آخر الأخبار :

مركز حقوقي بغزة يؤكد ان الانتهاكات الإسرائيلية تتواصل في الارض الفلسطينية المحتلة.

اكد مركز حقوقي بغزة ان الانتهاكات الاسرائيلية تتواصل في الاراضي الفلسطينية المحتلة خلال نهاية هذا الاسبوع مشيرا ان قوات الاحتلال قامت بقتل مدني فلسطيني، وإصابة (73) آخرين منهم (35) طفلاً و(3) نساء ومسعف في قمع مسيرات العودة شرق قطاع غزة و إصابة (8) مدنيين منهم طفلان في الضفة الغربية واعتقال(62) مواطنًا، منهم (3) أطفال خلال (71) عملية توغل في الضفة الغربية، بما فيها القدس المحتلة اضافة الي مصادرة مخرطتين وتفجير مدخل بناية في نابلس، ومصادرة حفار في سلفيت وتجريف 3 خيام سكنية في الأغوار الشمالية، واقتلاع 80 شجرة زيتون في سلفيت، ومصادرة 5 دونمات في صور باهر بالقدس المحتلة.
وقال المركز الفلسطيني لحقوق الانسان في تقريره الاسبوعي الذي اصدره اليوم الخميس ان قوات الاحتلال اطلقت النار (5) مرات تجاه قوارب الصيادين قبالة شواطئ قطاع غزة وسقوط قنابل إنارة على منزل شرق دير البلح، وسط قطاع غزة واقامة (44) حاجزاً فجائياً بين مدن وبلدات الضفة الغربية، واعتقال (4) مواطنين فلسطينيين على تلك الحواجز.
وكانت قوات الاحتلال الحربي الإسرائيلي قد استمرت خلال هذا الاسبوع في اقتراف المزيد من الانتهاكات الجسيمة والمنظمة لقواعد القانون الدولي الإنساني، والقانون الدولي لحقوق الإنسان في الأرض الفلسطينية المحتلة. وخلال هذا الأسبوع رصد باحثو المركز (133) انتهاكا اقترفتها قوات الاحتلال والمستوطنون، بغالبيتها انتهاكات مركبة. وكان من أبرز نتائجها على النحو التالي:
وعلى صعيد انتهاكات الحق في الحياة والسلامة البدنية، قتلت قوات الاحتلال الإسرائيلي مدنياً فلسطينياً كان مشاركاً في مسيرات العودة وكسر الحصار، شرق مدينة خان يونس، جنوب قطاع غزة. وأصابت تلك القوات (81) مدنياً بجراح في قطاع غزة والضفة الغربية. (73) منهم، من بينهم (35 طفلاً) و(3) نساء ومسعف خلال مشاركتهم في مسيرة العودة وكسر الحصار في قطاع غزة، في حين أصيب (8) في الضفة الغربية، من بينهم طفلان.
هذا ونفذت قوات الاحتلال الإسرائيلي (71) عملية توغل في الضفة الغربية، بما فيها القدس المحتلة، داهمت خلالها المنازل السكنية وفتشتها وعبثت بمحتوياتها، وأرهبت ساكنيها واعتدت على العديد منهم بالضرب. أسفرت تلك الأعمال عن اعتقال (62) مواطناً منهم 3 أطفال، ونائب في المجلس التشريعي.
وعلى صعيد الأعمال الاستيطانية في الضفة الغربية، بما فيها القدس المحتلة، وثق طاقم المركز (4) انتهاكات مركبة اشتملت على تدمير واجهات مبنى قيد الإنشاء في نابلس، وتجريف 3 خيام سكنية وحظائر أغنام في الأغوار الشمالية، ومصادرة 5 دونمات في بلدة صور باهر بالقدس، واقتلاع 80 شجرة زيتون مثمرة في سلفيت.
وخلال هذا الاسبوع ايضاً، واصلت قوات الاحتلال أعمال إطلاق النار والملاحقة باتجاه الصيادين الفلسطينيين ومعداتهم في وسط البحر، على الرغم من التزامهم بمساحة الصيد المقررة لهم. شهد هذا الأسبوع (5) عمليات إطلاق نار وملاحقة للصيادين وقواربهم. كما أطلقت قوات الاحتلال النار مرتين شرق القطاع، تخلل إحداها سقوط قنابل إنارة على منزل شرق دير البلح، ولم يبلغ عن وقوع إصابات في الارواح.
أما على صعيد الحصار، فلا تزال سلطات الاحتلال الحربي الإسرائيلي تحكم حصارها على قطاع غزة للعام الثالث عشر على التوالي، برا وبحرا وجوا، فيما تقسم الضفة الغربية إلى كانتونات منعزلة عن بعضها البعض، من خلال الحواجز الثابتة والفجائية، وإغلاق العديد من الطرق بين الحين والآخر. وخلال هذا الأسبوع، نصبت قوات الاحتلال (44) حاجزاً فجائياً، اعتقلت من خلالها (4) مواطنين فلسطينيين.




نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://pn-news.net/news12209.html
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : التعليقات
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.