آخر الأخبار :

بتعليماتٍ من فخامة رئيس دولة فلسطين،،، جامعة الأقصى تستضيف مقابلات

بتعليماتٍ من فخامة رئيس دولة فلسطين السيد/ محمود عباس، وبإشرافٍ من وزارة التربية والتعليم الفلسطينية، وبرعايةٍ كريمة من معالي رئيس جامعة الأقصى د. كمال الشرافي، استضافت جامعة الأقصى على مدار الثلاثة أيام الماضية مقابلات خريجي الجامعات الفلسطينية المتقدمين للوظائف التعليمية في دولة الكويت الشقيق.
وخلال حديثه أكد د. الشرافي على أهمية توفير فرص عمل للخريجين في سوق العمل الفلسطيني خاصة والعربي عامة بالرغم من الظروف التي يعيشها قطاع غزة، قائلاً " اليوم تفتخر الجامعة باستضافتها للمقابلات الشخصية للمتقدمين للوظائف التعليمية في دولة الكويت الشقيق للخريجين من الجامعات الفلسطينية، وهذا يعد بدايةً مشرفة من التعاون المشترك بين جامعة الأقصى ووزارة التربية الكويتية ".
مقدماً شكره وتقديره لدولة الكويت وشعبها المعطاء وعلى رأسهم صاحب السمو أمير دولة الكويت صباح أحمد الصباح، لوقوفهم بجانب الشعب الفلسطيني، مشيداً بتوفير فرص عمل في دولة الكويت لخريجي قطاع غزة وجميع المحافظات الفلسطينية باعتبار ذلك يعزز التعليم الكويتي ويعد نقلةً نوعيةً بإدماج هؤلاء الخريجين بتخصصاتهم المختلفة والمتنوعة للمنهاج الكويتي، متمنياً للجميع التوفيق والنجاح.
من جهته بين نائب رئيس الجامعة للشؤون الأكاديمية أ. د. أيمن صبح على ضرورة الخروج بأبهى صورة نفتخر بها أمام الدول، منوهاً في ذات السياق أن الخريج الفلسطيني هو ركيزةً أساسيةً للتعليم بتفانيه في العمل والجهد وبذل كل ما يملك لتحسين الوضع التعليمي والدراسي للطالب.
من جانبه أوضح الوكيل المساعد لوزارة التربية الكويتية ورئيس البعثة الكويتية السيد/ فهد عبد الرحمن الغيص أن هذا اليوم عرسٌ وطني باستقطاب خريجين أكفاء متعلمين ومعلمين من قطاع غزة المحاصر للتعليم في دولة الكويت، وهذا على حد رأيه دليل قاطع على جودة ونوعية التعليم الفلسطيني من خلال خريجين أكفاء متخصصين في الجوانب التربوية المختلفة، شاكراً إدارة جامعة الأقصى على استضافتها للوفد الكويتي، والخريجين واجراء الامتحانات والمقابلات للوظائف التعليمية في دولة الكويت.
وتأتي هذه الاستضافة في إطار التعاون المشترك بين الجامعة و كافة الدول العربية، بما يخدم مصلحة الخريج الفلسطيني.




نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://pn-news.net/news11818.html
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : التعليقات
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.