأداة فاعلة للعمل على تعزيز مفهوم النوع الاجتماعي في المجتمع بشكل صحيح، وللوصول إلى أكبر عدد من الفئة المستهدفة الموجودة في المناطق المهمشة من قطاع غزة.
ويهدف المشروع إلى المساهمة في إحداث تغيير إيجابي في أدوار النوع الاجتماعي القائمة على مبدأ العلاقات المتساوية بين الجنسين في قطاع غزة، خاصة في المناطق المهمشة من القطاع.
(90) ورشة توعوية
وفي سياق المشروع نفذ المركز (90) ورشة توعوية حول "الأبوة المسؤولة والتربية الإيجابية للأطفال"، بحضور أرباب وربات البيوت، والمقبلين/ات على الزواج، والطلاب والطالبات في محافظات غزة كافة، متناولة تلك الورش عدة موضوعات أهمها أدوار النوع الاجتماعي، ومفاهيم الأسرة والمسؤولية الأبوية، وأنماط الأبوة وتأثيرها على الأسرة، والتربية الإنجابية للأطفال، مفاهيم وقيم الذكورة والأنوثة.
كما ركزت هذه الورشات على المستوى الفردي من المشروع، الذي استهدف الرجال والفتيان؛ لتعزيز المسؤولية الأبوية لديهم ليكونوا قادرين على المشاركة الفاعلة داخل أسرهم، منفذاً تلك الورشات أعضاء وعضوات وكلاء التغيير؛ من أجل الوصول إلى أكبر عدد من الفئة المستهدفة الموجودة في المناطق المهمشة من قطاع غزة، بالإضافة إلى أن هذه الورشات نفذت في خمس مؤسسات شريكة في محافظات غزة كافة، بواقع (18) ورشة لكل مؤسسة.
ثلاثة عروض فنية
كما نظم المركز ثلاثة عروض فنية (ستاند أب كوميدي) هادفة، تناولت عدة موضوعات أهمها الأبوة المسؤولة والتربية الايجابية للأطفال، مستهدفة هذه العروض قرابة (400) من الفتيان والفتيات والمراهقين/ات؛ ليكونوا يد عون لأسرهم/ن في الأعباء المنزلية على حد سواء، عقدت في ثلاثة محافظات مختلفة من القطاع وهي (غزة، الوسطى، رفح).
وفي إطار هذا المشروع قالت آلاء المصري، إحدى عضوات "ملتقى وكلاء التغيير": "إن هذه التدريبات مهمة جداً، وأحدثت تغييرات جذرية في شخصيتي ووجهات نظري تجاه الأدوار الاجتماعية للرجل والمرأة، كما تعرفت من خلال هذا المشروع على مفاهيم جديدة فيما يتعلق بالأبوة المسؤولة والتربية الإيجابية للأطفال وأن الرجل شريك للمرأة في الأعباء المنزلية ورعاية الأطفال".
كما أكدت يسرى أبو شحادة، إحدى عضوات "ملتقى وكلاء التغيير" على أن هذا المشروع عاد بالأثر الكبير على شخصيتها من حيث نوعية الموضوعات الجديدة التي تم التطرق إليها من خلال أنشطة المشروع، بالإضافة إلى اكتساب عدة خبرات ومهارات.




نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://pn-news.net/news13064.html
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : التعليقات
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.