آخر الأخبار :

"واللا" العبري: قطر وافقت على تمويل مشروع المنطقة الصناعية شرق غزة

قال موقع "واللا الإخباري" العبري، إن دولة قطر وافقت على تمويل مشروع المنطقة الصناعية المقترحة عند معبر كارني شرقي مدينة غزة، والتي من المتوقع أن توفر فرص العمل لـ 5000 فلسطيني.
ونقل الموقع اليوم الخميس، عن مصدر أمني إسرائيلي زعمه بأن "حركة حماس في غزة تريد المال لموظفيها ونحن نرفض الفكرة حاليًا، لكن هناك طرق أخرى لمنع التصعيد، نحن نناقشها".
وأكد المصدر الأمني أن "إسرائيل لن تتسامح مع استمرار العنف على السياج (في الإشارة إلى فعاليات مسيرات العودة وكسر الحصار) وإطلاق البالونات من غزة".
وأوضح أن "إسرائيل ليست مهتمة بالتصعيد، ولكن ليس بأي ثمن، وإذا لزم الأمر ستعمل بكل الأدوات المتاحة لها من أجل وقف العنف والأضرار التي تلحق بقوات الأمن وتعكير الروتين اليومي لسكان غلاف غزة".
وأشار إلى أن مجمل هذه الرسائل تم نقلها إلى المنسق الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط نيكولاي ملادينوف والوسيط المصري.
وكانت مصادر عبرية، قد كشفت في أيار/ مايو الماضي، عن توصية تقدمت بها المؤسسة الأمنية الإسرائيلية تتضمن إعادة إنشاء منطقة صناعية مشتركة تشغل حوالي 5000 عامل فلسطيني من قطاع غزة في منطقة معبر كارني.
وأوضحت، أن هذه المنطقة الصناعية ستكون مشابهة لتلك التي كانت تعمل في الماضي عند حاجز "بيت حانون- إيرز"، وتم إغلاقها بعد الانسحاب من غزة.
وبحسب المصادر، فإنه نظرًا لاعتبارات أمنية طلب قادة جيش الاحتلال أنه في حال تقرر إعادة فتح المنطقة الصناعية أن تكون في "كارني" وليس "إيرز".
وكان معبر كارني (شرقي غزة)، يستخدم كمعبر رئيسي لإدخال البضائع إلى قطاع غزة، وتم إغلاقه عام 2011.
ونوهت إلى أن قيادة جيش الاحتلال عملوا في هذا الشأن خلال عام 2018، وقاموا بزيارة ميدانية لفحص الجوانب الأمنية، وتم عرض خطط هندسية وأمنية مفصّلة،
بحيث تكون تلك المنطقة المحددة داخل أراضي الـ 48، ويقتصر الدخول من قطاع غزة إلى المنطقة الصناعية فقط.
وأشارت إلى أنه تم مناقشة القضية رسميًا خلال محادثات جرت في "إسرائيل"، وأنها قد تكون جزء من المفاوضات والترتيبات الجارية مع حماس.
وقالت مصادر "إسرائيلية" مطلعة، إنه وبمجرد منح الضوء الأخضر من المستوى السياسي في تل أبيب، فإنه لن تكون هناك مشكلة في إنشاء المنطقة، التي يتوقع الانتهاء منها في غضون 5 سنوات.
ولفتت النظر إلى أن المشروع سيكون مهمًا للترتيبات الجارية، وأن بناء تلك المنطقة لن يكون مشروطًا بحل قضية الجنود الأسرى لدى المقاومة في غزة.




نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://pn-news.net/news11789.html
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : التعليقات
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.