آخر الأخبار :

كلية العلوم الطبية وشئون الدراسات العليا والبحث العلمي بجامعة الأقصى تنظمان يوماً دراسياً بعنوان: " آفاق مهنة التمريض في فلسطين "

نظمت كلية العلوم الطبية وشئون الدراسات العليا والبحث العلمي بجامعة الأقصى يوماً دراسياً بعنوان: " آفاق مهنة التمريض في فلسطين " ، وذلك بحضور نائب رئيس الجامعة لشئون الدراسات العليا والبحث العلمي أ.د. محمد سلمان، وعميد كلية العلوم الطبية أ.د. رأفت نجم، ورئيس قسم التمريض بالكلية ورئيس اللجنة التحضيرية لليوم الدراسي د. رضوان أبو ركبة، وذلك بالتعاون مع شركة أركوميد للوازم الطبية ممثلة بمديرها م. محمود عبد العال، وبحضور السادة أعضاء مجلس الجامعة، والسادة مستشاري رئيس الجامعة، ولفيف من أكاديميي وإدارييي الجامعة وباحثين مختصين في مجال التمريض والعلوم الطبية من مختلف الجامعات والمستشفيات والشركات الطبية الفلسطينية.
في الجلسة الافتتاحية نقل أ.د. سلمان تحيات معالي رئيس الجامعة د. كمال الشرافي، شاكراً كافة العاملين والمنظمين لهذا اليوم الدراسي، مثمناً الدور الذي يقوم به الممرض الفلسطيني في خدمة شعبه، قائلاً حُق لهذا الطبيب الفلسطيني أن نُطلق عليه مسمى "ملاك الرحمة"، مشيراً في ذات السياق إلى أهمية هذا اليوم العلمي كونه يتطرق لقضية تحمل في طياتها أجمل معاني الإنسانية. هذا وقد عبر عن فخره بقامات الجامعة العلمية التي ترفع اسم الجامعة عالياً، مؤكداً على دعمه تلك الجهود التي من خلالها تثبت الجامعة ذاتها، وتقف بجانب طلبتها من خلال دعم البحث العلمي وتوفير البرامج التي تؤهله لسوق العمل.
ومن جهته عبر عميد كلية العلوم الطبية أ.د. نجم، الجهود المبذولة لإنجاح اليوم العلمي، مشيراً إلى أن الكلية تسعى بشكلٍ مستمر إلى تحقيق رؤيتها نحو الريادة والتميز في المجالات التعليمية والبحث العلمي بهدف خدمة المجتمع محلياً وإقليمياً، وذلك من خلال نوعية ومحتوى البرامج التي تطرحها الكلية، والتي تسعى إلي تثبيتها وتوظيف إمكانياتها، موضحاً في ذات السياق مساعي إدارة الجامعة لتوفير العديد من الأجهزة الطبية اللازمة والتي تعمل على تطوير قدرات الطلبة وتُنمي مهاراتهم وتأهلهم لسوق العمل.
من جهته أكد رئيس قسم التمريض ورئيس اللجنة التحضيرية لليوم الدراسي د. أبو ركبة عن الإنجازات الكبيرة والتطورات المتلاحقة الذي أحدثه القسم خلال عامه الأول من العام الجامعي 2019-2018م، منذ إعلان معالي وزير التربية والتعليم العالي سابقاً د. صبري صيدم، عن إعتماد وزارته رزمة من الكليات والبرامج الأكاديمية بما فيها كلية العلوم الطبية وأقسامها أثناء زيارته للجامعة، مؤكداً على توافر العديد من الأجهزة والمعدات الطبية لطلبة القسم خلال الفترة الماضية بتكلفة مالية بقيمة 70.000دولار، مما يُسهم في إعداد طلبةٍ ذات كفاءة عالية لإتاحة الفرص أمامهم للإلتحاق بسوق العمل والارتقاء بمستوى التعليم والحصول على مخرجات عالية المواصفات.
هذا وقد اختارت شئون الدراسات العليا والبحث العلمي وكلية العلوم الطبية لهذا اليوم العلمي مجموعة من الأوراق العلمية المحكمة موزعة على أربعة محاور تم مناقشتها في جلستين منفصلتين، حيث تضمنت الجلسة الأولى أوراق بحثية حول " تقييم اجراءات الحماية والسلامة الخاصة بالتعامل مع العلاج الكيميائي لدى طاقم التمريض في أقسام علاج الأورام بمستشفى الدكتور عبد العزيز الرنتيسي" و " تأثير بيئة العمل على أداء التمريض في أقسام الاستقبال والطوارئ بمجمع الشفاء الطبي " ، فيما تضمنت الجلسة الثانية أوراق بحثية حول " الثقافة الصحية والتمريضية والطبية في محتوى مناهج العلوم والحياة بفلسطين" و " تمريض الصحة النفسية المجتمعية .. واقع وطموح". وفي نهاية اليوم الدراسي استعرض د. رضوان أبو ركبة، العديد من التوصيات منها: "إنشاء قاعدة بيانات خاصة بأبحاث التمريض على مستوى الجامعات الفلسطينية والعالمية". "تدريب الطلبة الممرضين على استراتيجيات إدارة الضغوط المتعددة". "التوازن بين الحياة الأكاديمية واحتياجات الطلاب والطالبات لها". "ضرورة تدريب الممرضين على مهارات الإرشاد النفسي وتدعيم دور الممرض كمرشد نفسي". وفي نهاية اليوم الدراسي، تم تكريم رؤساء وأعضاء اللجان المنظمة والباحثين.




نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://pn-news.net/news10839.html
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : التعليقات
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.