آخر الأخبار :

وسط تراجع صحة بعضهم 7 أسرى يواصلون إضرابهم المفتوح عن الطعام

يواصل سبعة أسرى في سجون الاحتلال الإسرائيلي إضرابهم المفتوح عن الطعام، رفضًا للاعتقال الإداري.
ويدخل الأسير القيادي في حركة الجهاد الإسلامي جعفر عز الدين (47 عامًا) من عرابة جنوب جنين، والأسير إحسان عثمان من بيت عور التحتا غرب رام الله يومهما الـ 21 في الإضراب وسط حديث عن تدهور صحة الأخير ونقله إلى إحدى المستشفيات.
ويواصل الأسير القيادي في الجبهة الشعبية أحمد زهران من دير أبو مشعل غرب رام الله، إضرابه لليوم الرابع عشر على التوالي، كما دخل الأسير فادي الحروب من بلدة دير سامت جنوب غرب الخليل يومه السادس في الإضراب وسط امتناعه منذ الخميس عن شرب الماء.
وفي السياق ذاته، يستمر إضراب الأسرى مصطفى الحسنات ومحمد أبو عكر من مخيم الدهيشة جنوب بيت لحم وحذيفة بدر من أبو ديس شرق القدس لليوم الخامس على التوالي، حيث نقلتهم مصلحة السجون الإسرائيلية إلى زنازين العزل الانفرادي في جهة مجهولة.
وكان خمسة أسرى من محافظة الخليل علقوا إضرابهم المفتوح عن الطعام منذ ١٢ يومًا رفضًا لاعتقالهم الإداري بعد خضوع واستجابة إدارة السجون الإسرائيلية لمطالبهم.
وأفادت هيئة شؤون الاسرى والمحررين بأن الأسرى هم الشقيقان محمود الفسفوس (29 عامًا)، وكايد (30 عامًا)، والأسير غضنفر أبو عطوان (26 عامًا)، بحيث ينتهي اعتقالهم الإداري بتاريخ 30 أكتوبر 2019، فيما ينتهي الاعتقال الإداري للأسير عبد العزيز سويطي (30 عامًا) بتاريخ 14 سبتمبر 2019، فيما الأسير سائد النمورة (27 عامًا) ينتهي اعتقاله الإداري بتاريخ 1 ديسمبر 2019.
وذكرت أن الاتفاق بين الأسرى وإدارة سجون الاحتلال في سجن "رامون" يقضي بتحديد موعد الإفراج عن الأسرى وإنهاء اعتقالهم الإداري، وتجديده بحقهم لمرة واحدة فقط.
يذكر أن الأسرى المضربين عانوا من تفاقم في أوضاعهم الصحية وبدت عليهم علامات الهزل والضعف العام وصعوبة في الحركة والمشي واصفرار الوجه، كما عانوا من الدوخة وأوجاع بالرأس.




نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://pn-news.net/news11808.html
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : التعليقات
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.