آخر الأخبار :

أبو العردات يهنيء لبنان بـ"عيد المقاومة والتحرير"

هنأ امين سر حركة "فتح" وفصائل "منظمة التحرير الفلسطينية" في لبنان فتحي ابو العردات لبنان، بمناسبة "عيد المقاومة والتحرير".

وتوجه أبو العردات باسمه وباسم قيادة حركة "فتح" وفصائل منظمة التحرير الفلسطينية في لبنان بالتهنئة والتبريكات لمناسبة عيد المقاومة والتحرير " لـ"لبنان" الشقيق رئيسا وحكومة وبرلمانا وجيشا ومقاومة وأحزابا وشعبا.

وحيّا أبو العردات المقاومة الوطنية والإسلامية اللبنانية، وقياداتها ورجالها وشهدائها وجرحاها، التي لقّنت العدو الصهيوني وجيشه دروساً لا تُنسى في البطولة والتضحية والاستشهاد، وأجبرته على الإنسحاب من جنوب لبنان يجرجر أذيال الخيبة والهزيمة.

وأضاف، وبهذه المناسبة نؤكد على تمسكنا بحقّ الشعب اللبناني والفلسطيني وكافة الشعوب العربية، بمقاومة الإحتلال الإسرائيلي، بكافة أشكال المقاومة، حتى تحرير ما تبقى من الأراضي اللبنانية والعربية المحتلة.

وتابع: نؤكد رفضنا لـ"صفقة القرن المشؤومة" ولكافة المؤتمرات، الدولية والإقليمية، تحت أي مسمّى كان، ونرفض كل أشكال التوطين أو التهجير، ونتمسك بكافة حقوقنا الوطنية الثابتة غير القابلة للتصرف، وفي مقدمتها حق عودة اللاجئين إلى أرضهم وديارهم في فلسطين.

ونتطلع إلى اليوم الذي سيكون قريبا بإذن الله ونحتفل به سويا مع أشقائنا اللبنانيين والعرب، بتحقيق الإنتصار، ودحر العدو الصهيوني عن أرضنا الفلسطينية، وإقامة دولتنا المستقلة ذات السيادة على كامل اراضيها، وعاصمتها القدس الشريف.

وأمل ابو العردات أن يبقى لبنان سيدا حرّا مستقلا، ينعم بالأمن والإستقرار والتقدم والإزدهار والرخاء لما فيه مصلحة عليا للشعبين اللبناني والفلسطيني.




نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://pn-news.net/news11275.html
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : التعليقات
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.