آخر الأخبار :

أسرى الجهاد الإسلامي "المقطوعة رواتبهم" يقررون الإضراب عن الطعام

قرر أسرى حركة "الجهاد الإسلامي"، في سجون الاحتلال اليوم السبت، الدخول في إضراب مفتوح عن الطعام في منتصف حزيران/ يونيو الجاري، حال لم تُعد السلطة الفلسطينية رواتبهم المقطوعة.
وقال الأسرى في بيان لهم اليوم، إن السلطة قطعت رواتبهم منذ سنة ونصف بسبب أنهم من سكان قطاع غزة وينتمون لحركة الجهاد الإسلامي.
وأفاد البيان الذي حمل عنوان "بيان رقم 1"، بأن عدد الأسرى المقطوعة رواتبهم بلغ 35 أسيرًا وما زالوا في سجون الاحتلال منذ سنوات عديدة.
وأضاف: "نحن اليوم وقبل أن نلتقط أنفاسنا بعد الجولة الأخيرة مع السجان الصهيوني دفاعًا عن كرامتنا ومطالبين بحقوقنا نجد أنفسنا مضطرين بخوض إضراب آخر عن الطعام لكن هذه المرة ضد أنفسنا، ضد السلطة الفلسطينية التي قطعت رواتب أهلنا".
وأشار الأسرى إلى أنهم قرروا خوض الإضراب عن الطعام "بعد أن طرقنا كل الأبواب وسمعنا الوعود الزائفة والردود القاسية والجارحة".
وأوضح البيان، أن الإضراب سيبدأ يوم 15 حزيران الجاري.
وقطعت السلطة رواتب نحو 1100 جريح و400 أسير و1668 شهيدًا منذ أكثر من شهرين جميعهم في قطاع غزة.
وكان مدير مؤسسة مهجة القدس ياسر مزهر قال صباح اليوم إن أسرى الجهاد قرروا الدخول في إضراب مفتوح عن الطعام في 15 يونيو/ حزيران حال لم تستجب السلطة لمطالبهم بإعادة رواتبهم المقطوعة.




نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://pn-news.net/news11430.html
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : التعليقات
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.