آخر الأخبار :

الميزان ينظم احتفاليته السنوية لمسابقة أفضل رسمة حول حقوق الانسان والقانون الدولي الإنساني 2018

نظم مركز الميزان لحقوق الإنسان، احتفاليته السنوية لتكريم الفائزين بمسابقة أفضل رسمة حول حقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني للعام 2018، وذلك عند حوالي الساعة 11:00 من اليوم الخميس الموافق 20/12/2018، في فندق الديرة بمدينة غزة. بمشاركة وزارة التربية والتعليم ووكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين "الأونروا" والمدارس الخاصة، التي نُفّذت في كافة مدارس قطاع غزة للمراحل الدراسية الثلاث (الابتدائية، الإعدادية، الثانوية).
افتتحت منسقة وحدة التدريب والاتصال المجتمعي الأستاذة شيرين الشوبكي الحفل مرحبةً بالحضور والضيوف، مستعرضةً آلية المسابقة ومعايير اختيار الرسومات الفائزة، منوهةً إلى أنّ المسابقة تنظم للسنة التاسعة على التوالي، وشكرت كل من ساهم في انجاز هذا العمل. مشيرةَ إلى أن أكثر من 4000 رسمة شاركت في المسابقة تناولت حقوق الطفل ولاسيما حق الأطفال في الحماية من العنف في النزاعات المسلحة.
وأضافت الشوبكي أن عدد من فازوا هذا العام هو 36 طالب وطالبة. وأشارت إلى أن الجوائز مالية وعينية للفائزين حيث منح الفائزون بالمرتبة الأولى 200$ وموسوعة علمية ومجموعة قصصية وشهادة تقدير، والفائزون بالمرتبة الثانية 150$ وموسوعة علمية ومجموعة قصصية وشهادة تقدير، والفائزون بالمرتبة الثالثة 100$ وموسوعة علمية ومجموعة قصصية وشهادة تقدير.
من جانبه رحب مدير المركز الأستاذ عصام يونس بالحضور الكريم، وشكر وزارة التربية والتعليم ووكالة الغوث الدولية على التعاون المستمر والدائم مع المركز. ولفت يونس إلى أهمية هذا الحفل في منح الطلاب والطالبات فرصة للتعبير عن أنفسهم وايصال رسائلهم المختلفة للعالم، مؤكداً أن المشاركات عكست الواقع بما فيه من تحديات وما يعايشه أطفالنا من انتهاكات متواصلة من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي، وهي تظهر في الوقت تشبثهم في الأمل والحلم بأن يحيوا حياة طبيعية. واستعرض يونس أثر الحصار المفروض على قطاع غزة على حقوق الإنسان كافّة. كما أشار إلى الانقسام السياسي الذي يجدد نفسه يوماً بعد يوم.

وأكد أن هذه الفعالية تأتي في ظروف صعبة أصبح فيها الفلسطينيون بعيدون كل البعد عن تحقيق العدالة في ظل ما يختبرونه يومياً على أرض الواقع من ألم ومعاناة. ونوه يونس إلى أن ما تتعرض له وكالة غوث وتشغيل اللاجئين يأتي في إطار استهداف القضايا الكبرى كقضية القدس واللاجئين، وفي ختام كلمته قدم تهانيه للفائزين والفائزات، مؤكداً على أن تعزيز ثقافة حقوق الإنسان تمثل هدفاً للجهات المشاركة كافة.
بدوره قدم وزير التربية والتعليم الدكتور صبري صيدم مداخلة عن وزارة التربية والتعليم العالي، وبحضور مدير عام الشئون الإدارية في وزارة التربية والتعليم في غزة الدكتور أكرم حماد، في كلمة مسجلة ، شكر فيها مركز الميزان على استمراره في تنفيذ هذه الفعالية التي من تٌسهم في نشر وتعزيز مفاهيم حقوق الإنسان والقانون الدولي الإنساني بين الطلبة، كما تقدم بالشكر للمشاركين في هذه المسابقة، وعبر عن أمله أن تعكس الرسومات واقعاً مغايراً تحترم فيه حقوق الإنسان، وشكر المؤسسات التعليمية، والحقوقية على دورها في نشر وتعزيز ثقافة حقوق الإنسان وفي فتح كوة أمل وأفق جديد للتميز لطلبة فلسطين.
وقدم نائب مدير برنامج التعليم في الأونروا الدكتور فضل السلول كلمة الوكالة، التي افتتحها بشكر مركز الميزان على تنفيذ مثل هذه الأنشطة، وأشاد بمشاركة الطلبة ونوه بالمستوى المتقارب والأبعاد التي يتضمنها مشهد جلوس الفائزات والفائزين من الوكالة والحكومة والمدارس الخاصة على منصة واحدة. ودعا الى المزيد من العمل المشترك بين وزارة التربية والتعليم (الأونروا) والمدارس الخاصة. وأشار الى أن رسومات الطلبة عبرت عن حقوق أساسية يجب أن يتمتع بها الجميع. وأكد على أن وكالة الغوث تحرص على نشر ثقافة حقوق الإنسان رغم الأزمة المالية التي تعصف بها، وأشاد بجهود المدرسات والمدرسين، وعبر عن سعادته بالمشاركة في مثل هذه الأنشطة التي تعزز مشاركة الطفل.
وتخلل الحفل فقرات فنية لكل من فرقة رؤوف البلبيسي الموسيقية، وفرقة العنقاء للفنون الشعبية، قبل أن تبدأ مراسم تكريم (36) فائزاً وفائزة بالمسابقة، ووزعت عليهم الجوائز النقدية والعينية، جائزة أولى وثانية وثالثة عن كل مرحلة من المراحل الدراسية.
وبعد تكريم الفائزات والفائزين وتهنئتهم، اختتم الحفل بافتتاح معرض (موطني) الذي ضم (71) رسمة تستحق العرض من أصل (4000) رسمة شاركت في

المسابقة من مدارس تابعة لوزارة التربية والتعليم ووكالة الغوث الدولية، والمدراس الخاصة، في الوقت الذي وزّع فيه المركز (1000) بوستر جرت طباعتها لرسمات المتسابقتين: فاطمة الشواف، ونسمة أبو سلطان، على الجمهور.




نشر الخبر :
رابط مختصر للمقالة تجده هنا
http://pn-news.net/news10006.html
نشر الخبر : Administrator
عدد المشاهدات
عدد التعليقات : التعليقات
أرسل لأحد ما طباعة الصفحة
التعليقات
الرجاء من السادة القراء ومتصفحي الموقع الالتزام بفضيلة الحوار وآداب وقواعد النقاش عند كتابة ردودهم وتعليقاتهم. وتجنب استعمال الكلمات النابية وتلك الخادشة للحياء أو المحطة للكرامة الإنسانية، فكيفما كان الخلاف في الرأي يجب أن يسود الاحترام بين الجميع.