آخر الأخبار :

الأقصى تنظم يوماً دراسياً بعنوان: " دور تكنولوجيا المعلومات في خدمة المجتمع

نظمت شئون الدراسات العليا والبحث العلمي بالتعاون مع قسم علوم الحاسوب وتكنولوجيا المعلومات بجامعة الأقصى يوما دراسيا بعنوان : " دور تكنولوجيا المعلومات في خدمة المجتمع " ، وذلك بحضور معالي رئيس الجامعة د. كمال العبد الشرافي .
وفي كلمته خلال الجلسة الافتتاحية أكد معالي د. الشرافي على أن هذا اليوم يمثِّل خطوةً أساسية للتعرُّف القريب على أهمية وضرورة التكنولوجيا في حياتنا، معبَّرًا عن سعادته بمدى اهتمام جامعة الأقصى بالتقنيات التكنولوجية ودمجها في كافة المناحي التعليمية، مشيرًا إلى أن جامعة الأقصى تعتبر من الجامعات التي حذت حذوها في استثمار ثقافة تكنولوجيا المعلومات ووسائل الاتصال لتغيير محورها من منهجٍ تعليمي إلى أسلوب حياتي يدركه الطالب الجامعي.

ومن جهته أوضح عميد كلية الحاسبات وتكنولوجيا المعلومات د. محمد عوض الله أن اليوم الدراسي سيبرز بشكلٍ واقعي دور قطاع تكنولوجيا المعلومات في تنمية المجتمع الفلسطيني من خلال عرض بعض قصص النجاح والتي كان لها الأثر الكبير على طلبة الكلية، مشيرًا إلى أن عاملي وخريجي قطاع تكنولوجيا المعلومات لهم دور بارز في تطوير الاقتصاد الفلسطيني نتيجة لعدم ارتباطهم بالقيود المفروضة على المجتمع الفلسطيني من الاحتلال.

و بين رئيس اللجنة المنظمة لليوم الدراسي الدكتور محمد راضي أن أهمية هذا اليوم متصلة بدور تكنولوجيا المعلومات في المجتمع والتي أصبحت سمة العصر في تقدمه وتطوره عن غيره من المجتمعات، وأوضح أهداف اليوم الدراسي والتي تمثَّلت في نشر ثقافة تكنولوجيا المعلومات والاستفادة منها في سبل تطوير المجتمع، وعرض تجارب وخبرات الكادر الأكاديمي في جامعة الأقصى، بالإضافة إلى عرض تجارب المؤسسات الحكومية والخاصة حول استخدامات التكنولوجيا.

وذكر راضي أنه تم استقبال 20 مشاركة بحثية، واختارت اللجنة العلمية 13 مشاركة موزَّعة على 3 محاور رئيسية.




نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://pn-news.net/news10641.html
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : التعليقات
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.