آخر الأخبار :

الشرافي: اعتماد برنامج ماجستير خاص بالأسرى داخل السجون الإسرائيلية قريباً.

أكد معالي رئيس جامعة الأقصى د. كمال الشرافي على أنه في القريب العاجل سيتم اعتماد برنامج الماجستير خاص للأسرى داخل السجون الإسرائيلية، وذلك تلبية لاحتياجهم وحقهم في التعليم العالي، وتماشياً لطموحاتهم التي حرمها السجان الإسرائيلي، وذلك ضمن الخطة التطويرية للجامعة لعام 2019.
مشيراً أن جامعة الأقصى هي جامعة الكل الفلسطيني وهي صانعة للأجيال المتعلمة، باعتبارها منارة للعلم والإبداع والتميز، موضحاً أن الجامعة في السنوات الماضية واجهتها العديد من العقبات والمشاكل المختلفة والقضايا المتعثرة، ولكن بعد وقوف المخلصين من أبناء المجتمع الفلسطيني تعدت مرحلة الانكسار وأصبحت من أفضل الجامعات العربية والمحلية.
حيث أشار د. الشرافي عن الوضع العام للجامعة الذي أصبح بشكل عام مميز بالنسبة للسنوات الماضية، وهذا يعكس التقدم في المشاريع التنموية بإقامة العديد من المباني وتشييد غيرها من نفقتها وميزانيتها الخاصة، وذلك لخدمة عدد كبير من الطلبة وتوفير الأجواء المناسبة لهم .
موضحاً أيضا أن الجامعة أخدت على عاتقها تقديم المساعدات للطلبة الخريجين وبعد التخطيط والتداول مع أعضاء ونواب مجلس الجامعة، ومجلس الأمناء تم الاتفاق والإقرار بمشروع تحرير الشهادات التي شمل تحرير حوالي 17 ألف شهادة محتجزه من قبل الجامعة، لكي ينال الخريج شهادته لتقديمها للوظائف المختلفة أو الالتحاق في الدراسات العليا.
وبين أن الجامعة خلال الفترة الماضية حصلت على اعتماد العديد من برامج البكالوريوس والماجستير والدبلوم من قبل هيئة الاعتماد والجودة الفلسطينية، وبمباركة معالي وزير التربية والتعليم د. صبري صيدم الذي وجهه له التحية والتقدير خلال هذا المقام لجهوده الجبارة في خدمة المؤسسات التعليمية، وذلك تماشياً مع احتياجات السوق الفلسطيني ، مشدداً أن عام 2019 سيشهد انطلاق برامج للدكتوراه بالتعاون مع العديد من الجامعات الدولية والعربية والمحلية.
وفي مجال البحث العلمي أكد د. الشرافي أن البحث العلمي في جامعة الأقصى اليوم يحظي باهتمام إدارة الجامعة باعتباره النواة الأساسية للعلم والبحث، مقدراً جهود الكوادر التدريسية والإدارية لعمادة البحث العلمي والدراسات العليا ، مفتخراً بمجلة الجامعة للدراسات الإنسانية التي أصبحت في مصاف المجلات العربية وحصولها على المرتبة الأولى بينهم في تناولها واهتمامها للبحث العلمي.
وفي ختام حديثة تمنى من الجميع المزيد من العمل والجهد والاجتهاد للحصول على أعلى المستويات المهنية والتعليمية للجامعة، متمنياً للطلبة التوفيق والنجاح خلال مسيرتهم العلمية.
الجدير ذكره أن الدكتور كمال العبد الشرافي يعتبر من القيادات التي أولت جهدها للعلم و بناء المؤسسات التعليمية في فلسطين وخصوصاً قطاع غزة، حيث تولى منصب رئاسة الجامعة، وجمع خلاله الأطياف الفلسطينية تحت هدف وراية واحدة، ويشغل أيضاً منصب مستشار رئيس الدولة لشؤون حقوق الإنسان والمجتمع المدني، تقلد العديد من المناصب المهمة ذات شخصية ثورية وقيادية قوية، تحب الوطن وتحترم المواطن، ويقدم اهتماماته لخدمة الجميع دون استثناء، ويعتبر من الشخصيات الهامة والفعالة والتي تحظى باحترام كبير عند كافة الفصائل الفلسطينية.




نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://pn-news.net/news10347.html
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : التعليقات
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.