آخر الأخبار :

مؤسسة القدس الدولية- فلسطين "تصدر ملخص القدس الإحصائي" حزيران / يونيو 2019

اصدرت امس مؤسسة القدس الدولية فرع فلسطين ملخص القدس الاحصائي لشهر حزيران يونيو لعام 2019 استعرضت به ابرز الانتهاكات الاسرائيلية بحق القدس والمسجد الاقصي المبارك واهالي المدينة المقدسة في القدس .
وقالت المؤسسة في تقريرها ان ابرز انتهاكات قوات الاحتلال في القدس كانت داخل المسجد الاقصي المبارك حيث اقتحم أكثر من 2800 مستوطن يهودي المسجد الأقصى المبارك بحراسة شرطة الاحتلال، بينهم عناصر في جيش الاحتلال بلباسهم العسكري، وجماعة "طلاب الهيكل المزعوم"، وعضو برلمان الكيان "الإسرائيلي" السابق "يهودا غليك" كما قامت قوات الاحتلال بشن جملة من الاعتداءات والطرد بحق المصلين والمعتكفين داخل الأقصى خلال شهر رمضان المبارك فيما قامت "بلدية الاحتلال" باضائة سور القدس التاريخي برسومات وإيحاءات ضوئية تلمودية تزامناً مع بدء ما يسمى "مهرجان الأنوار" العبري.
وفيما يتعلق بالشهداء ذكرت المؤسسة انه استشهد المقدسي محمد سمير عبيد (20 عاما)، متأثرًا بإصابته برصاص الاحتلال في بلدة العيساوية شمالي مدينة القدس. كما استشهد المقدسي موسى أبو ميالة من مخيم شعفاط بمدينة القدس، متأثراً بإصابته إثر الاعتداء عليه من قبل قوات الاحتلال.
وعن الاعتقالات ذكر تقرير المؤسسة ان قوات الاحتلال اعتقلت أكثر من 95 فلسطينياً من القدس، بينهم 3 سيدات و9 أطفال، بينهم من رفض قرار منع الاعتكاف في الأقصى، ومدير الإعمار في المسجد الأقصى بسام الحلاق بعد محاولته إصلاح (بلاطة واحدة) بدون إذن وموافقة سلطات الاحتلال.
اما عن الهدم والسيطرة على العقارات اوضح التقرير ان قوات الاحتلال هدمت أكثر من 12 منشأة سكنية وزراعية وتجارية، منها 4 منشآت أُجبر أصحابها على هدمها بأيديهم بحجة البناء دون ترخيص في مناطق: سلوان، ومخيم شعفاط، وبلدة العيساوية، مخيم قلنديا، وصور باهر.
كما ان سلطات الاحتلال اخطرت أصحاب (101) بيتاً ومنشأة بالهدم ووقف البناء، من بينها إخطارات بهدم (16) عمارة سكنية تضم نحو (100) شقة، في حي واد الحمص التابع لبلدة صور باهر جنوب شرق القدس وأمهلتهم حتى منتصف شهر
تموز لهدمها ذاتياً. وقامت بابعاد أكثر من 12 مواطن عن مدينة القدس والمسجد الأقصى، لمدد تراوحت بين أسبوع إلى 6 أشهر.
وبخصوص الاستيطان وتهويد القدس ذكر التقرير ان بلدية الاحتلال في القدس اعلنت عن خارطة هيكلية تتضمن بناء (290) وحدة سكنية استيطانية في مستوطنة "جيلو"، وخارطة تتضمن بناء (112) وحدة استيطانية في مستوطنة "نيفي يعقوب".
كماان بلدية الاحتلال في القدس تقرر إقامة مركز مؤتمرات بقيمة (140) مليون شيقل في المنطقة الصناعية "ميشور أدوميم" شرقي القدس على مساحة (30) ألف متر مربع وتضم المنطقة نحو (330) مصنعاً، وقد بدأت بإقامة بنية تحتية وتوسيع للشوارع في المنطقة المذكورة بقيمة مليار شيقل اضافة الي ان بلدية الاحتلال تصادق على إطلاق أسماء حاخامات على شوارع في بلدة سلوان الملاصقة لأسوار البلدة القديمة من الجهة الجنوبية الشرقية.
وما يسمى بـ"محكمة العدل العليا" في الكيان "الإسرائيلي" تقرر اعتبار فندقي البتراء وإمبريال وبيت الأعظمية، من حق جمعية "عطيرت كوهنيم" الاستيطانية، فيما يعرف بصفقة باب الخليل بين الجمعية ورجال دين يونان من الكنيسة الأرثوذكسية.
كذلك ان محكمة الاحتلال في القدس تقرر نقل جزء من ملكية بيت ومحال تجارية تعود للمواطن جواد صيام، لصالح جمعية العاد الاستيطانية.
اضافة الي ان سفير الولايات المتحدة في دولة الاحتلال "دافيد فريدمان" يشارك في افتتاح "نفق تهويدي" في حي وادي حلوة ببلدة سلوان، والذي أطلق عليه اسم "طريق الحجاج.
فيما ان بلدية الاحتلال في القدس تصادق على إقامة خط للقطار الخفيف يبدأ من بلدة صور باهر جنوبي مدينة القدس حتى حاجز قلنديا بتكلفة إجمالية تقدر بـ (30) مليون شيقل.




نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://pn-news.net/news11877.html
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : التعليقات
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.