آخر الأخبار :

البنا يؤكد ان الوضع الاقتصادي المتدهور بغزة يسبب سوء تغذية وفقر دم بصفوف الطلبة.

قال رئيس المجلس الأعلى لأولياء الأمور في مدارس "أونروا" في قطاع غزة الدكتور زاهر البنا، إن الوضع الاقتصادي المتدهور وزيادة نسبة البطالة أثر على الطلاب في المدارس بشكل مباشر، ما أدى الى وجود حالات أغماء وسوء تغذية وفقر دم لعدد من الطلبة.
وأضاف الدكتور البنا، في تصريح صحفي، أن أهالي القطاع يرسلون ابناءهم للمدارس رغم صعوبة الحال ومرارته، وان "الغصة" التي أدمت قلوبنا ان الكثير من طلابنا لا يملك شراء قرطاسية ولا يملك ثمن ساندويش او حلوى لان والده لا يملك ليعطيه، مشيرا الى ان بعض الطلاب اصابهم سوء التغذية وبعضهم يعاني من صداع.
وبين البنا، أن ذهاب الطالب إلى المدرسة دون تناول وجبة افطار يؤثر على صحته واستيعابه وانتباهه لشرح المعلم حيث تبين أن من معظم من يعانون من سوء تغذية يتراجع مستواهم التحصيلي.
ولفت البنا الى زيادة حالات سوء التغذية وفقر الدم والاغماء بسبب انهيار الوضع الاقتصادي والحصار على قطاع غزة، في ظل الأزمات العاصفة بابناء قطاع غزة ومشكلة الرواتب وانعدام فرص العمل وفي ظل عدم استجابة الوكالة للمناشدات بالعودة لتوزيع الوجبات في المدارس التي اوقفتها الوكالة تحت حجج واهية.
وأهاب البنا بأهل الخير والجهات المسؤولة والمؤسسات الأهلية ووكالة الغوث زيارة المدارس والاستماع من المرشدين عن الوضع الصعب التي يعاني منها الطلاب عن كتب، داعيا كافة العاملين في العمل الخيري للمساعدة لان رأس مال الشعب هو طالب العلم.




نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://pn-news.net/news10426.html
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : التعليقات
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.