آخر الأخبار :

القيادة المركزية لتحالف قوى المقاومة الفلسطينية ترفض قرار وزارة العمل.. وتدعو الى استمرار التحركات الاحتجاجية

رفضت القيادة المركزية لتحالف قوى المقاومة الفلسطينية، القرار الجائر الذي أقدمت عليه وزارة العمل اللبنانية, داعية الى استمرار التحرك والفعاليات الشعبية والحوار مع الجهات المعنية لإلغاء هذا القرار بشكل جلي وواضح.
عقدت القيادة المركزية لتحالف قوى المقاومة الفلسطينية اجتماعاً بحضور مندوبين من قيادة التحالف في لبنان, خصص لمناقشة تداعيات قرار وزارة العمل اللبنانية, وفي ضوء استعراض التطورات التي جرت بهذا الشأن تم التأكيد على ما يلي:

1ـ تؤكد القيادة المركزية على العلاقات الأخوية اللبنانية ـ الفلسطينية وبين أبناء الشعبين الفلسطيني واللبناني والتي تجسدت بنضال مشترك ضد العدو الصهيوني, وأعداء أمتنا العربية منذ عقود طويلة, وتؤكد حرصها على استمرا وتمتين هذه العلاقة, وبما يؤدي إلى خدمة قضايانا المشتركة.

2ـ توجه القياد المركزية التحية لكل أبناء شعبنا العربي الفلسطيني في مخيمات لبنان الذين عبروا ويعبروا عن إرادتهم الحرة في رفضهم لهذا القرار الظالم الذي أصدرته وزارة العمل اللبنانية, وحرصهم على أمن واستقرار لبنان, ونؤكد على استمرار هذا الحرص وعدم الانجرار إلى أية خطوات تمس أمن لبنان والمخيمات, لقطع الطريق على القوى المعادية وكل المتربصين بشعبنا وقضيتنا الوطنية, وتدعو لاستمرار التظاهرات والفعاليات الجماهيرية لحين إلغاء القرار ليشكل ذلك مدخلاً لإقرار الحقوق المدنية والاجتماعية.

3ـ نتوجه بالتحية والتقدير العالي لأبناء شعبنا اللبناني الشقيق وكل القوى والأحزاب والمرجعيات الروحية والهيئات والفعاليات والشخصيات الوطنية اللبنانية التي وقفت إلى جانب حقوق شعبنا وعبرت عن وقوفها وتضامنها مع أبناء شعبنا ضد القرار الظالم والجائر.

4ـ في ضوء التفاعلات التي جرت في مواجهة هذا القرار الظالم, والذي يأتي في سياق التساوق مع صفقة القرن المشاريع التي تستهدف النيل من حقوق شعبنا وفي المقدمة منها حق العودة, وردود الفعل بالفعاليات الشعبية في المخيمات التي عانت منذ 71 عاماً لأنه لم يتم التعاطي مع حقوق اللاجئين الفلسطينين بشكل صحيح.

وبناءً عليه فإن القيادة المركزية تؤكد على ما يلي :
أ ـ رفض القرار الجائر الذي أقدمت عليه وزارة العمل اللبنانية, واستمرار التحرك والفعاليات الشعبية والحوار مع الجهات المعنية لإلغاء هذا القرار بشكل جلي وواضح.

ب ـ استمرار التحرك والعمل لإقرار الحقوق المدنية والاجتماعية والحياتية وحق التملك للاجئين الفلسطينين, مع التأكيد على إقرار التشريعات والقوانين اللازمة بهذا الشأن من قبل مجلس النواب والحكومة اللبنانية, باعتبار أن اللاجئ الفلسطيني هو مقيم بصفته لاجئاً قصراً خارج أراضيه المحتلة .




نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://pn-news.net/news12158.html
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : التعليقات
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.