آخر الأخبار :

مركز حقوقي بغزة يؤكد ان قوات الاحتلال نفذت (83) عملية اقتحام في الضفة الغربية و(7) شرقي القدس وعملية توغل محدودة جنوب قطاع غزة الاسبوع الماضي .

اكد مركز حقوقي بغزة ان قوات الاحتلال الاسرائيلي نفذت (83) عملية اقتحام في الضفة الغربية و(7) شرقي القدس وعملية توغل محدودة جنوب قطاع غزة الاسبوع الماضي مشيرا ان الأرض الفلسطينية المحتلة تشهد مزيداً من جرائم الحرب الإسرائيلية حيث قامت قوات الاحتلال بقتل طفلاً فلسطينياً أثناء محاولاته الدخول لأداء الصلاة في المسجد الأقصى وإصابة (17) مدنياً، بينهم (6) أطفال في الضفة الغربية.
وقال المركز الفلسطيني لحقوق الانسان في تقريره الاسبوعي ان قوات الاحتلال تواصل استخدام القوة المفرطة تجاه المتظاهرين السلميين في قطاع غزة مما ادي لوفاة ضابط إسعاف متأثراً بجراحه وإصابة (50) مدنياً فلسطينياً، بينهم (11) طفلاً، ومسعف في الجمعة الستين لمسيرة العودة وكسر الحصار اضافة الي اعتقال (82) مواطناً، بينهم طفلان و4 نساء، اعتقل (45) منهم، بينهم (3) نساء في محافظة القدس.
وفيما يتعلق بالأعمال الاستيطانية المتواصلة في الضفة الغربية اشار المركز الي ان قوات الاحتلال قامت بمصادرة (80) دونماً لشقِّ شارع استيطاني جديد لصالح مستوطنة الون موريه، شمال شرقي مدينة نابلس كما قام المستوطنون بالاستيلاء على (4) دونمات من أراضي بيت جالا، ويضرمون النار بألف شجرة زيتون في نابلس واقتلاع 550 شجرة وتدمير بئري مياه شرق طوباس اضافة الي هدم منزل مكون من طابقين قيد التشطيب في الخليل ومصادرة (3) دونمات لصالح شوارع استيطانية لمستوطنة براخا في نابلس وتجريف (5) خيام سكنية و(5) خيام أغنام وممتلكات وردم بئر مياه في الأغوار الشمالية كذلك تجريف منزل من الصفيح مساحته 30م2 في قرية أم الخير، جنوب شرقي مدينة يطا، جنوبي محافظة الخليل. وهدم غرفة سكنية واربع بركسات للمواشي في بير عونة، شمال مدينة بيت جالا، جنوب الضفة الغربية.
ونوه المركز في تقريره الي ان سلطات الاحتلال تواصل إجراءات تهويد مدينة القدس الشرقية المحتلة وإجبار مواطنة على هدم منزلها ذاتياً في قرية صور باهر، جنوب مدينة القدس الشرقية المحتلة وهدم بناية سكنية قيد الانشاء في مخيم شعفاط شمال مدينة القدس الشرقية المحتلة اضافة الي هدم منزل وبناية سكنية ومنشأتين تجاريتين في قريتي صور باهر وجبل المكبر، جنوب مدينة القدس الشرقية المحتلة وهدم عمارة سكنية ، و7 محال تجارية، ومحطة وقود في محيط حاجز قلنديا، شمال مدينة القدس الشرقية المحتلة.
وذكر المركز ان قوات الاحتلال قامت بإطلاق النار (3) مرات تجاه قوارب الصيد في عرض البحر قبالة شواطئ قطاع غزة وواصلت حصارها الجائر على القطاع منذ نحو 13 عاما على التوالي، وتقسيم الضفة إلى كانتونات كما اقامت قوات الاحتلال 92 حاجزاً ثابتاً و(46) حاجزاً طياراً في الضفة واعتقال (7) مواطنين فلسطينيين على الحواجز العسكرية والمعابر الحدودية في الضفة الغربية.
وكانت قوات الاحتلال الحربي الإسرائيلي واصلت خلال الفترة التي يغطيها التقرير الحالي (30 مايو 2019 - 12 يونيو 2019) انتهاكاتها الجسيمة والمنظمة لقواعد القانون الدولي الإنساني، والقانون الدولي لحقوق الإنسان في الأرض الفلسطينية المحتلة. وخلال الأسبوع الذي يغطيه هذا التقرير، استمرت تلك القوات في استخدام القوة ضد المدنيين الفلسطينيين المشاركين في مسيرات العودة وكسر الحصار، التي انطلقت في قطاع غزة منذ تاريخ 30/3/2018، حيث سقط الآلاف ما بين قتيل وجريح منذ ذلك التاريخ، فضلا عن أعمال القصف المدفعي للأراضي الزراعية، وسط تشديد الحصار المفروض منذ نحو 13 عاما، وملاحقة الصيادين في عرض البحر. وفي الضفة الغربية، استمرت قوات الاحتلال في استخدام القوة ضد المدنيين الفلسطينيين المشاركين في تظاهرات ضدها، وأمعنت في الاستيلاء على الأراضي خدمة لمشاريعها الاستيطانية، وتهويد مدينة القدس، والاعتقالات التعسفية، وملاحقة المزارعين. تجري تلك الانتهاكات المنظمة في ظل صمت المجتمع الدولي، الأمر الذي دفع بإسرائيل وقوات جيشها للتعامل على أنها دولة فوق القانون.
وكانت الانتهاكات والجرائم التي اقترفت خلال الأسبوعيين اللذين يغطيهما هذا التقرير على النـحو التالي:* أعمال القتل والقصف وإطلاق النار حيث استمرت قوات الاحتلال الإسرائيلي باستخدام القوة المسلحة المميتة ضد المشاركين في المظاهرات السلمية التي جرى تنظيمها ضمن فعآليات (مسيرة العودة وكسر الحصار) في قطاع غزة، والذي يشهد للجمعة الستين على التوالي مسيرات سلمية على المنطقة الحدودية الشرقية والشمالية للقطاع. كما وتستخدم تلك القوات القوة ضد المدنيين الذين يشاركون في التظاهر أثناء اقتحامها للتجمعات السكانية في الضفة. ففي الضفة الغربية، قتلت قوات الاحتلال الإسرائيلي طفلاً فلسطينياً، وأصابت (17) مدنياً، بينهم (6) أطفال في حالات إطلاق نار مختلفة. وفي قطاع غزة، أصابت قوات الاحتلال الإسرائيلي (50) مدنياً فلسطينياً، بينهم (11) طفلاً، ومسعف واحد، وذلك خلال مشاركتهم في مسيرات العودة وكسر الحصار.
ففي الضفة الغربية، قتلت قوات الاحتلال الحربي الإسرائيلي بتاريخ 31/5/2019، وفي جريمة جديدة من جرائم الاستخدام المفرط للقوة، الطفل عبد الله، لؤي غيث، 16 عاماً، أثناء محاولته الدخول إلى مدينة القدس الشرقية المحتلة. واستناداً لتحقيقات المركز، فإن الطفل المذكور توجه مع والده من مدينة الخليل إلى مدينة القدس لأداء صلاة الجمعة الأخيرة من شهر رمضان في المسجد الأقصى. وعندما حاول التسلل إلى المدينة برفقة ابن عمه نظراً لعدم حصوله على تصريح دخول، فتح أفراد من شرطة (حرس الحدود) النار تجاهه، وأصابه بعيارين ناريين، أسفل الصدر من الخلف، وتسببا بنزيف حاد أدى إلى مقتله.
وفي سياق متصل، أصابت قوات الاحتلال الإسرائيلي (17) مدنياً فلسطينياً، بينهم (6) أطفال. أصيب (10) منهم، بينهم طفلان، أثناء مشاركتهم في مسيرة قرية كفر قدوم الأسبوعية، شمال شرقي مدينة قلقيلية. وأصيب (6) بينهم (4) أطفال أثناء تظاهرهم ضد تلك القوات التي اقتحمت مدينة نابلس لتأمين الحماية لمئات المستوطنين الذين دخلوا إلى المنطقة الشرقية من المدينة لأداء طقوسهم الدينية في (قبر يوسف)، وأصيب مواطن في قرية رمانة، غرب مدينة جنين، بعيار ناري مصدره جدار الضم (الفاصل).
وفي قطاع غزة، أعلنت المصادر الطبية الفلسطينية في حوالي الساعة 1:00 مساء يوم الاثنين الموافق 10/6/2019، عن وفاة ضابط الإسعاف محمد الجديلي، 36 عاماً، من سكان مخيم البريج بالمحافظة الوسطى، متأثرا بجراحه التي أصيب بها يوم الجمعة الموافق 3/5/2019 خلال تأديته عمله شرق مخيم العودة، شرق تلة أبو صفية، شمال شرقي جباليا شمال قطاع غزة. المسعف الجديلي هو ضابط إسعاف لدى جمعية الهلال الاحمر الفلسطيني، وكان قد أصيب بعيار معدني مغلف بطبقة رقيقة من المطاط في الأنف أطلقه جنود الاحتلال تجاهه، ما أدى لكسر فيه، بالإضافة لكسر في الجمجمة، بينما كان يقوم بوضع اثنين من مصابي مسيرة العودة وكسر الحصار داخل سيارة الإسعاف، والتي كانت تتوقف على مسافة تقدر بحوالي 200 متر غرب الشريط الحدودي الفاصل بين القطاع وإسرائيل.
وفي سياق متصل، أصابت قوات الاحتلال الإسرائيلي (50) مدنياً فلسطينياً، بينهم (11) طفلاً، ومسعف واحد، وذلك في استخدام للقوة المفرطة ضد المتظاهرين السلميين المشاركين في الجمعة الستين لمسيرة العودة وكسر الحصار شرق قطاع غزة.




نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://pn-news.net/news11503.html
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : التعليقات
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.